أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

مهرجان «آى كا دُولى ».. ملحمة نوبية فى حب مصر


كتبت - دعاء كمال :

أقامت جماعة نوبيان نايتس النوبية بالتعاون مع النادى النوبى العام بالقاهرة، احتفالية باسم «آى كا دولى » أو «أنا أحبك باللهجة النوبية » بميدان عابدين السبت الماضى، وتعد الاحتفالية بمثابة يوم فنى ثقافى للتعريف بالثقافة النوبية ومدى ارتباطها بأرض مصر، وشمل اليوم الفنى عروضاً فنية نوبية من أغان وزفة ورسم للحنة ونموذج مصغر للبيت النوبى، إلى جانب عرض فيلم تسجيلى يوثق فترة تهجير النوبة إبان بناء السد العالى، إضافة إلى عرض كابويرا وهو فن برازيلى قتالى راقص، ومن أبرز الفنانين النوبيين المشاركين فى الاحتفالية المايسترو شمس حسين و الفنانون فرح المصرى ونبيل سراج ومحمد أبوالشيخ وفرقة الفنان محمد يوسف للإنشاد الدينى، علاوة على مشاركة فنانى السودان ثابت تيد وآسيا مدنى وأيضاً عدد من المعارض تتضمن معرض لوحات فن تشكيلى وفوتوغرافيا نوبية وجلسة تصوير بالملابس النوبية ومعارض للمشغولات اليدوية وتلوين قوالب الفخار وورش طباعة وأعمال يدوية .

وقالت دينا شعبان، منسق عام جماعة نوبيان نايتس، إن فكرة المهرجان تمثل التعريف بثقافة النوبة، لا سيما أن باقى الشعب المصرى لا يعلم إلا القليل عن تلك الثقافة العريقة والجزء الأساسى من مكون الثقافة المصرية، ولذلك قررنا عمل يوم فنى باسم «اى كا دولى » أو «أنا بحبك بالنوبى » كرسالة حب من النوبيين إلى كل الشعب المصرى .

وعن مشاركة غير النوبيين قالت دينا : عمدنا إلى إقامة المهرجان بالشارع لكى يستطيع الجميع الحضور   حتى المارة فى الشارع ممن يستوقفهم المهرجان، مشيرة إلى أن الاحتفالية تصادفت مع يوم الاستفتاء على الدستور بالمرحلة الثانية، لافتة إلى أنه كان مقرراً عقده يوم 7 ديسمبر الحالى ولكن نتيجة استشهاد جابر صلاح الشهير بجيكا قررنا تأجيله وحددنا يوم 22 ولم يكن قد تم تحديد هذا اليوم للاستفتاء على الدستور فى ذلك الوقت . وأضافت : حاولنا كمنظمين جعله يوماً مختلفا من خلال إضافة كل ما هو متعلق بالثقافة النوبية وعرض فن برازيلى وهو «الكابويرا » كنوع من جذب العاشقين للفنون المختلفة .

وقالت إشراقة محمود، رسامة الحناء السودانية : شاركت فى المهرجان كمتفرجة قبل كونى رسامة حيث إن معرفتى بالطابع الأصيل للحضارة النوبية وتنوع فنها جذبتنى للحضور والمشاهدة، لافتة إلى أن المهرجان غطى بالفعل كل أوجه الفنون والثقافة النوبية التى تعد من أثرى الثقافات بفنها .

وأشارت إلى إقبال الناس على الرسم بالحناء باعتباره فناً سودانياً نوبياً ولكنه انتشر فى أنحاء مصر ولقى إقبالاً كبيراً من الناس وهو ما يوضح حب الشعب المصرى لأصل حضارته، التى تتميز بطابع فنى فريد .

وقال الفنان إسلام عاطف من جماعة ديزاينتشر للمصممين والتى أقامت النموذج المصغر للبيت النوبى، إن المهرجان يمثل جزءاً من مساعينا لإحياء التراث المصرى والاحتفالية تعد جزءاً من سلسلة أعمال فنية لنا فى المهرجانات التى تعبر عن أصل مصر من فنون نخشى أن تندثر فى يوم من الأيام نتيجة إهمال غير مبرر، كما أن مشاركتنا فى حفل يعبر عن الثقافة النوبية فى ظل مشاركة سياسية تسود النوبة وسيناء والتى تمثل جزءاً لا يتجزأ من الحضارة المصرية الأصيلة، تعد مشاركة توعوية لمشاكل سياسية قائمة فى مصر حالياً، وتحتاج إلى حل حقيقى .

وأضاف إسلام : عمدنا إلى الجلوس مع أعضاء النادى النوبى العام إلى جانب نماذج التصاميم الموجودة لكى لا نمثل ما هو موجود بوسائل الإعلام ومخالف لحقيقة التصميم فى النوبة وحتى لا نسقط فى فخ التنميط أكثر من الواقعية .

وعبر الشاعر النوبى عبدالعزيز زين العابدين، عن أهمية المهرجان فى التعريف بالنوبة ومدى ارتباطها بمصر وقال : نشارك فى ملحمة نوبية فى حب مصر بشكل فنى استعراضى ثقافى، وتطوعت بإلقاء قصيدة عن النوبة تحكى تاريخها منذ التهجير وحتى الآن، مشيراً إلى استخدام الإنترنت ووسائل الاتصال الحديثة للدعوة للمهرجان، إلى جانب إقامته فى ميدان مفتوح مما ساعد على زيادة إقبال وحضور كل فئات الشعب المصرى . واعتبر زين العابدين أن المهرجان والإقبال الكبير عليه يؤكدان أن النوبة جزء أصيل من مصر وأن دعاوى انفصالها مغرضة، وأشاد الفنان النوبى نبيل سراج بفكرة المهرجان قائلاً : تنظيم مهرجان بهذا الحجم شرف لكل نوبى، ورغم حضور عدد كبير من المصريين فإنه لا تزال تواجهنا مشكلة الدعاية التى تحتاج إلى ميزانية ضخمة، لا سيما أننا نرى حب الشعب المصرى للفن النوبى، ويظهر هذا جلياً فى حفلات الفنان الكبير محمد منير والتى تسبقها الدعاية المناسبة للإعلام بمكان وميعاد الحفل .

وأضاف : الشعب المصرى يعشق الأغانى النوبية رغم عدم فهمه لبعض الكلمات نظراً لأصالتها واستشعار موسيقاها، مشيراً إلى أن الحفل كان يحتاج إلى بعض الامكانيات من كاميرات ومسرح أفضل، وأعتقد أنه بالنسبة لكونه المهرجان الأول كان جيداً للغاية، ومن المتوقع أن يتم تلافى تلك السلبيات فى الحفلات المقبلة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة