أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

أحداث التحرير و»الكوريدور‮« ‬تدفعان العائد علي أذون الخزانة لمستويات قياسية جديدة


نشوي عبدالوهاب
 
سجل العائد علي مزادات أذون الخزانة التي نظمها البنك المركزي الأسبوع الماضي، نيابة عن وزارة المالية، ارتفاعًا كبيرًا عن مختلف الفئات المطروحة، وبنسب لم تشهدها من قبل تراوحت بين نصف نقطة مئوية، و0.764 نقطة، ليتأرجح العائد بين مستويي 13.29 و%14.725 ، وواصل العائد قفزاته المتتالية ليسجل مستويات جديدة لم يشهدها منذ تعاملات أكتوبر 2008، الأمر الذي أجبر وزارة المالية علي تخفيض كمية السيولة المسحوبة بنحو 2.525 مليار جنيه دفعة واحدة، ورفض عروض كثيرة للبنوك، نظرًا لارتفاع عائدها الذي اقترب من ملامسة حاجز %15 علي بعض العروض لتكتفي باقتراض 7.975 مليار جنيه فقط، رغم طلبها اقتراض 10.5 مليار جنيه.

 
في المقابل انعكست الارتفاعات الشديدة لمتوسط أسعار الفائدة لأذون الخزانة علي مؤشر »ALMAL IR « ليسجل أعلي مستوياته منذ تدشينه في يونيو 2008، حيث ارتفع المؤشر الذي يقيس متوسط أسعار الفائدة علي أدوات الدين الحكومي قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية بنحو نصف نقطة مئوية كاملة، ليرتفع بمجموع نقاطه إلي 14.273 نقطة الأسبوع الماضي، مقابل 13.78 نقطة جمعها من مزادات الأسبوع قبل الماضي.
 
وأرجع مدير إدارة المعاملات الدولية في أحد البنوك العامة، الارتفاع الشديد والواضح في متوسط أسعار الفائدة علي العروض المقدمة للبنوك للاكتتاب في مزادات أذون الخزانة الحكومية، إلي تغير المؤشرات الاقتصادية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، علي غرار تغير المشهد السياسي من تطور أحداث التحرير، وما أسفر عنها من إقالة حكومة الدكتور عصام شرف، وتوتر الحالة السياسية في البلاد قبيل عقد انتخابات مجلس الشعب، الأمر الذي زاد من غموض موقف الحكومة الحالي وانعكس سلبًا علي ارتفاع درجة المخاطر داخل الاقتصاد المصري، خاصة بعد تخفيض التصنيف الائتماني لمصر مرة أخري الأسبوع الماضي.
 
وأضاف مدير إدارة المعاملات الدولية أن تضارب التوقعات حول مصير اتجاهات أسعار الفائدة قبل اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الخميس الماضي، وزيادة الاحتمالات بأن تتجه اللجنة إلي رفع أسعار العائد علي الإيداع والإقراض لليلة واحدة »الكوريدور«، خاصة مع ارتفاع العائد علي الأوعية الادخارية في السوق من قبل أغلب البنوك، دفعا الأخيرة إلي التقدم بعروض ذات عائد مرتفع لاقتناص الفرصة الحالية لتوظيف أموالها بأعلي عائد في الوقت الراهن.
 
وقررت لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي في اجتماع الخميس الماضي، رفع أسعار العائد علي الإيداع لليلة واحدة بنحو %1 ليرتفع إلي %9.5، كما رفعت العائد علي سعر الإقراض لليلة واحدة بنصف نقطة مئوية ليبلغ %10.25، إضافة إلي رفع سعر عمليات اتفاقيات »الريبو« إعادة شراء الأوراق المالية بين البنوك والبنك المركزي، بنصف نقطة مئوية ليصل إلي %9.75.
 
وتوقع مدير إدارة المعاملات الدولية، أن تلغي وزارة المالية مزادات السندات الحكومية المقرر طرحها غدًا الثلاثاء، وذلك للحد من ارتفاع عائدها، خاصة بعد تجاوز عائد الأذون قصيرة الأجل في آخر المزادات عائد السندات متوسطة وطويلة الأجل، للحد من ارتفاع أعباء خدمة الدين علي الحكومة.
 
وتخطط وزارة المالية لاقتراض 5 مليارات جنيه من سندات حكومية موزعة بواقع 2.5 مليار جنيه لسندات 3 سنوات، و2.5 مليار جنيه لسندات لأجل 5 سنوات.
 
فيما تتجه »المالية« لاقتراض 11 مليار جنيه من 4 مزادات لأذون الخزانة الأسبوع الحالي من البنوك العاملة في السوق المحلية، موزعة بواقع اقتراض 2 مليار جنيه من أذون 91 يومًا، وملياري جنيه من أذون 182 يومًا، واقتراض 7 مليارات جنيه من أذون 273 و364 يومًا بواقع 3.5 مليار جنيه لكل منهما.
 
ونجح العائد علي أذون خزانة فئة 91 يومًا في كسر حاجز %13 صعودًا إلي مستوي %13.291، وذلك للمرة الأولي منذ منتصف أكتوبر لعام 2008، وذلك بزيادة قدرها نصف نقطة مئوية عما سجلته في مزاد الأسبوع قبل الماضي، وبلغ %12.78.
 
وتقدمت البنوك بنحو 205 عروض بقيمة 2.323 مليار جنيه، لكن البنك المركزي قبل منها 137 عرضًا بقيمة 1.5 مليار جنيه، وبعائد تراوح بين 13.89 و%12.38.
 
فيما اتجه البنك المركزي إلي تقليص كمية السيولة المسحوبة من مزاد أذون 182 يومًا إلي 1.85 مليار جنيه بدلاً من 2 مليار جنيه كانت »المالية« طلبتها في السابق، وذلك للحد من تجاوز متوسط عائدها مستوي %14، خاصة بعد ارتفاع متوسط العائد إلي مستوي %13.978 بزيادة قدرها 0.53 نقطة مئوية، عما سجله في مزاد الأسبوع قبل الماضي، وبلغ %13.447.
 
وتقدمت البنوك بنحو 206 عروض بقيمة 2.588 مليار جنيه، لكن »المركزي« قبل منها 164 عرضًا بعائد تراوح بين %13.199 وبلغ حده الأقصي %14.3.
 
كما قلص البنك المركزي من كمية السيولة المسحوبة من مزاد 357 يومًا بنحو 2.375 مليار جنيه ليكتفي بسحب 1.125 مليار جنيه من 78 عرضًا فقط، وذلك بعد أن ارتفع متوسط العائد علي هذه الفئة بنحو 0.764 نقطة مئوية ليسجل %14.725، مقابل %13.961 سجلها في آخر مزاد نظم لها في السابق، وشهد المزاد إقبالاً ملحوظًا من البنوك التي تقدمت بنحو 268 عرضًا بقيمة تجاوزت 4.46 مليار جنيه، وتراوحت أسعار العائد بين 14.8 و%13.75.
 
كما شهد مزاد أذون 266 يومًا إقبالاً ملحوظًا من البنوك التي تقدمت بنحو 285 عرضًا بقيمة تجاوزت 5.08 مليار جنيه دفعة واحدة، ليقبل منها البنك المركزي 72 عرضًا فقط بقيمة 3.5 مليار جنيه، وسجل متوسط أسعار الفائدة علي هذه الفئة ارتفاعًا ملحوظًا بنحو 0.774 نقطة مئوية، ليرتفع إلي %14.705، مقابل %13.93 سجلها في السابق، وتراوحت أسعار الفائدة خلال المزاد بين 14.78 و%14.3.
 
من جهة أخري اقترضت 8 بنوك نحو 6.517 مليار جنيه من البنك المركزي في آلية الريبو، اتفاقية إعادة شراء الأوراق المالية بين البنوك والبنك المركزي، وذلك بمتوسط سعر فائدة بلغ %9.25 لأجل 7 أيام.
 
وكان البنك المركزي قد عرض ضخ سيولة قدرها 8 مليارات جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي، في الأجل القصير، لكن 8 بنوك تقدمت بطلب اقتراض 6.517 مليار جنيه لأجل 78 يومًا تستحق غدًا، فيما قامت 10 بنوك برد 14.505 مليار جنيه كانت قد اقترضتها من البنك المركزي الأسبوع قبل الماضي، واستحق أجلها في الثلاثاء الماضي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة