أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الهبوط مصير نتائج أعمال شركات بورصة النيل‮


أحمد الشاذلي
 
تباينت نتائج أعمال الشركات السبع في بورصة النيل، التي أعلنت عن نتائج أعمالها خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، نجحت شركتا »فاروتك« و»يوتوبيا« في الصعود بصافي الأرباح بمعدل 83.44 و%136.01 علي التوالي، فيما تراجعت أرباح شركات الدولية للأسمدة والبدر للبلاستيك، فضلاً عن »يونيفرت للصناعات الغذائية« بنسب %9.64 و%88 و%93.8 علي التوالي، في حين قبعت شركتا »المصرية للبطاقات« و»المصرية الكويتية للاستثمار والتجارة« في خانة الخسائر.

 
في البداية أرجع محمد الزيات، رئيس مجلس إدارة »فاروتك لأنظمة التحكم« نمو صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %83.44 لتصل إلي 1.983 مليون جنيه، إلي قيام الشركة بتحصيل مستحقات مبيعات من العملاء كانت قد تمت في العام الماضي، بالإضافة إلي ارتفاع المبيعات خلال الفترة نفسها بمعدل %93.75 نتيجة تنفيذها عقوداً أبرمتها العام الماضي.
 
وأظهرت نتائج أعمال »فاروتك« ارتفاع صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011، بمعدل %83.44 لتصل إلي 1.983 مليون جنيه، مقارنة بـ1.081 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.
 
وحققت الشركة نمواً في المبيعات لتصل إلي 5.181 مليون جنيه، مقابل 2.674 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بمعدل نمو %93.75، فيما ارتفعت تكلفة المبيعات بنسبة %125.41 لتبلغ 2.608 مليون جنيه، مقارنة بـ1.157 مليون جنيه في فترة المقارنة نفسها.
 
وأكد الزيات صعوبة التكهن بمعدلات أداء الشركة خلال الفترة المقبلة، نتيجة حالة عدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي التي تمر بها البلاد.
 
وعلي صعيد شركة البدر للبلاستيك علق تامر بدر الدين، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب علي تراجع صافي أرباح شركته خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بمعدل %88 ليصل إلي 58 ألف جنيه، قائلاً: إن ارتفاع أسعار الخامات الناجم عن تذبذب أسعار البترول علاوة علي عدم توافرها بالسوق المحلية أحياناً، كانا السبب الرئيسي في ذلك الهبوط.
 
وكشفت نتائج أعمال الشركة عن انخفاض صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %88 لتصل إلي 58 ألف جنيه، مقابل 490 ألف جنيه خلال فترة المقارنة.
 
وأضاف بدر الدين: إن شركته واجهت صعوبات مع العملاء في سبيل إعادة تسعير منتجاتها، رغم ارتفاع تكلفة الإنتاج خلال الفترة نفسها، مشيراً إلي عمل شركته علي إيجاد الآلية المناسبة التي تمكنها من التعامل مع تذبذب السوق خلال الفترة المقبلة لتحقيق معدلات ربحية جيدة.
 
وأظهرت القوائم المالية المجمعة لـ»البدر للبلاستيك« خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي ارتفاع تكلفة المبيعات بنسبة %7.3 لتصل إلي 3.691 مليون جنيه، مقارنة بـ3.440 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، رغم تراجع المبيعات خلال الفترة نفسها من 2011 لتبلغ 4.311 مليون جنيه، مقابل 4.466 مليون جنيه خلال الأشهر التسعة الأولي من 2010، بمعدل انخفاض %3.47.
 
وأشار رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب بشركة البدر للبلاستيك، إلي أن ارتفاع المصروفات البنكية خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %122.73 لتصل إلي 49 ألف جنيه، مقارنة بـ22 ألف جنيه، يرجع إلي الاعتماد علي التسهيلات البنكية لتمويل شراء الخامات، بدلاً من الاعتماد علي أرباحها المرحلة، بهدف استغلالها في تمويل توسعات الشركة.
 
أما فيما يتعلق بشركة يوتوبيا للاستثمار العقاري والسياحي، فأرجع أحمد عز الدين رئيس مجلس الإدارة نمو صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 بمعدل %136.01 لتصل إلي 10.906 مليون جنيه، إلي زيادة المبيعات نتيجة الحملة التسويقية التي قامت بها خلال الصيف الماضي، مما مكنها من الوصول بحجم مبيعاتها إلي 270 وحدة من إجمالي 400 وحدة متبقية.
 
وأظهرت نتائج أعمال شركة يوتوبيا، نمو صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 بنسبة %136.01 لتصل إلي 10.906 مليون جنيه، مقارنة بـ4.621 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، في حين ارتفعت الأرباح خلال الربع الثالث لتبلغ 5.179 مليون جنيه، مقابل 3.831 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2010 بمعدل نمو %35.19.
 
وأضاف عز الدين أن تبني الشركة أنظمة مختلفة في السداد، بالإضافة إلي التسعير الجيد كانا السبب الرئيسي في ارتفاع المبيعات، متوقعاً تسليم الوحدات المبيعة بنهاية العام الحالي نظراً لاكتمالها بنسبة %80، بما سينعكس إيجابياً علي الأرباح خلال الفترة المقبلة.
 
وارتفعت مبيعات الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %79.72 لتبلغ 22.862 مليون جنيه، مقارنة بـ12.721 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، فيما صعدت تكلفة المبيعات بمعدل %46.3 لتصل إلي 11.395 مليون جنيه مقابل 7.785 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وأكد رئيس مجلس إدارة يوتوبيا  للاستثمار السياحي والعقاري، ترقب شركته طرح وزارة الإسكان أراضي جديدة خلال الأشهر المقبلة، بما يمكنها من تنفيذ وحدات متوسطة المساحة والسعر.
 
وارتفعت المصروفات العمومية والإدارية خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %39 لتصل إلي 822 ألف جنيه، مقارنة بـ591 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
أما فيما يتعلق بنتائج أعمال »يونيفرت« فقد أظهرت انخفاض صافي أرباح الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 بمعدل %93.8 لتصل إلي 67 ألف جنيه، مقارنة بـ1.095 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، في حين حققت الشركة صافي خسائر من النشاط بلغ 606 آلاف جنيه، مقابل 256 ألف جنيه كصافي ربح من النشاط خلال الفترة المقارنة 2010.
 
ورغم ارتفاع صافي مبيعات »يونيفرت« خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %55.9 لتبلغ 4.073 مليون جنيه، مقابل 2.612 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، لكن تكلفة المبيعات ارتفعت لتبلغ 2.498 مليون جنيه، مقارنة بـ2.055 مليون جنيه بمعدل زيادة %21.56.
 
وكشفت القوائم المالية المجمعة لشركة يونيفرت للصناعات الغذائية ارتفاع مصروفات الشركة العمومية والإدارية خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بمعدل %2041 لتصل إلي 1.349 مليون جنيه، مقارنة بـ63 ألف جنيه خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، وحققت المصروفات البيعية والتسويقية زيادة بنسبة %84 لتبلغ 416 ألف جنيه، مقابل 226 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وانخفضت فوائد الشركة الدائنة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %51.8 لتصل إلي 350 ألف جنيه، مقارنة بـ726 ألف جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.
 
فيما أظهرت نتائج أعمال شركة الدولية للأسمدة والكيماويات خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 تراجع صافي الأرباح بمعدل %9.64 لتصل إلي 4.115 مليون جنيه، مقابل 4.554 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بضغط من انخفاض إيراداتها من النشاط خلال الفترة لتبلغ 82.383 مليون جنيه، مقارنة بـ95.539 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2010 بمعدل تراجع %31.77.
 
وتراجعت تكاليف نشاط الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %16.37 لتصل إلي 69.778 مليون جنيه، مقابل 83.433 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وارتفعت مصروفات »الدولية للأسمدة التمويلية« خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 بنسبة %20.9 لتصل إلي 4.593 مليون جنيه، مقارنة بـ3.799 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وعلي صعيد شركة المصرية للبطاقات كشفت نتائج أعمال الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي تحقيقها خسائر بقيمة 1.532 مليون جنيه، مقارنة بـ16.466 مليون جنيه كصافي أرباح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وتراجعت مبيعات الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 لتصل إلي 11.495 مليون جنيه، مقابل 68.646 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة بمعدل انخفاض %83.25، فيما انخفضت تكلفة المبيعات بنسبة %76.9 لتبلغ 11.139 مليون جنيه، مقارنة بـ48.371 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
 وأظهرت القوائم المالية لشركة المصرية للبطاقات تراجع المصروفات التمويلية خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %74 لتصل إلي 606 آلاف جنيه، مقارنة بـ2.341 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2010، في حين انخفضت الفوائد الدائنة خلال الفترة بمعدل %56.9 لتصل إلي 71 ألف جنيه، مقارنة بـ165 ألف جنيه.
 
 وعي الجانب الآخر كشفت نتائج أعمال شركة المصرية الكويتية للاستثمار والتجارة تكبدها صافي خسائر بلغ 42 ألف جنيه، مقارنة بصافي أرباح 416 ألف جنيه خلال الفترة المقابلة من 2010، بعد تراجع مبيعاتها بنسبة %23.7 لتصل إلي 16.617 مليون جنيه، مقابل 21.793 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، وتراجعت تكلفة المبيعات خلال الأشهر التسعة الأولي بالنسبة نفسها لتبلغ 15.257 مليون جنيه، مقارنة بـ19.994 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وانخفضت فوائد »المصرية الكويتية« الدائنة بنسبة %94.87 لتصل إلي 4 آلاف جنيه، مقارنة بـ78 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة