أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الانقسام وتأجيل قرض «النقد الدولى » يضعان الاقتصاد على المحك


حذر مصرفيون من تفاقم الوضع الاقتصادى خلال الفترة المقبلة فى حال استمرار الانقسام السياسى وتأجيل التفاوض مع صندوق النقد الدولى حتى يناير المقبل، إلى جانب عدم توفير بيئة مواتية للاستثمارين المحلى والأجنبى وتلميح عدد من الدول بإيقاف الحزم التمويلية التى كانت ترغب فى ضخها نتيجة بطء سير عملية التحول الديمقراطى فى مصر .

وقالوا إن تأجيل قرض الصندوق فترة طويلة أو إلغاءه سيؤدى إلى دخول البلاد أزمات مالية عنيفة سيترتب عليها ارتفاع تكلفة الاقتراض، لافتين إلى أن هناك العديد من المانحين الدوليين والمستثمرين يرهنون قدومهم لمصر بالاتفاق مع الصندوق على برنامج الإصلاح الاقتصادى .

وأشاروا إلى أن الحكومة كانت ستعتمد على قرض الصندوق والحزم التمويلية من المؤسسات الدولية فى سد الفجوة التمويلية التى تقدر بنحو 14.5 مليار دولار، حسبما أعلن وزير المالية فى وقت سابق، وبالتالى تأجيل هذه الاتفاقات لم يجعل لها إلا طريقاً واحداً، وهو الاقتراض المحلى سواء بالعملة المحلية أو الأجنبية مما قد يخلق ضغوطاً على السيولة المتاحة لدى القطاع المصرفى ويدفع العائد إلى الارتفاع .

ولفتوا إلى أن استمرار الارتباك السياسى يخلق حالة من الفزع لدى المتعاملين فى السوق، ويدفعهم إلى اقتناء العملة الخضراء، وبالتالى انخفاض قيمة الجنيه، وهو ما حدث منذ الإعلان الدستورى الذى دفع قيمة العملة المحلية إلى التراجع ليصل إلى نحو 6.165 جنيه للشراء و 6.188 جنيه للبيع فى مقابل 6.102 جنيه للشراء و 6.126 جنيه للبيع مع بداية أزمة شهر نوفمبر أى بتراجع قدره 1.03 % خلال شهر .

وتوقعوا استمرار نزيف الاحتياطى من النقد الأجنبى الذى فقد نحو 21 مليار دولار منذ اندلاع ثورة 25 يناير ليصل إلى نحو 15 مليار دولار نهاية نوفمبر الماضى، مشيرين إلى تراجع موارد الدولة من العملة الأجنبية، خاصة من السياحة التى ضربتها الاوضاع السياسية فى مقتل، إلى جانب الصادرات التى تشهد تراجعاً فى ظل انخفاض الإنتاج المحلى بشكل عام، فضلاً عن تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة .

وشدد المصرفيون على ضرورة استقرار الأوضاع السياسية وإحداث توافق سياسى ووضع حزم من الاجراءات التحفيزية لتشجيع الاستثمار، مؤكدين أن الوضع الاقتصادى الراهن لا يحتمل أى تباطؤ فى اتخاذ القرارات .

كانت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، قد قالت إن الوعود الأمريكية بإسقاط مليار دولار من ديون مصر صارت مهددة، خصوصاً أن هذه المساعدات مرهونة بتحول مصر نحو الديمقراطية، كما تلقت لجنة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبى خطاباً من ممثلة ألمانيا فى البرلمان الأوروبى يطالب بمراجعة المساعدات الأوروبية المنتظر تقديمها لمصر، وتقدر بحوالى 6.3 مليار دولار، تبعاً لتصريحات الممثل الأعلى للشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبى، كاثرين أشتون، بالإضافة لقرض آخر بقيمة 5 مليارات دولار، كان مقرراً أن تتلقاها مصر، عقب توقيع اتفاق الصندوق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة