سيـــاســة

توقعات بإنهاء أزمة النائب العام.. و"إبراهيم" يتغيب عن الجلسة الأولى


 نجوى عبدالعزيز

أنهى رؤساء أندية القضاة الجلسة الأولى من اجتماعهم مع مجلس القضاء الأعلى برئاسة المستشار محمد ممتاز متولى رئيس محكمة النقض، وتوجهوا إلى نادى القضاة للمداولة فيما دار بينهم.

وأكدت مصادر قضائية أن هناك توقعات بإنهاء الأزمة القائمة بين رجال النيابة والقضاة وبين النائب العام ومجلس القضاء الأعلى، وقال المستشار عبد الستار إمام، رئيس نادى قضاة المنوفية، إن الاجتماع كان به تفاهم كبير بين كل الأطراف وهناك نية لحل الأزمة الدائرة بين القضاة والنائب العام الحالى، من اجل إنهاء ما يعتبره القضاة تدخلا فى شئون السلطة القضائية.

 وأشار "إمام" إلى أن القضاة توجهوا إلى ناديهم بشارع شامبليون للمداولة فيما دار فى الاجتماع، على أن يعودوا مرة أخرى للإجتماع مع أعضاء مجلس القضاء الأعلى للتوصل إلى نتائج سيتم الإعلان عنها عقب انتهاء الاجتماع.

 وقال رئيس نادى قضاة المنوفية، إن المستشار طلعت إبراهيم، لم يحضر الجزء الأول للاجتماع وقد يحضر فى الجلسة الثانية.

 كان رؤساء أندية قضاة الأقاليم، قد عبروا عن بالغ أسفهم وغضبهم إزاء الاعتداء على نادى قضاة مصر ورئيسه المستشار أحمد الزند، والذي وقع يوم الأحد الماضي، واصفين إياه بالاعتداء الآثم.

 وأكد بيان لرؤساء أندية قضاة الأقاليم في ختام اجتماعهم الطارئ، أن الاعتداء الذي لحق بالمستشار الزند ونادي القضاة، يعد اعتداء على قضاء مصر الشامخ، فى واقعة غير مسبوقة فى تاريخه الناصع قديمه وحديثه، معتبرين أن حادث الاعتداء يأتي في إطار "مؤامرة غادرة وخبيثة" تهدف إلى النيل من شخص رئيس نادى قضاة مصر الممثل لجموع رجال القضاء.

  وشدد رؤساء أندية قضاة الأقاليم على أن الاعتداء على المستشار الزند، هو بمثابة اعتداء على كل رجال القضاء، مؤكدين وقوفهم خلف ناديهم ورئيسه ممثلهم الشرعى ومؤيدين كل مواقفه الهادفة إلى الحفاظ على استقلال القضاء وصونه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة