أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"أبو إسماعيل" يشق صفوف "النور" ويبنى حزبه الجديد على أنقاضه


كتب – محمود غريب:

كشفت مصارد من داخل حزب النور أن الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل وراء الأزمة التى نشبت مؤخرًا بحزب النور وانشقاق جبهة الإصلاح عن الحزب، ونية قيادات كبيرة تقديم استقالاتها وتشكيل حزب جديد.

 
 حازم صلاح أبو اسماعيل
وأوضحت المصادر أن جبهة الإصلاح وبمساعدة هشام أبو النصر أمين الحزب بالجيزة قادت سلسلة من التفاوض والتناقش مع الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل من أجل تشكيل تحالف انتخابي موحد يخوضون به الانتخابات المقبلة.

وأشارت المصادر إلى أن حملة أبوإسماعيل بزعامته، شجعت جبهة الإصلاح على الانفصال تحت دعوى تحجر الحزب وفقده أرضية كبيرة لدى التيار السلفي فضلا عن القاعدة الشعبية.

وأكدت المصادر أن السبب الرئيسي في انشقاق جبهة الإصلاح هو التدخل المستمر للشيخ ياسر برهامي في شئون الحزب ومعارضته قرارات وآراء الدكتور عماد وجبهته، فضلا عن تدخل قيادات بالجبهة السلفية في قرارات الحزب الفترة الأحيرة وتغيير مسارها، وهو ما ظهر من خلال تضارب القرارات للحزب خلال اليوم الواحد.

وأشارت المصادر إلى أن عبدالغفور كان ينتوى تشكيل حزب جديد والاستقالة من حزب النور إبان الصراع الذي نشب على الانتخابات الداخلية للحزب، لكنه فضل الانتظار للانتهاء من صراع الدستور الجديد، وقام خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع الشيخ حازم أبوإسماعيل من أجل وضع الملامح الرئيسية للتحالف الجديد.

من جانبه أكد الدكتور يسرى حماد أن استقالة جبهة الإصلاح من الحزب نهائية ولا رجعة فيها وأن الحزب الجديد سيتم الإعلان عنه قريبًا، حيث إن الإجراءات تم الانتهاء منها وبصدد تدشينه، على أن ينخرط في تحالف الشيخ حازم أبوإسماعيل.

ورفض حماد أى محاولة لإثناء المستقيلين عن استقالتهم، نظرا لأن الوضع الآن داخل حزب النور من الصعب الاستمرار عليه، فوجهات النظر مختلفة ومتضاربة ولا يمكن اللاتقاء على نقاط اتفاق.

على الطرف الآخر استقبلت الهيئة العليا لحزب النور انشقاق جبهة الإصلاح بالترحيب، مؤكدة أن الانضمام للحزب من عدمه أمر متاح للاختيار والتناقش.

وأشار يونس مخيون عضو الهيئة العليا لحزب النور في تصريحات خاصة لـ"المال" إلى أن استقالة أى من أعضاء الحزب لا تؤثرعلى الحزب بأى شكل من الأشكال وأن الهيئة العليا ستبحث عن البدائل بشكل عاجل وتعيد ترتيب البيت من الداخل استعدادًا للانتخابات البرلمانية، وذلك من خلال اجتماع عاجل عقد أثناء مثول الجريدة للطبع، مؤكدًا أن قرار الاستقالة يرجع إلى الأعضاء ولا سلطان عليهم وهم فقط من يقررون.

ومن جانبها، تجرى قيادات الدعوة السلفية سلسلة من الاتصالات بأعضاء جبهة الإصلاح داخل حزب النور من أجل إثنائها عن تقديم الاستقالات، والعودة إلى الحزب مرة أخرى بسبب حساسية المرحلة التى يمر بها الحزب لا سيما أنه مقبل على الانتخابات البرلمانية.

وكشفت مصادر داخل الدعوة السلفية عن محاولات تتم الآن لإثناء جبهة الإصلاح عن الاستقالة عن طريق طرح خيار إعادة تشكيل الجمعية العمومية التى تعترض عليها الجبهة على أن يتم انعقاد العمومية الجديدة يوم 10 يناير المقبل، في مقابل العدول عن الانشقاق، وما تقرره الجمعية العمومية الجديدة يلتزم به الجميع، مشيرة إلى أن اتصالات تتم الآن بين الدعوة السلفية وعبدالغفور من أجل رأب الصدع، لكن المصادر قللت من إيجابية المحاولات نظرًا لتمسك عبدالغفور بالاستقالة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة