أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬جلاء القوات الأمريكية‮« ‬عن العراق و»ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮« ‬يفتحان الباب لدخول الاستثمارات المصرية


حوار- يوسف مجدى

طرأت بعض المتغيرات الجوهرية علي المنطقة العربية خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع قيام ثورات الربيع العربي في مصر وتونس وليبيا، بالإضافة إلي إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما مؤخراً، عن عدم رغبة الولايات المتحدة في أن يكون شعبها ضمن الشأن العراقي وهو ما استدعي مقابلة السفير العراقي لدي الجامعة العربية الدكتور قيس العزاوي للوقوف علي تأثير هذه المتغيرات علي الاستثمار، إلي جانب مناقشة بعض القضايا المتعلقة بالطرفين ومنها أزمة الحوالات الصفراء.
 
l
 
  قيس العزاوي
شركات مصرية وأمريكية تعتزم توقيع عقود لاستخراج البترول العراقي باستثمارات 6 مليارات دولار
 
> تعهدنا برد أموال الحوالات الصفراء الخاصة بالعمالة المصرية البالغة 408 ملايين دولار  دفع  444 مليون دولار فوائد
 
> منطقة طيران عربية مشتركة وتعديل تشريعات النقل البري يزيدان حركة التجارة البينية
 
وفي هذا السياق أكد العزاوي، أن نتائج ثورة 25 يناير ستساهم في تعزيز مناخ الاستثمار في مصر في الفترة المقبلة عبر تغيير القوانين المنظمة للاستثمار في مصر وهو ما يسهم في جذب مزيد من رؤوس الأموال الأجنبية، معرباً عن تفاؤله بشأن عودة الاقتصاد العراقي إلي سابق عهده، خاصة مع اقتراب موعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق خلال هذا العام، مشيراً إلي قدرة الحكومة علي حفظ الحالة الأمنية لجذب الاستثمارات الأجنبية.
 
وعول السفير العراقي علي مساهمة الزيارة المرتقبة لوفد مصري برئاسة رئيس الحكومة المصرية إلي العراق لتوقيع نحو 21 مذكرة تفاهم بين الجانبين في تعزيز التبادل التجاري خلال الفترة المقبلة، خاصة في مجالات توليد الطاقة وإنشاء المستشفيات واصلاح البنية التحتية، مشيراً إلي أن حجم التبادل التجاري بين مصر والعراق لم يتعد 400 مليون دولار فقط خلال العام السابق مقارنة بنحو 9 مليارات دولار حجم التبادل التجاري بين دولتي العراق والكويت، بينما يقدر حجم التبادل التجاري بينها وبين إيران بنحو 10 مليارات دولار.
 
وكشف العزاوي عن اعتزام شركات مصرية وأمريكية توقيع عقود لاستخراج البترول من العراق ومد شبكات كهرباء لتحسين البنية الأساسية، رافضاً الإفصاح عن أسماء هذه الشركات، مشيراً إلي وجود فرص استثمارية عملاقة تقدر بنحو 6 مليارات دولار.
 
وأكد أن تدخلات حزب العمل الكردستاني في شمال العراق لم تؤثر علي جاذبية المنطقة للاستثمارات التي أعلن الجانب المصري عن اعتزامه ضخها لعمل منطقة صناعية متكاملة هناك والمقدرة قيمتها بنحو مليار دولار.
 
وكان مستثمر عراقي قد أعلن في وقت سابق عن ضخ نحو 200 مليون دولار في مصر لإنشاء منطقة صناعية في مدينة العاشر من رمضان لزيادة التبادل التجاري بين البلدين.
 
وفي سياق آخر أوضح السفير أن الخلاف بين الجانبين المصري والعراقي في قضية الحوالات الصفراء يرجع إلي اصرار الجانب المصري علي استرداد نحو 408 ملايين دولار، الخاصة بحسابات العمالة المصرية بالبنوك العراقية التي كانت تعمل في العراق قبل وقوع الاحتلال الأمريكي عام 2003 إلي جانب استرداد نحو 444 مليون دولار فوائد نتيجة تراكم المبلغ علي مدار تلك السنوات.
 
وشدد السفير علي تعهد الجانب العراقي برد أموال الحوالات الصفراء الخاصة بالعمالة المصرية والتي بلغت نحو 408 ملايين دولار، مشيراً إلي تمسكه برفض رد الفوائد البالغة نحو 444 مليون دولار.
 
وترجع قضية الحوالات الصفراء إلي عام 2003 بعد عودة نحو 600 ألف عامل من العراق تاركين وراءهم أموالهم في البنوك العراقية مما استدعي ضرورة المطالبة بها.
 
وأضاف السفير أن قرار نادي باريس أعلن عن إسقاط نحو %80 من ديون العراق خاصة مع تعرضها لأزمة مالية كبيرة.
 
وقد بلغت ديون نادي باريس الذي يضم نحو 19 دولة نحو 140 مليار دولار علي العراق قبل الإقدام علي خفض المبلغ بنحو 100 مليار دولار لرفع المعاناة عن الشعب العراقي حتي تراجعت القيمة الإجمالية للجانب العراقي لنحو 68 مليارا خلال العام الحالي.
 
وأكد ضرورة اتخاذ الدول العربية خطوات من شأنها زيادة حركة التبادل التجاري بينها عن طريق إنشاء منطقة طيران عربية مشتركة لتسهيل حركة الطيران بين الدول العربية، علاوة علي تعديل تشريعات النقل البري لتوحيد المواصفات القياسية في الدول العربية لتحرير حركة التجارة.
 
وأشار إلي أهمية الربط بين خطوط السكك الحديدية في الدول العربية والذي يعد من أرخص أنواع النقل، مشيراً إلي وجود مشروع لربط العراق وسوريا من خلال السكة الحديد مما يساهم في حرية تنقل البضائع بين البلدين.
 
وشدد علي ضرورة تفعيل التوصيات التي خرج بها اجتماع الوزراء العرب خلال الشهر الحالي الخاصة بضرورة تعديل التشريعات الخاصة بالنقل البري لتسهيل حركة التجارة بينها لزيادة حركة التجارة البينية.
 
ولفت إلي وجود لجنة داخل الجامعة العربية لمتابعة التوصيات التي تخرج بها اجتماعات الوزراء العرب لتحويلها من مجرد توصيات إلي واقع فعلي، مدللاً علي ذلك بتفعيل قرار تدشين بنك التنمية الكويتي الذي تم إنشاؤه بغرض تمويل المشروعات التنموية في الدول العربية.
 
ويبلغ رأسمال بنك الانماء العربي بالكويت نحو 1.5 مليار دولار بمساهمات من الدول العربية، حيث ساهم الكويت بنحو %50 من رأسمال الصندوق في حين ساهمت دول عربية أخري كالعراق والسعودية بباقي رأس المال.
 
وأشار إلي أن الهدف من البنك تمويل المشروعات التنموية في الدول العربية عن طريق توفير التمويل اللازم لها وكان الصندوق قد قام في وقت سابق بتوفير نحو 16 مليون دولار لتمويل مشروع لتطوير نحو 30 جراراً كندياً في الهيئة القومية للسكك الحديدية المصرية.
 
وطالب العزاوي بتدشين السوق العربية المشتركة التي ظهرت عن طريق تفعيل مبادرة عام 1957 من قبل الجامعة العربية، والتي تأخر إنشاؤها بسبب غياب مفهوم العمل العربي المشترك.
 
واقترح صك عملات عربية موحدة، كما حدث في الاتحاد الأوروبي مما ساهم في خلق كتلة اقتصادية موحدة تمتلك القدرة علي المنافسة.
 
وأشار إلي أن الخطوات التي تساهم في تدشين السوق العربية المشتركة تتمثل في إنشاء شبكات سكة حديد تربط بين الدول العربية، علاوة علي شبكة الطرق البرية التي تساهم في نقل البضائع، مشيراً إلي ضرورة تخفيض الجمارك لتسهيل نقل البضائع، كما طالب بإنشاء خطوط ملاحية سريعة بين الدول العربية لتصبح شبيهة بخط الإسكندرية فينيسيا الذي تم إيقافه مؤخراً بسبب ضعف الإقبال عليه.
 
وطالب بتخفيض الجمارك بين الدول العربية لتسهيل نقل البضائع، علاوة علي فتح الحدود لخلق كيانات اقتصادية عربية تستطيع الوقوف أمام التكتلات الأوروبية والأمريكية التي تسيطر علي حركة التجارة العالمية، حيث تمتلك أمريكا علي سبيل المثال نحو %22 من حركة التجارة العالمية مما يقتضي ضرورة عمل تكتلات عربية موحدة.
 
وكشف السفير عن تقديم نحو 5 ملايين دولار للحكومة الصومالية بهدف مساعدتها في أزمتها الحالية، إلي جانب تقديم العراق أطناناً من المواد الغذائية للمواطنين الصوماليين الذين يتعرضون للموت بشكل يومي بسبب الجفاف.
 
وأكد أن العراق لن يتخلي عن مساعدة الدول العربية رغم تدهور حالته الاقتصادية، خاصة مع دخول الاحتلال الأمريكي عامه الثامن، مما ضاعف من النزيف الاقتصادي نتيجة عمليات التخريب المتعمد من قبل الاحتلال.
 
ولفت إلي منافسة الشركات العراقية في عمليات الإعمار في ليبيا، خاصة في مجال مشروعات البنية الأساسية، علاوة علي مشروعات اكتشاف آبار البترول الجديدة، لافتاً إلي تمتع الشركات العراقية بخبرة كبيرة في هذا المجال.
 
وشدد علي ضرورة تقديم الجامعة العربية دعماً للجانب الليبي علي المستويين الفني والمالي، للمساهمة في سرعة إعمار هذا البلد الذي تعرض لحرب إبادة قادها الرئيس السابق معمر القذافي.
 
وشدد العزاوي علي أن الجامعة العربية، بدأت تغير من منهج عملها بالاستماع إلي نبض الشارع العربي واشراك المجتمع المدني في قرارات جامعة الدول العربية لحل القضايا الشائكة بينها علي حد قوله.
 
ولفت إلي الإعلان عن تعديل هياكل الجامعة لتفعيل دور المنظمات التابعة لها التي كانت في طي النسيان مثل منظمة الألكسو للثقافة ومقرها في تونس بعد تولي الدكتور نبيل العربي، منصب الأمين العام للجامعة العربية مما يساهم في مواكبة متطلبات الشارع العربي.
 
وكشف السفير العراقي عن تشكيل الأمين العام لجامعة الدول العربية لجنة برئاسة الأخضر الإبراهيمي الخبير في الأمم المتحدة، للإشراف علي إعادة هيكلة جامعة الدول العربية لتتلاءم مع المستجدات التي وقعت بعد ثورات الربيع العربي، التي أحدثت تغيرات جذرية في الدول العربية تستهدف القضاء علي الأنظمة السلطوية في الوطن العربي.
 
وأكد أن اللجنة لا يقتصر دورها علي تفعيل المنظمات بل تمتد لإحياء دور الجامعة علي المستوي السياسي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة