سيـــاســة

تعثر مشروع المطور التجاري لحين استقرار الأوضاع الداخلية


كتبت - دعاء حسني وسمر السيد:
 
قال عمرو طلعت، رئيس مجلس إدارة جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التضامن والعدالة الاجتماعية، إن المرحلتين الثالثة والرابعة من مشروع المطور التجاري المعروف بالجيل الجديد من التجمعات التجارية معلقتان حالياً لحين علاج التعثر الذي شهدته المرحلتان الأولي والثانية للمشروع.

 
وكشف طلعت في تصريحات خاصة لـ»المال« أن التعثر الذي شهدته المرحلة الأولي لمشروع المطور التجاري والذي كان من المقرر الانتهاء من تنفيذها في شهر يوليو الماضي، سببه ظهور بعض التخللات في مواقع الأراضي التي حصل عليها المستثمرون، خاصة الأراضي التي حصلت عليها شركة تجارة التابعة لـ»سوديك«، وهو ما حال دون قيام شركة المقاولون العرب باستكمال ترفيق الأراضي الخاصة بها، فضلاً عن التعديات من قبل بعض البلطجية علي أراضي المستثمرين.
 
وبلغت مساحة الأراضي التي فاز بها المستثمرون في المرحلة الأولي 188 ألف متر، من إجمالي 400 ألف متر تم طرحهام خلال تلك المرحلة.
 
وأضاف أن المرحلة الثانية من المشروع كان من المفترض أن يتم البت في التعاقدات المقدمة من الشركات لها في 30 يناير الماضي، وتوقيع العقود في أبريل الماضي، وذلك للشركات الفائزة في المناقصة التي طرحها الجهاز في 3 أكتوبر من عام 2010، إلا أن التعثر الذي شهدته المرحلة الأولي من مشروع المطور التجاري، وتداعيات الأحداث التي تشهدها مصر حالياً أعاقا تنفيذ المرحلة الثانية للمشروع.
 
وأكد طلعت أنه تم عرض المعوقات التي واجهت جهاز تنمية التجارة الداخلية في مشروع المطور التجاري علي الحكومة والنيابة العامة للتحقيق في ملف التعديات علي أراضي المستثمرين.
 
وتوقع طلعت أن تصل الاستثمارات في المرحلة الثانية لمشروع المطور التجاري عقب الانتهاء من تنفيذه إلي 2.3 مليار جنيه، وذلك من 9 مشروعات مستهدفة بدلاً من 750 مليون جنيه استثمارات متوقعة لهذه المرحلة، مع توفيرها نحو 12 ألف فرصة عمل.
 
ولفت رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية إلي تقدم الجهاز للحكومة بطلب تخصيص 630 مليون جنيه، وذلك للعام المالي الجديد 2013/2012، يتم اعتمادها خلال موازنة العام المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة