أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

جلسة الصناديق تخطف الأضواء فى البورصة


كتب - أحمد مبروك :

استغلت صناديق الاستثمار المحلية الركود الذى ساد تعاملات البورصة خلال جلسة منتصف الاسبوع الحالى، بعد أن شهدت تراجعات بسيطة فى غالبية أسعار الأسهم المتداولة بالسوق، عقب الإعلان عن خفض مؤسسة «ستاندرد آند بورز » التصنيف الائتمانى لمصر من B إلى -B لتبدأ موسم «التفويتات » فيما بينها، وتعنى «التفويتات » اتفاقات بين مديرى صناديق الاستثمار لتمرير الأسهم فيما بينهم، وذلك من أجل تحسين وضعية إغلاقها لتعاملات العام الحالى لتتضخم قيمة تعاملات السوق خلال منتصف الجلسة بعد أن التهبت الأسهم القيادية والمحسوبة على أسهم المؤسسات واحداً تلو الآخر على مدار النصف الثانى من الجلسة .

واعتادت البورصة فى ختام كل عام على عمليات «التفويتات » التى تجريها صناديق الاستثمار لتحسين إغلاقات العام المنتهى والاستعداد للعام الجديد من خلال توفير سيولة تمكنها من اقتناص الفرص الاستثمارية، وفقا للمتغيرات الجديدة التى يشهدها كل عام .

وشهد 25 سهما متداولا بالبورصة عمليات «التفويتات » بين صناديق الاستثمار بقيمة تخطت حاجز الـ 408 ملايين جنيه، من خلال التعامل على 37.7 مليون سهم بسوق داخل المقصورة، لتصل قيمة التداول الإجمالية بسوق داخل المقصورة إلى 707.8 مليون جنيه من خلال حجم تعامل وصل إلى 125.3 مليون سهم .

واستغلت المؤسسات والمحافظ الاستثمارية المحلية الغياب التام للمؤسسات والمحافظ الأجنبية بالسوق خلال تعاملات الثلاثاء، بسبب أعياد الميلاد المجيد فى الأسواق العالمية، ليقتنص المصريون 95.16 % من التعاملات بصافى بيع بقيمة 36 مليون جنيه، فى الوقت الذى اقتصرت فيه تعاملات العرب على 2.27 % من التنفيذات بصافى شراء بقيمة 7.6 مليون جنيه، ليتبقى للأجانب 2.57 % من السوق بصافى شراء بقيمة 28.4 مليون جنيه .

وبالتالى، قفزت مساهمة المؤسسات بالبورصة فى ختام تعاملات الثلاثاء إلى 63.87 % بعد أن وصلت إلى 71.66 % فى الساعة الواحدة إلا الربع، ليتبقى للأفراد 36.12 % من السوق .

وسجلت تعاملات المؤسسات صافى شراء بقيمة 32.7 مليون جنيه، فى ظل تمركز كل تعاملات المؤسسات الأجنبية «الضئيلة » بالسوق امس فى الجانب الشرائى بصافى قيمة 29.668 مليون جنيه .

وسجلت المؤسسات المصرية صافى بيع بسيط بقيمة 5.48 مليون جنيه، بعد أن سجلت مشتريات بقيمة 427.1 مليون جنيه ومبيعات بقيمة 432.58 مليون جنيه .

وهبط مؤشر EGX 30 خلال تعاملات الثلاثاء بنسبة 1 % ليغلق عند مستوى 5318 نقطة، فى الوقت الذى تراجع فيه مؤشر EGX 70 بنسبة 1.36 % ليغلق عند 469.6 نقطة .

وقال محمد رضوان، رئيس قسم التداول بشركة فاروس لتداول الأوراق المالية، إن المؤسسات والمحافظ الاستثمارية المحلية استغلت الركود النسبى لتعاملات الثلاثاء لتبدأ فى عمليات تعديل مراكزها المالية قبيل نهاية العام الحالى، استعداداً لبدء العام الجديد وفقاً للمتغيرات الاقتصادية والمالية التى شهدتها البلاد فى الفترة الماضية .

وأوضح أن هناك شريحة من المؤسسات بدأت إعادة توظيف السيولة المتاحة لديها بالفعل فى الأسهم المتداولة وفقاً للتغيرات النسبية المرجح أن يشهدها الوزن النسبى للقطاعات المتداولة بالسوق، وذلك من خلال التخارج من أسهم واقتناص أخرى بالقطاع نفسه أو بين القطاعات وبعضها البعض .

فى الوقت الذى تحاول فيه شريحة اخرى من المحافظ توفير سيولة كافية تمكنها من اقتناص عدد من الأسهم القيادية المرجح لها التفوق النسبى على أداء السوق فى الفترة المقبلة .

من جهته، قال رئيس قسم التداول بأحد بنوك الاستثمار العاملة بالسوق إن أسعار الأسهم المتداولة بالبورصة شهدت امس تراجعا نسبيا على خلفية استيعاب خبر خفض مؤسسة «ستاندرد آند بورز » للتصنيف الائتمانى لمصر من B إلى -B بسبب تأثير الأحداث السياسية على قدرة الحكومة على المضى قدماً فى خطوات الإصلاح الاقتصادى .

وأشار رئيس قسم التداول إلى أن السوق شهدت مساهمات لا تذكر من قبل المتعاملين الاجانب بسبب اعياد الميلاد فى الأسواق الامريكية والاوروبية، فى الوقت الذى بدأت فيه المؤسسات المحلية موسم «التفويتات » من أجل تحسين إغلاق ميزانيات العام الحالى .
ورجح رئيس قسم التداول أن تتماسك أسعار الأسهم المتداولة بالسوق نسبياً فى تعاملات الاربعاء بعد استيعاب الاخبار السلبية خلال جلسة منتصف الاسبوع، الا انه لم ينصح بالشراء فى الفترة الراهنة، خاصة فى ظل سيادة حالة الترقب على المتعاملين لكيفية تعامل الحكومة مع العقبات والتحديات الاقتصادية الراهنة، مثل مستقبل سعر صرف الدولار امام الجنيه وكيفية تحسين الاحتياطى النقدى الأجنبى، مشيراً إلى أن ارتفاع البورصة خلال الفترة الماضية جاء مدعوماً برؤوس أموال ساخنة بغرض المضاربة على مرور الاستفتاء على الدستور بسلام .

وتصدر سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة قائمة الأسهم المتداولة من حيث قيمة التعامل بواقع 67.98 مليون جنيه، منها 60.8 مليون جنيه قيمة تنفيذات صناديق الاستثمار، تلاه فى المرتبة الثانية سهم البنك التجارى الدولى بواقع 60.6 مليون جنيه، منها 55 مليون جنيه قيمة تفويتات الصناديق على السهم، ثم سهم بالم هيلز بواقع 48.9 مليون جنيه، منها 12.69 مليون جنيه تعاملات المؤسسات على السهم .

من جانب آخر، هوى مؤشر Almal Nilex فى جلسة منتصف الاسبوع الحالى بنسبة %3.49  ليغلق عند مستوى 484.4 نقطة فى مقابل إغلاق أمس الاول عند 501.95 نقطة، فى ظل الهبوط الذى أصاب كل الأسهم التى تم التعامل عليها أمس ببورصة النيل متأثرة بجنى الأرباح الذى ضرب البورصة الرئيسية فى النصف الاول من الجلسة، وتم التعامل امس على أسهم 6 شركات متداولة بالبورصة الوليد بإجمالى قيمة تداول بلغ 1.35 مليون جنيه من خلال تنفيذ 224 عملية على 505.1 ألف سهم .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة