سيـــاســة

"القضاء الإدارى" تلزم وزير الخارجية بالتحرك لاستعادة عمر عبدالرحمن


 إسلام المصرى:

قضت محكمة القضاء الإداري أمس بوقف تنفيذ القرار السلبي الصادر من وزير الخارجية بالامتناع عن اتخاذ المساعي الدبلوماسية للإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن.

وقال  عادل معوض المستشار القانونى لحزب البناء و التنمية ومحامي أسرة الدكتور عمر عبدالرحمن  إن محكمة القضاء الإدارى قضت بالأمس بوقف تنفيذ القرار السلبى الصادر من وزير الخارجية بالامتناع عن اتخاذ كل المساعى الدبلوماسية للإفراج عن الدكتور عمر عبد الرحمن.

وأضاف معوض أنه أصبح بعدالحكم  متعينا على وزير الخارجية اتخاذ كل المساعي الدبلوماسية لمطالبة أمريكا بسرعة الإفراج عن الدكتور عمر عبدالرحمن وإعادته لمصر وذلك احتراما لأحكام القضاء المصري .

وفي نفس السياق أكد الدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية أن هذا الحكم يؤكد عدالة قضية الدكتور عمر وعدالة المطالبة بالإفراج عنه وهو ما يمثل قوة دفع لسلطات الدولة المعنية بالمطالبة بذلك.

وأكد دربالة أن وزارة الخارجية المصرية قد تقاعست عن القيام بدروها المنوط بها في الدفاع عن حقوق مواطن مصري يلقى ظلماً وعنتاً في السجون الأمريكية وأنها بذلك قد قصرت في حق رعاية المواطنين المصريين في أي مكان في العالم ويزداد هذا التقاعس بشاعة عندما يكون بشأن عالم أزهري بقامة دكتور عمر وهو ما يتطلب أن تصحح وزارة الخارجية هذا المسلك وتقوم بالواجبات الملقاة عليها.

وأضاف  دربالة: نأمل في أن يكون هذا الحكم داعما لمساعي رئيس الجمهورية في إتمام ما وعد به من سعي لإنهاء محنة الدكتور عمر عبدالرحمن. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة