أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الشركات العقارية في‮ »‬العبور‮« ‬تترقب أراضي الإسكان العائلي


محمود إدريس
 
يصارع القطاع العقاري حالة الركود التي سيطرت عليه نتيجة تكالب عدد من الأزمات في وقت واحد، ولعل أبرز حلبات هذه الصراعات هي المدن الجديدة بوصفها المدن المعنية باستقطاب الاستثمارات العقارية الجديدة وكذا الكثافة السكانية التي تتسارع في معدلات نموها.

 
l
وفي هذا الإطار قامت »المال« بجولة في مدينة العبور للتعرف علي مدي تعافي القطاع العقاري من الركود الذي لحق به إبان ثورة يناير ومعدلات البناء وحركة البيع والشراء وتوقعات مستثمري المدينة بانتعاش القطاع.
 
وتعد مدينة العبور من مدن الجيل الثاني وتم إنشاؤها بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1290 لعام 1982، وتقع من الكيلو 9 حتي الكيلو 15 وبعمق 11.8 كم يمين طريق القاهرة - بلبيس الصحراوي، ويحدها غرباً طريق القاهرة - بلبيس من الكيلو 4 جنوباً حتي الكيلو 16 شمالاً، ويحدها من الجنوب طريق القاهرة - الإسماعيلية عند الكيلو 26، وتبلغ المساحة الإجمالية لها حوالي 31.5 ألف فدان، ومن المنتظر أن يصل عدد السكان بها إلي 600 ألف نسمة عام 2017.
 
وتبلغ مساحة النشاط السكني للمدينة 5.3 ألف فدان، وتم تنفيذ 92 ألف وحدة سكنية، منها 30 ألف وحدة بمعرفة المجتمعات العمرانية باستثمارات 1.09 مليار و62 ألف وحدة بواسطة القطاع الخاص، فيما تصل مساحة النشاط الخدمي إلي 3.4 ألف فدان، وتم تنفيذ 152 مبني خدمياً، منها 73 مبنياً خدمياً منفذاً بمعرفة الهيئة باستثمارات 338.5 مليون جنيه و79 مبني خدمياً منفذاً بمعرفة القطاع الخاص، ويصل حجم استثمارات الهيئة في البنية الأساسية إلي 2.5 مليار جنيه.
 
في البداية أشار المهندس محمد إبراهيم، رئيس مجلس إدارة شركة الأهرام للاستثمار العقاري، إلي أن القطاع العقاري بمدينة العبور ما زال متأثراً بالضربة التي وجهتها له حالات العنف والانفلات الأمني اللتين صاحبتا الثورة السلمية في يناير الماضي، وأوضح أن قضية السكن تراجعت كثيراً في قائمة أولويات المواطن المصري بعد أن استحوذت شئون البلد الأمنية والسياسية علي نسبة كبيرة من أولوياته، بالإضافة لعدم انتظام أجوره أو وجود تهديدات تتعلق بثبات الدخل ومصدره، وهو ما يجعل السكن في مرتبة متأخرة جداً بالنسبة للعملاء في الوقت الحالي.
 
وأضاف إبراهيم أن مدينة العبور كانت تعاني أساساً قبل قيام الثورة انخفاض عمليات البيع والشراء نتيجة سيطرة البناء الفردي علي معظم عقارات المدينة وسط غياب واضح للتجمعات السكنية علي العكس من المدن الجديدة الأخري بإقليم القاهرة مثل أكتوبر، والشيخ زايد، والشروق، والقاهرة الجديدة وهي مدن تزخر بالعديد من المشروعات السكنية الاستثمارية بما ينشط حركة الشراء والبيع.
 
أما علي صعيد حركة البناء، فأوضح رئيس مجلس إدارة شركة الأه