أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

طنطاوي‮: ‬لا تغيير لصلاحيات المؤسسة العسكرية في الدستور


كتب ــ محمد ماهر:
 
في إشارة مهمة قد تحسم الجدل الدائر في الأوساط السياسية حول صلاحيات المؤسسة العسكرية في الدستور الجديد، أكد المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة، أن وضع القوات المسلحة سيظل كما هو سواء حالياً أو في أي دستور قادم، وأن هذا الوضع لن يحدث فيه أي تغيير.

 
l
 
 المشير طنطاوى
من جهة أخري، وافق المجلس العسكري خلال اجتماع عقده أمس مع رؤساء الأحزاب ومرشحي الرئاسة، علي تشكيل مجلس رئاسي استشاري، في صيغة تقترب من مطالب المتظاهرين في ميدان التحرير بتشكيل مجلس رئاسي مدني يحل محل المجلس العسكري في إدارة شئون البلاد.
 
وكشف عمرو موسي، المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية، عن أن اجتماع أمس الأحد مع المجلس العسكري، أسفر عن الاتفاق علي تشكيل مجلس رئاسي استشاري يضم أقل من 50 عضواً يمثلون الأحزاب والقوي السياسية، بالإضافة إلي شخصيات عامة وسياسية أخري.
 
وأشار موسي خلال تصريحاته إلي أن هناك اجتماعات ستعقد للاتفاق علي شكل وتركيبة المجلس الاستشاري بمجرد الانتهاء من المرحلة الأولي للانتخابات البرلمانية والتي ستجري خلال الأسبوع الحالي.
 
وكان الاجتماع قد عقد بحضور موسي والدكتور محمد سليم العوا، والدكتور حسام عيسي، والدكتور ممدوح حمزة، ومحمد مرسي، رئيس حزب الحرية والعدالة، والدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، وعماد عبدالغفور، رئيس حزب النور، وأبوالعلا ماضي عن حزب الوسط، ونجيب ساويرس مؤسس حزب المصريين الأحرار، وسامح عاشور، رئيس الحزب الناصري، بينما اعتذر عن الحضور كل من الدكتور محمد البرادعي، وحمدين صباحي، المرشحين المحتملين للرئاسة، والدكتور محمد أبوالغار مؤسس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.
 
من جانبه، شدد طنطاوي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأحد عقب لقائه قيادات وضباط القوات المسلحة في قيادة المنطقة المركزية، علي أن الانتخابات البرلمانية ستتم في موعدها المحدد صباح اليوم الإثنين.
 
وأضاف أن تأمين المراكز الانتخابية ومقار الاقتراع سيكون علي أعلي مستوي، وستقع مسئوليته علي وزارة الداخلية والقوات المسلحة معاً، والتي ستشترك اشتراكاً كاملاً في عملية التأمين، ودعا جميع المصريين إلي المشاركة في العملية الانتخابية.
 
وحذر طنطاوي من أن مصر ليس امامها سوي خياراين لا ثالث لهما إما نجاح الانتخابات والعبور بمصر إلي مرحلة الأمان، وإما أن تكون العواقب خطيرة، مشدداً علي أن القوات المسلحة باعتبارها جزءاً من الشعب المصري لن تسمح بذلك.
 
وأشار طنطاوي إلي أن لقاءاته السابقة مع المرشحين المحتملين للرئاسة الدكتور البرادعي وعمرو موسي جاءت بعد طلبهما وليس العكس، كاشفاً عن أن التباحث معهما كان حول سبل الخروج من الأزمة الراهنة وكيفية دعم حكومة الانقاذ برئاسة الدكتور كمال الجنزوري، ملمحاً إلي عدم الاستجابة لمطالب المعتصمين بالتحرير بأن يتولي البرادعي رئاسة حكومة الانقاذ.
 
وجدد طنطاوي في النهاية التزام المجلس الأعلي للقوات المسلحة بخريطة الطريق التي سبق أن أعلنها، والتي تنص علي تسليم السلطة بالكامل بحلول 30 يونيو 2012.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة