أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قمح دول البحر الأسود يغزو السوق المصرية


 
تشير التوقعات إلي احتمال تراجع فرنسا عن مركزها الثاني في ترتيب الدول المصدرة للقمح عالمياً، بعد فشلها في الاستحواذ علي عشرات المناقصات المصرية خلال الأشهر الماضية، وتأتي مخاوف المحللين من تراجع مركز فرنسا العالمي، في ظل توجه الحكومة المصرية إلي آسيا وشرق أوروبا، كبديل أرخص، يوفر لها القمح بأسعار منخفضة عما تقدمه فرنسا.
 
l
كانت دول إقليم البحر الأسود، روسيا وأوكرانيا وكازاخستان، ذات النصيب الأكبر في آخر سبع عشرة مناقصة تجريها الحكومة المصرية لاستيراد القمح، بينما تراجعت صادرات فرنسا إلي دول شمال أفريقيا مجتمعة للشهر الرابع علي التوالي وحتي الأسبوع الأول من الشهر الحالي.
 
ويتوقع محللون استمرار تراجع صادراتها بنسبة %23 خلال الاثني عشر شهراً المنتهية في يونيو 2012، مقارنة بارتفاعها بنسبة %16 خلال الموسم الماضي لتسجل رقماً قياسياً، نتيجة قرارات حظر التصدير في روسيا وأوكرانيا لتلبية الاحتياجات المحلية، ويلاحظ تراجع اعتماد مصر علي القمح الفرنسي منذ يوليو الماضي.
 
وتراجعت حصة مصر من إجمالي صادرات فرنسا من القمح خارج الاتحاد الأوروبي لتصل إلي %4 فقط خلال الفترة من يوليو الماضي وحتي الآن، مقارنة بنحو %18 خلال الموسم الماضي، الأمر الذي يضاف إلي متتالية الخسائر المستمرة للاستثمارات الفرنسية في شمال أفريقيا، الإقليم الذي استحوذ علي %49 من مبيعات القمح الفرنسية خلال العام الماضي.
 
فيما انخفضت صادرات  القمح الفرنسية إلي المغرب لتصل إلي 60215 طناً خلال الأسابيع الأربعة المنتهية في 26 أكتوبر، مقارنة بنحو 247896 طناً خلال الفترة نفسها من العام الماضي، كما تراجعت صادراتها إلي ليبيا لتصل إلي 7779 طناً خلال الشهر الماضي، وهو أدني مستوي لها منذ أحد عشر شهراً، كما يتوقع تراجع صادراتها إلي الجزائر التي استحوذت علي %24 من صادراتها خلال الموسم الماضي، وفقاً لتقديرات ميناء روين مؤخراً.
 
وتعرض أوكرانيا تخفيضات تتراوح بين 10 و15 دولاراً لطن القمح المصدر إلي دول شمال أفريقيا، الأمر الذي يتوقع معه زيادة المنافسة بين كبري الدول المصدرة، وتراجع صادرات الولايات المتحدة إلي الإقليم بنسبة %24، لتصل إلي 26.5 مليون طن خلال الموسم الحالي، وهو أدني مستوي لها منذ خمسة وعشرين عاماً، وفقاً لتوقعات وزارة الزراعة الأمريكية التي نشرتها وكالة بلومبرج الأمريكية مؤخراً.
 
بينما يتوقع ارتفاع صادرات روسيا لتصل إلي 19 مليون طن، مقارنة بنحو 3.98 مليون طن خلال الموسم الماضي، كما يتوقع ارتفاع صادرات أوكرانيا وكازاخستان لتصل إلي 8 ملايين طن و8.5 مليون طن علي التوالي، مقارنة بنحو 4.3 مليون طن و5.52 مليون خلال الموسم الماضي، وفقاً لتوقعات الوزارة السابقة.
 
وبالنسبة للدول المستوردة، تتوقع الوزارة ارتفاع واردات مصر خلال الموسم الحالي، لتصل إلي 10.5 مليون طن، مقارنة بنحو 6.1 مليون طن للجزائر، ونحو 23 مليون طن لدول شمال أفريقيا مجتمعة، بما يشكل %17 من إجمالي الصادرات العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة