أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التحــرير يرفــــض قـــــرارات المـشـــــير


كتبت ــ فيولا فهمي وإيمان عوف:
 
رفض المعتصمون بميدان التحرير القرارات التي أعلن عنها المشير محمد حسين طنطاوي، القائد الأعلي للقوات المسلحة، رئيس المجلس العسكري، في بيان مساء أمس، وأكدوا استمرار اعتصامهم لحين تسليم السلطة كاملة إلي حكومة إنقاذ وطني.

 
وأعلن المشير عن إقرار المجلس العسكري قبول استقالة حكومة شرف، وتكليفها بإدارة البلاد لحين تشكيل حكومة جديدة ـ دون توصيف أو تسمية لهذه الحكومة ـ والالتزام بعقد الانتخابات البرلمانية في مواعيدها المقررة، كما أقر المجلس إجراء انتخابات الرئاسة قبل نهاية يونيو 2012.
 
وتضمن خطاب المشير تأكيدات علي عدم رغبة المجلس العسكري في السلطة، وأنه في حال رغبة الشعب في عودة الجيش لثكناته، فسيتم ذلك عبر استفتاء شعبي، واتهم المشير وسائل الإعلام وبعض التيارات السياسية بمحاولة تشويه دور القوات المسلحة في إدارة المرحلة الانتقالية، وهو ما اعتبره محاولة لإسقاط الدولة، يرفضها المجلس العسكري.
 
وهتف ثوار التحرير، بحنجرة رجل واحد: »يسقط يسقط حكم العسكر« و»الشعب يريد إسقاط المشير« وسط استمرار سقوط الشهداء في المعارك الضارية، التي يشهدها شارع محمد محمود.
 
ووسط غياب شبه تام للشخصيات السياسية والعامة، احتشد مئات الآلاف - حتي مثول الجريدة للطبع - بميدان التحرير أمس، في مليونية الانقاذ الوطني التي دعا إليها العديد من القوي السياسية، ورفع المتظاهرون مطلباً أساسياً، هو اسقاط العسكري، وتسليم السلطة للمدنيين، فيما أطلقت قوات الشرطة والجيش المرابطة بشوارع محمد محمود والشيخ ريحان والفلكي وابلاً من قنابل الغاز ضد المتظاهرين وفي اتجاه المستشفي الميداني، خلف »هارديز«، الأمر الذي تسبب في إصابة مئات الحالات بالاختناق، ونقل عشرات الجرحي والمصابين إلي المستشفيات الميدانية الأخري المنتشرة بالتحرير.
 
وانتشرت اللجان الشعبية من الشباب، علي مداخل جميع الشوارع الجانبية المؤدية للميدان، لتسيير مرور عربات الاسعاف والدراجات البخارية الناقلة للمصابين، وبلغ عدد الضحايا ما يقرب من 40 قتيلاً وأكثر من 2000 مصاب.
 
وتوافدت المسيرات الشعبية إلي الميدان، حيث خرجت مسيرة طلابية من جامعة عين شمس إلي التحرير، وأخري من جامعة القاهرة، ضمت ما يقرب من 10 آلاف طالب وأستاذ جامعي، وثالثة من ميدان الجيزة، ورابعة من دوران شبرا، نظمها اتحاد شباب ماسبيرو، وحركة لا للمحاكمات العسكرية، وثوار اللوتس، ورابطة شباب الثورة، وحركة الاقباط الاحرار، كما نظم آلاف العمال الأعضاء بالاتحاد العام للنقابات المستقلة مسيرة انطلقت من شارع الجلاء إلي ميدان التحرير، وخرج آلاف المحامين في مسيرة احتجاجية جابت شارع 26 يوليو وانتهت بميدان التحرير.
 
والتقي الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الصحفيين أمس، مؤكداً أن الحكومة قدمت استقالتها تحت تصرف المجلس الأعلي للقوات المسلحة تقديراً للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن، إلا أنها مستمرة في أداء مهامها لحين البت في استقالتها، معرباً عن اسفه تجاه الأحداث المؤلمة التي ألمت بالبلاد خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وعلي صعيد الاحتجاجات في المحافظات نظم عشرات الآلاف من الطلاب والمواطنين بالإسكندرية مظاهرات حاشدة في جميع الميادين الرئيسية، فيما سادت حالة من الهدوء الحذر في الإسماعيلية بعد الاشتباكات الدامية التي شهدتها المدينة ليلة، أمس الأول الأحد، والتي راح ضحيتها وفقاً لوزارة الصحة مواطن واحد، بينما يؤكد نشطاء أن ثلاثة علي الأقل قتلوا خلال الاشتباكات.
 
وافرجت الشرطة العسكرية عن 75 معتقلاً تم إلقاء القبض عليهم ليلة أمس الأول، من ميدان الأربعين بمدينة السويس، وأعلن آلاف المواطنين عن الاعتصام بميدان الأربعين.
 
وفي المنصورة نظم ما يقرب من ثلاثة آلاف مواطن، مظاهرات انطلقت من جامعة المنصورة، إلي بوابة الجلاء، المنطقة الأكثر شعبية في المدينة، وانتهت بميدان المحافظة، بينما انطلقت مجموعة من المسيرات الاحتجاجية الأخري في العديد من المناطق بالمنصورة لتجميع المواطنين والعودة للاعتصام بميدان المحافظة.
 
وفي سيناء نظمت جماعة الاشتراكيون الثوريون، ويسار سيناء، والحزب العربي الناصري، وحزب التجمع مسيرات احتجاجية في أماكن متفرقة من المحافظة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة