أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رئيس "مساندة الصادرات": مفاوضات مع المالية لزيادة دعم التصدير الي 4.1 مليار جنيه


محمد ريحان:

اعلن الرئيس التنفيذى لصندوق تنمية الصادرات عبد الرحمن عبد الرءوف عن دراسة وزارة الصناعة والتجارة الخارجية بالتعاون مع المجالس التصديرية وضع استراتيجية جديدة لتنمية الصادرات المصرية خلال الفترة من 2014  الي 2018  ، لاسيما ان العام المقبل هو نهاية الاستراتيجية الحالية لمضاعفة الصادرات والتي بدأ تنفيذها من عام 2010،  والذي وصلت فيه 110 مليارات جنيه  بهدف الوصول بصادراتنا السلعية غير البترولية  إلي 200 مليار جنيه منها 130 مليارا  للعام الحالي.

 وكشف رئيس الصندوق عن أن هدف الاستراتيجية الجديدة هو تحويل مصر لمركز اقليمي وعالمي للتصدير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرا إلي أن الوزارة وصندوق مساندة الصادرات والمجالس التصديرية الـ 13 تدرس حاليا الآليات والإجراءات المطلوبة لنمو الصادرات المصرية لكل القطاعات.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع المجلس التصديري للمفروشات برئاسة المهندس سعيد أحمد، لمناقشة الاستراتيجية الجديدة المقترحة و3 سيناريوهات مقترحة لبرامج مساندة الصادرات التي يمولها الصندوق.

وأضاف عبد الرحمن عبد الرءوف أن السيناريو الأول يتعلق باستمرار الآليات والبرامج الحالية دون أي تغيير، أما الثاني فيدرس اتخاذ عدد من الإجراءات لعلاج المشكلات والقصور الذي ظهر في تلك البرامج خاصة بعد ثورة 25 يناير 2011، سواء كانت مشكلات تتعلق بالعمل الحكومي أو مشكلات خاصة بمجتمع الأعمال، وهذه الإجراءات تركز فقط علي المدي القصير والخاص بعامي 2013 و2014.

وفيما يتعلق بالسيناريو الثالث فأشار إلي أنه يستهدف اتخاذ إجراءات تصحيحية عميقة لمعالجة مشكلات طويلة الأجل التي تعاني منها الصادرات المصرية، والتي سيطلب من المجالس التقدم باقتراحات للآليات المطلوبة لحلها.

وكشف رئيس الصندوق عن إجراء مفاوضات مع وزارة المالية من أجل تخصيص  4,1 مليار جنيه لصندوق مساندة الصادرات فى موازنة العام المقبل 2013/2014  بزيادة مليار جنيه عن مستويات العام الحالي والبالغة 3.1 مليار جنيه ، مطالبًا المجالس التصديرية بوضع تصوراتها لبرامج المساندة المقترحة والضوابط والمعايير الخاصة بالاستفادة من تلك البرامج المدعومة سواء في صورة رد أعباء أو في صورة خدمات مدعمة.

 

 ودعا المجالس التصديرية بصفة عامة لإعداد تصور مبدئي  لقيم الصادرات المتوقعة وعدد فرص العمل الإضافية المتوقع توفيرها بقطاعاتهم وأماكن توزيعها بالنسبة لمناطق الجمهورية المختلفة وأهم الأسواق التصديرية المستهدفة والفرص المتاحة بها ولاية صناعات.

وقال رئيس الصندوق العمل ببرامج المساندة للقطاعات التصديرية المختلفة سينتهي نهاية  شهر يونيو من العام المقبل، وهو ما يفرض على المجالس التصديرية التحرك وبسرعة من أجل الانتهاء من وضع الاستراتيجية الجديدة لتنمية الصادرات واقتراح البرامج المختلفة المطلوبة للمساندة التصديرية.

من ناحيته أثار رئيس المجلس التصديري للمفروشات مسألة تأخر صرف مبالغ  المساندة التصديرية والتى يتضرر منها عدد كبير من أعضاء المجلس، مشيراً إلى أنه إعتبارا من شهر يوليو الماضى وهناك تأخر فى صرف المساندة ، وهو ما أثر سلبا علي مستويات السيولة المالية المتاحة بشركات المجلس التصديري، كما أنه يحد من قدرة المصدرين المالية علي تلبية عقود جديدة وصفقات أكبر بجانب تأثير ذلك سلبا علي نظرة شركائنا الأجانب لأوضاع الاقتصاد المصري بصفة عامة باعتبار أن تاخر الدولة في الوفاء بالتزاماتها لمصدريها أمر غير جيد.

وفي هذا الإطار شدد أعضاء المجلس على الوضع الصعب الذى تواجهه الشركات المصرية المصدرة، مشيرين إلى أن هذه الشركات أصبحت تنافس على السنت الواحد وأن بعضها أصبح يبيع بخسارة من أجل الحفاظ على حصصه السوقية فى الأسواق الخارجية، وطالبوا بمساندتهم في مواجهة الصعوبات والمعوقات التي عانوا منها علي مدي الفترة الماضية كلها، مشيرين إلي أن التصدير أحد المصادر الرئيسية لتوليد العملة الأجنبية  التي يحتاجها الاقتصاد الوطني خاصة فى ظل تراجع احتياطيات مصر من هذه العملات الصعبة.

وردا علي ذلك أكد رئيس الصندوق أنه لا صحة لعدم توافر أموال بالصندوق، مرجعا تأخر عمليات الصرف إلي وجود تكدس في المطالبات بصرف مبالغ المساندة عن فترات سابقة بجانب ضرورة الالتزام بالقواعد  القانونية مثل المراجعة الفنية ثم المراجعة المالية ثم الحسابية ثم تاتى مرحلة تسليم الشيكات.

 من جانب آخر قال المهندس سعيد أحمد، أن المجلس التصديري يخطط لزيادة معدلات التصدير للمفروشات خلال العام القادم من 15% إلى 20%، شريطة استمرار برامج المساندة التصديرية وهدوء الأوضاع الاقتصادية فى مصر واستقرار الاعتصامات والاإضرابات العمالية فى المصانع وموانئ التصدير.

وأكد أن هناك فرصة كبيرة للقفز بصادرات المفروشات المنزلية وتحقيق طفرة هائلة على المدى الطويل إذا ماتم حل المشاكل التى تواجه صادرات القطاع والاستفادة من مزاياه التنافسية، مشيرا اإلى أن الصادرات المصرية تغطى نحو 3%من احتياجات العالم من المفروشات المنزلية فى حين أن 97%من احتياجات العالم من المفروشات يأتي من دول الشرق الأقصى.

من جانبه كشف محمود، أمين رئيس لجنة المعارض بالمجلس التصديري للمفروشات، عن وضع خطة طموح لفتح أسواق جديدة تتناسب مع قدرات صغار المصدرين، وذلك بهدف العمل علي مضاعفة أعداد الشركات المصرية المصدرة ، مشيرا إلي ان 51 شركة من اعضاء المجلس التصديري للمفروشات سيشاركون في معرض الهايمتكستيل والذى يعقد خلال الفترة من 9إلى 12 يناير المقبل بمدينة فرانكفورت بالمانيا لافتا الي ان معظم الشركات المصرية المشاركة بالمعرض  من الشركات المتوسطة والصغيرة ، كما ستشارك مصر في معرض دموتكس والذي يقام بمدينة هانوفر  بالمانيا ايضا خلال الفترة من 12 إلى 15 يناير .

وأضاف أن خطة المجلس التسويقية تتضمن بجانب المشاركة في  المعارض الدولية المتخصصة  تنظيم عدد من البعثات التسويقية إلي الأسواق الواعدة بأفريقيا وشرق أوروبا ودول أمريكا اللاتينية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة