أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجنايات تخلى سبيل "الفقي" في قضية إهدار أموال التليفزيون


أ.ش.أ

قررت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة، اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل أنس الفقي، وزير الإعلام الأسبق، بضمان محل إقامته، وذلك في ضوء التظلم المقدم منه على قرار حبسه احتياطيا على ذمة محاكمته في قضية إهدار المال العام باتحاد الإذاعة والتليفزيون، والتى عرفت إعلاميا "ببث المباريات" والمتهم فيها مع رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق أسامة الشيخ.

جاء قرار المحكمة في ضوء تجاوز الفقي، فترة الحبس الاحتياطي المقررة قانونا على ذمة محاكمته أمام محكمة الجنايات، والتي كانت قد عاقبته بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات، ثم قضت محكمة النقض في أعقاب ذلك بإلغاء الحكم، وإعادة محاكمته من جديد أمام محكمة جنايات القاهرة.

وصدر القرار برئاسة المستشار عبدالمنعم عبدالستار وعضوية المستشارين عبدالشافى السيد عثمان وسامى زين الدين بحضور أحمد يوسف وكيل النيابة.

وطلب الدكتور عبدالرؤوف مهدى، المحامي عن الفقي، إخلاء سبيله، مؤكدا أن الفقى تجاوز مدة الحبس الاحتياطى والتي قررها القانون بمحبسه، حيث قضى 22 شهرا داخل السجن.

وأضاف أن المتهم تم حبسه فى 22 فبراير من العام الماضي 2011 وعاقبته المحكمة فى 22 سبتمبر من العام نفسه، وتم تنفيذ العقوبة، وفى 17 ديسمبر الجاري ألغت محكمة النقض الحكم الصادر من محكمة الجنايات، معتبرا أن المتهم محبوس دون سند قانونى لكونه تجاوز فترة الحبس الاحتياطى والمحددة بـ 18 شهرا في القضايا الجنائية.

وقدم الدفاع صورة ضوئية من الشهادة الطبية الخاصة بالفقي والصادرة من مستشفى المنيل الجامعى، والتى أكدت أنه لا يمكن نقله للسجن مرة أخرى نظرا لحالته الصحية.

وقال الدكتور عبدالرؤوف مهدى، إن "قلب الفقى توقف ثانية ونصف ومهدد بالموت فى أى وقت"، وقدم تقريرا طبيا يفيد بذلك من مدير المستشفى.

وأضاف أن مدير المستشفى رفض إعادة الفقى للسجن مرة أخرى نظرا لتدهور حالته الصحية، وأنه طلب من الطبيب المختص بالسجن الحضور لكتابة إقرار بتحمل المسئولية عن خروج المتهم وحياته، لافتا إلى أن قسم الحالات الحرجة بالمستشفى أكد أن حياة الفقى مهددة نتيجة مرضه، وطلب الدفاع التصريح له بالاطلاع على ملف القضية.

وكانت محكمة النقض قد قضت بنقض الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة بإدانة أنس الفقي وأسامة الشيخ، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، وأمرت بإعادة محاكمتهما أمام دائرة مغايرة من دوائر الجنايات في قضية اتهامهما بإهدار المال العام فى اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وقد اتهمت النيابة العامة وزير الإعلام الأسبق، أنس الفقي، بإهدار المال العام والإضرار العمدي بأموال اتحاد الإذاعة والتليفزيون بمبلغ قيمته 12 مليون جنيه.

وأشارت النيابة إلى أن التحقيقات كشفت النقاب عن قيام الوزير السابق أنس الفقي- دون مقتضى من القانون - بإعفاء القنوات الفضائية المصرية الخاصة من سداد قيمة إشارة البث المباشر لمباريات كرة القدم للموسم الرياضي 2009/2010 وبداية الموسم الرياضي 2010/2011 بالمخالفة لأحكام القانون والتي تقضي بأن تتكون إيرادات اتحاد الإذاعة والتليفزيون من المواد الناتجة من نشاط قطاعاته، وما يؤديه من خدمات.

وأثبتت التحقيقات التي أجرتها النيابة في تلك الواقعة أن تصرفات الفقي ترتبت عليها خسارة أموال الاتحاد الخاضع لإشرافه وتفويت أرباح محققة له بقيمة هذا الإعفاء تصل إلي 12 مليون جنيه.

كما أسندت النيابة العامة إلى أسامة الشيخ، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، تهما تتعلق بإهدار المال العام وتربيح الغير دون وجه حق، عن طريق شراء مسلسلات وأعمال فنية لعرضها على مجموعة قنوات النيل المتخصصة بأسعار مغالي فيها، ودون عرضها على اللجنة المشكلة خصيصا للبت في مثل هذه الأمور.

وأشارت النيابة إلى أن "الشيخ" قام بإنتاج أفلام ومسلسلات من خلال التعاقد مع بعض الشركات الخاصة ومشاركة التليفزيون فيها بمبالغ تزيد على تكلفتها الفعلية، مما يعد إهدارا للمال العام، بالإضافة إلى قيامه بالتربح من أعمال وظيفته بقيامه بتحصيل أجور المذيعين - المبالغ فيها - مرتين من وزارة الإعلام وصوت القاهرة، على الرغم من أنهم يعملون كموظفين بالاتحاد، بما تسبب في إهدار قرابة 20 مليون جنيه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة