أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"قنديل" يشهد توقيع ثلاثة بروتوكولات تعاون بين وزارات وجهات محلية


أ. ش. أ:

شهد الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء توقيع ثلاثة بروتوكولات تعاون بين كل من وزارة البترول والثروة المعدنية ووزارة التنمية المحلية، ووزارة السياحة، ومحافظة بورسعيد، والصندوق الاجتماعى للتنمية، وذلك في إطار جهود الدولة لدفع عجلة التنمية الاقتصادية الشاملة والمتوازنة في جميع محافظات الجمهورية للنهوض بالاقتصاد المصري جنبا إلى جنب مع تحقيق التنمية الاجتماعية.

تضمن الأول إنشاء تجمع صناعي للصناعات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة الجميل الصناعية - غرب بورسعيد بهدف إنشاء وإدارة وتنمية وصيانة وتشغيل تجمع صناعى وتسهيلاته يتضمن 120 - 200 مشروع صغير ومتوسط على مساحة 30 فدانا تقريبا بمنطقة

الجميل الصناعية غرب بورسعيد، وذلك اعتماداً على المواد الخام الأساسية المتوفرة حاليا ومستقبلا كمواد تغذية لتلك الصناعات والتى يتم إنتاجها من مشروعات الخطة القومية للبتروكيماويات.

وتقوم وزارة البترول والثروة المعدنية - من خلال الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات - بتوفير المواد الخام اللازمة لتغذية المشروعات داخل التجمع الصناعى، إنشاء وتملك مخازن المواد الخام وتوفير الخدمات اللوجيستية بها، وإنشاء مركز لتقديم خدمات الدعم الفنى للمستثمرين بالإضافة إلى معمل اختبارات القياس والجودة.

فى حين تقوم محافظة بورسعيد بتوفير مساحة 30 فداناً تقريبا مرفقة خارجياً وداخلياً بمنطقة الجميل الصناعية لإقامة التجمع الصناعى وتسهيلاته، وكذلك التنسيق مع كل الجهات والهيئات الحكومية بالمحافظة لتذليل كل المعوقات والعقبات التي تواجه تنفيذ التجمع الصناعى.

وقال الدكتور علاء الحديدى المتحدث باسم مجلس الوزراء أن الصندوق الاجتماعى للتنمية سيقوم بتوفير حزم تمويلية لإقامة مشروعات التجمع الصناعى، وكذلك قروض ميسرة لصغار المستثمرين، بالإضافة إلى إتاحة التمويل اللازم لإقامة الأنشطة الخدمية والتجارية بالتجمع الصناعى.

وأشار الحديدى إلى أن صناعة التعبئة والتغليف والمواد اللازمة للإنشاءات تعتبر من أهم الصناعات التي يقوم عليها التجمع الصناعي المزمع إنشاؤه والذي يستهدف إنشاء حوالي 120 - 200 مصنع كمشروع صغير، ومتوسط ، تتراوح مساحة كل مصنع ما بين 100 و 400 متر مربع. وتوفير فرص عمل مباشرة تتراوح بين 10 و 30 فرصة عمل لكل مشروع وبإجمالي 2000 فرصة عمل مباشرة خلافا للفرص غير المباشرة وتوفير خدمات الصيانة والإنتاج والتسويق بالإضافة إلى الخدمات اللوجيستية والنقل، مشيرا إلى أن الطاقة الانتاجية للمشروع الواحد تبلغ حوالي 100 - 1500 طن سنويا.

أما البروتوكول الثانى فيتضمن التعاون بين وزارتى البترول والتنمية المحلية ومحافظة بورسعيد ويقضى بتوفير 4 قطع أراض ببورسعيد لإنشاء محطات لتموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى كوقود وذلك بتكلفة استثمارية قدرها حوالى 50 مليون جنيه وتسهم فى تحويل 4 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى تحقق وفرا فى قيمة الدعم الموجه للمنتجات البترولية السائلة قدره حوالى 60 مليون جنيه وتوجيهه إلى خدمات ومجالات تنموية أخرى، وإلى جانب ذلك ستوفر هذه المحطات حوالى 100 فرصة عمل جديدة.

وقال الدكتور علاء الحديدى إن هذا البروتوكول يعد خطوة فاعلة فى تنفيذ سياسة الحكومة القائمة على التوسع فى إحلال الغاز الطبيعى محل المنتجات البترولية السائلة، حيث يلعب الغاز الطبيعى دورا أساسيا فى مستقبل الطاقة ليصبح الاختيار الأول بديلا عن منتجات البترول الأخرى ، على اعتبار أنه مصدر نظيف وآمن واقتصادى للطاقة بالإضافة إلى أن التوسع فى استخدامه كوقود للسيارات سيحقق لمصر تأمينا لمصادر الطاقة.

وأشار إلى أن ذلك سيؤدى إلى تحقيق التوازن على الطلب فى المنتجات البترولية السائلة، وبالتالى الحفاظ على المخزون الاستراتيجى من زيت البترول الخام مع تحقيق أقصى إستفادة من موارد مصر الطبيعية المتزايدة من الغاز الطبيعى، وقد لاقى استخدامه بالسيارات قبولا كبيرا تأكيدا لمزاياه البيئية لأن العوادم المنبعثة من السيارات العاملة بالغاز الطبيعى أقل من مثيلاتها التى تعمل بالمنتجات البترولية السائلة، ومن ناحية أخرى فإن الغاز الطبيعى آمن حيث تتم عملية تحويل السيارة لتعمل بالغاز الطبيعى بسهولة ويسر، كما أن وسائل حماية أسطوانة الغاز الطبيعى آمنه تماما.

واوضح الحديدى أن عدد السيارات التى تعمل بالغاز الطبيعى منذ بداية النشاط حتى نهاية نوفمبر 2012 بلغ حوالى 4.179 ألف سيارة وبلغ عدد محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى 160 محطة فضلا عن 69 مركز تحويل.

تجدر الإشارة إلى أن متوسط الاستهلاك السنوى من مبيعات الغاز الطبيعى كوقود للسيارات يبلغ 450 مليون متر مكعب يحقق وفرا - بدلا من استخدام البنزين – قيمته مليار جنيه سنويا، ومن المخطط خلال عام 2012/2013 إنشاء محطة جديدة و 5 مراكز تحويل بما يتيح تحويل 24 ألف سيارة للعمل بالغاز ويجرى العمل فى ذلك من خلال خطة طموحة للتوسع فى استخدام الغاز كوقود تتضمن تنفيذ خطط وآليات لزيادة الإقبال على التحويل من خلال عمل برامج تنشيطية تستهدف تحويل السيارات الملاكى والسيارات الحكومية والنقل العام للعمل بالغاز الطبيعى وتتولى الشركات العاملة فى هذا المجال تنفيذ هذه الخطة.

ويتضمن البروتوكول الثالث الذى تم توقيعه بين وزارات البترول والسياحة والاستثمار التعاون للاستغلال الاقتصادى لبعض المنشآت الرياضية والاجتماعية المملوكة لوزارة البترول والشركات التابعة، وذلك فى إطار الاهتمام بتفعيل استغلال بعض المنشآت الرياضية والاجتماعية المملوكة لوزارة البترول والشركات التابعة والتى تدار من خلال شركة بتروسبورت التابعة لقطاع البترول.

ويهدف البروتوكول إلى تعزيز التعاون المشترك بين هذه الوزارات لاستغلال هذه المنشآت اقتصاديا من خلال التعاون فى إقامة عدد من المشروعات الجديدة داخل هذه المنشآت و تطوير واستكمال القائم منها بما يسهم فى إدخال المنشآت حيز العمل والاستغلال الاقتصادى الأمثل وتحويل ما تم إنفاقه من استثمارات إلى قيمة مضافة من خلال ما ستحققه من عوائد رأسمالية.

وبموجب البروتوكول يتم تقديم الخبرة الفنية والمالية والتمويل اللازم من جانب وزارتى السياحة والاستثمار لإنشاء مشروع فندق خمس نجوم بالمنتج الترفيهى سكاى بالقاهرة الجديدة ، واستكمال إنشاء فندق بمدينة برج العرب وآخر بمدينة العين السخنة بغرض الحفاظ على ما تم إنفاقه من استثمارات على هذه المشروعات، ويسهم ذلك فى زيادة الطاقة الفندقية المتميزة لشرائح مستهدفة من السائحين بما يتفق مع توجهات الحكومة فى زياة مقومات الجذب السياحى.

ويقضى البروتوكول بتشكيل لجنة عليا للتسيير مشكلة من وزراء البترول والسياحة والاستثمار بهدف متابعة وضع هذا البروتوكول موضع التنفيذ وتفعيل الإجراءات وفقا لما يقتضيه القانون وتعاونها لجنة فنية من ممثلى الوزارات المشاركة فى هذا البروتوكول.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة