جريدة المال - بعد الحكم عليها بالمؤبد ..هند نافع : ظلمكم مش هيكسرنا
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بعد الحكم عليها بالمؤبد ..هند نافع : ظلمكم مش هيكسرنا

هند نافع
هند نافع
هند نافع

ايمان عوف

بعد الحكم عليها غيابياً بالسجن المؤبد، عبرت هند نافع الناشطة الحقوقية والصحفية ببوابة 25 يناير، عن إحباطها من الحكم الصادر ،وقالت "كنت انتظر حكم البراءة لأعالج أثر الجروح بجسدي وروحي .. كنت احسب أن القانون عادل وانه سينصرني لكن .. الآن أنا مطاردة و في حكم الهارب من تنفيذ حكم ، لكنه ليس أي حكم .. انه حكم بالمؤبد".

وقالت هند التي لم يلق القبض عليها حتى الآن، في تصريحات خاصة لـ"المال": " الى الان لا ادري ماذا فعلت !! والى الان لا اعرف تهمتى !! فهل تهمتي اني شاركت في الثورة ، هل يستحق هذا ان اعاقب بالمؤبد !! اضاعوا من عمري سنوات كثيرة  اهانونا على كل المستويات، ضرب وغيره  ، لكني الان لا ارى سوى الظلم ".


وكتبت هند التي حكمت في قضية أحداث مجلس الوزراء إلى جانب 230 متهماً آخرين، على صفحتها بالفيس بوك " أنا اللى خيطولى 50 غرزة فى جسمي من غير بنج كمالة التعذيب !أنا اللى كلبشوني في السرير فى المستشفي ومنعوا عنى الدواء عقابا على طردى لطنطاوى لما جه يزورنى !أنا اللى مستقبلى اتدمر وعلاقتى مع عيلتى اتدمرت بسبب اللى حصلى ! أنا الضحية ياسيادة القاضي وهم الجناة ! أنا اللى اتحكم عليا بالمؤبد وهم اللى بيحكموا البلد ! كلمة أخير ياسيادة القاضي على فكرة ظلمكم لينا بيقوينا ومش هنبطل نطالب بحقوقنا ولا هتقدروا تخرسونا".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة