لايف

خيرية أحمد‮.. ‬رحيل فنانة من جيل العمالقة


كتبت ــ سلوي عثمان:
 
سمية أحمد إبراهيم أو خيرية أحمد.. كما عرفها جمهورها بهذا الاسم.. ممثلة عاشت بعيداً عن النجومية المطلقة وتوفيت في هدوء كما عهدها المقربون منها، فهي هادئة مثابرة، واحدة من الفنانات اللواتي استطعن وضع لمساتهن الخاصة علي الشخصيات التي كن يؤدينها. ولدت خيرية أحمد في 15 أبريل عام 1937 في صعيد مصر وحضرت إلي القاهرة مع شقيقتها سميرة أحمد ليواجهان معاً العديد من المتاعب نظرا لرفض أسرتهما عملهما في الفن.

 
وقدمت خيرية العديد من الأدوار علي خشبة المسرح والسينما والتليفزيون، وبدأت بالتحاقها بفرقة المسرح الحر، واستطاعت في الخمسينيات أن تكون ضمن ممثلي البرنامج الإذاعي الشهير »ساعة لقلبك«، وانضمت للعديد من الفرق المسرحية فيما بعد، ومنها فرقة »ساعة لقلبك« المسرحية وفرقة »إسماعيل ياسين«، وفرقة »أمين الريحاني«، وأيضاً فرقة »أمين الهنيدي«، ثم أصبحت ضمن فرقة »المسرح الكوميدي المصرية«، وقدمت من خلال هذه الفرق العديد من العروض ومنها »المغناطيس«، »طبق سلطة«، »كلام رجالة«، »نمرة 2 يكسب«، »نقطة الضعف«، »ممنوع الستات«، »الطرطور«، »مهرجان الحرامية«. كما قدمت ما يزيد علي 45 فيلماً طوال مشوارها الفني ومن هذه الأفلام »الفانوس السحري«، »أميرة حبي أنا«، »حماتي ملاك«، »أخواته البنات«، »عريس مراتي«، »صايع بحر«، »ظاظا«، »مفيش فايدة«، »علي جنب يا أسطي«، ولا ينسي جمهورها المسلسلات الكثيرة التي قدمتها ببراعة واتقان وسلاسة في آن واحد والتي منها »ساكن قصادي«، »العائلة«، »عفاريت السيالة«، »العميل 1001«، »علي يا ويكا«، »الحقيقة والسراب«، »حدائق الشيطان«، »سلطان الغرام«، »فريسكا«، »في إيد أمينة«، »ماما في القسم«.
 
ومن أشهر الشخصيات التي قدمتها الفنانة خيرية أحمد هو دور الزوجة غريبة الأطوار في حلقات »ساعة لقلبك«، والتي كانت دائما ما تنادي علي زوجها بصوت بليد حفظت نبرته الجماهير: »محموووود.. إنت زعلان مني يا حبيبي« وهي الجملة التي كان يتوقع بعدها الجمهور في كل مرة أن الزوج سيبحث عن مقلب جديد يتخلص به من زوجته، لكنها تخرج كل مرة من بعد هذا المقلب سالمة، دون أن يحدث لها أي أذي. الفنان لطفي لبيب، الذي شارك الفنانة خيرية أحمد العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية كان آخرها فيلم »صايع بحر«، قال: إن خيرية أحمد كانت تتصف بالهدوء والتعامل مع الجميع بطريقة تجربهم علي احترامها دائماً، مشيراً إلي أن مشوارها الفني الحافل بالأدوار الكوميدية المعتمدة علي »كوميديا الموقف« تجعلها تحتل مرتبة مرتفعة بين ممثلات الكوميديا المصريين، خاصة دورها في مسلسل »ساكن قصادي« والذي كان يمتعه ويضحكه كثيراً علي هذه الشخصية المتقنة بشدة وأمثالها الشعبية الكثيرة والمبتكرة، وهو ما جعله يؤكد أهمية اتقان الممثل لدوره حتي يصدقه الجمهور، وهو ما كانت تفعله خيرية أحمد ببراعة. أما المخرج عمرو عابدين، فشدد علي أهمية الطابع الإنساني للفنانة خيرية أحمد، وهو الطابع الذي جعلها تستطيع أن تتقن أدوارها التي لعبت خلالها أدوار الزوجة والأم والجارة والحمي.
 
وأوضح أن هناك فنانين يقدمون أدوارهم جيداً، لكن هناك فنانين آخرين يستطعيون إضفاء روحهم علي الشخصية، وهو ما كانت تستطيع فعله خيرية أحمد بجدارة، فلا تجد لها دورا يشبه الآخر، لذلك فأنت تستطيع بسهولة أن تميز مسلسلاتها عن بعضها البعض، فعندما تري مشهداً لخيرية أحمد في »أنيسة« في مسلسل »ساكن قصادي«، تجده مختلفاً تماماً عن »عظيمة« في »عفاريت السيالة«.
 
الفنان أشرف عبدالغفور، نقيب الممثلين، نعي بكثير من الأسي فقدان الفنانة خيرية أحمد، مؤكداً براعة خيرية أحمد في تقديم أدوارها، وتعاملها مع الأدوار بحرفية شديدة. الناقدة ماجدة خير الله أوضحت أن الفنانة خيرية أحمد تعاملت مع أدوارها المسرحية والسينمائية والتليفزيونية وحتي الإذاعية وكأنها تمثل لأول مرة، كما أنها من الكوميديانات القليلات اللواتي اثبتن بقوة أهمية الدور النسائي الكوميدي بجانب أدوار الرجال، فكانت تتحدي فؤاد المهندس عندما كانت زوجته في ساعة لقلبك، فتضحك المستمعين كما يضحكهم هو، فاستطاعت بذلك أن تقف أمام عملاق من عمالقة الكوميديا وتتحداه وتنتصر عليه، لتثبت انتماءها لجيل عمالقة الكوميديا أمثال المهندس وعبدالمنعم مدبولي وأمين هنيدي وغيرهم. أما المخرج إسماعيل عبدالحافظ فأوضح أن خيرية أحمد واحدة من الممثلات القليلات اللواتي يقدمن الأدوار بسلاسة شديدة، فمثلا دورها في مسلسل »عفاريت السيالة« كانت تجسد فيه السيدة الإسكندرنية الجدعة ذات اللسان اللاذع إذا لزم الأمر، وهو الدور المتناقض مع الأم الحنون التي تتحمل خيانة زوجها مرة وتظل علي أبنائها وابنة أخت زوجها كابنة لها في مسلسل »أهالينا«، فهي استطاعت أن تختار في كل مرحلة من عمرها الأدوار التي تناسبها، وتجعل جمهورها يتمسك بها في كل مرحلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة