أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصــــــة تفقد‮ ‬%2.45‮.. ‬وتراقــــب‮ »‬ثــــورة التحــــرير‮«‬


أحمد مبروك
 
سيطر اللون الأحمر علي شاشات التداول بالبورصة، أمس الأحد، بعد أوامر البيع المتلاحقة التي شهدتها الأسهم المتداولة بالسوق في فتح تعاملات الأسبوع الحالي بسبب الأحداث التي شهدها ميدان التحرير أمس والتي أسفرت عن سقوط قتلي وعدد غفير من الجرحي، ما رفع من تخوفات المستثمرين بالسوق حول مصير العملية الانتخابية والفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

 
وأدي الهبوط المروع للبورصة في التعاملات الصباحية إلي إيقاف التعامل علي أكثر من 40 سهماً بسبب تخطي نسبة الهبوط المحددة بـ%5.
 
وهبطت البورصة في التعاملات الصباحية من مستوي 4124 نقطة إلي مستوي 3970 نقطة قبل أن تبدأ الأسهم القيادية والسوق بشكل عام في التماسك والارتداد لأعلي في ظل لجوء المستثمرين بالسوق إلي تسييل جانب من الأسهم الموجودة بحوزتهم في التعاملات الصباحية، والبدء في تحسين المراكز خلال النصف الثاني من التعاملات، ليغلق مؤشر EGX 30 عند مستوي 4023 نقطة، فاقداً %2.45 عن إغلاق الأسبوع الماضي، لتغلق البورصة في المنطقة الحمراء للجلسة الثامنة علي التوالي.

 
كانت »المال« قد توقعت في عددها الأسبوعي أن تتماسك السوق عند منطقة خط الدفاع 3980-4000 نقطة، وفي حال استمرار العنف في ميدان التحرير ستلجأ السوق إلي اختبار القاع التي بلغتها وقت أحداث »ماسبيرو«.

 
وتوقع متعاملون ومحللون فنيون بالسوق أن تستكمل البورصة الانخفاض اليوم الاثنين صوب منطقة 3900 نقطة، مع عدم استبعاد تراجع السوق بعنف صوب قاعها السابقة عند مستوي 3800 نقطة تقريباً في حال ورود أخبار سلبية جديدة من ميدان التحرير.

 
واللافت للنظر ارتفاع نسبة مساهمة المؤسسات الأجنبية بالسوق منذ التعاملات الصباحية وتسجيلهم صافي بيع بقيمة 10.5 مليون جنيه، إلا أن المتعاملين أرجعوا ذلك إلي تنفيذ صفقة علي أسهم البنك الوطني للتنمية.

 
قال عبدالرحمن متولي، نائب رئيس قسم التحليل الفني بشركة فاروس القابضة، إن البورصة شهدت أمس تدفقاً بيعياً من قبل المتعاملين خلال النصف الأول من الجلسة بسبب أعمال العنف التي شهدها ميدان التحرير يوم السبت والتي انتهت إلي سقوط مئات الجرحي واستشهاد اثنين من المعتصمين ليهبط مؤشر البورصة إلي منطقة 3970 نقطة تقريباً، قبل أن تعاود القوي الشرائية الظهور علي الساحة مما مكن مؤشر EGX 30 من تقليص جانب من الخسائر والإغلاق عند مستوي 4020 نقطة تقريباً لينجح عدد كبير من الأسهم من الإغلاق بالقرب من مستويات إغلاق الأسبوع الماضي مثل طلعت مصطفي وموبينيل والمصرية للاتصالات.

 
واعتبر متولي تمكن السوق من تقليص جانب من الخسائر التي لحقت بها أمراً إيجابياً يؤكد أن السوق تمكنت من استيعاب كم الأخبار التي توافدت خلال المليونية وأحداث السبت وصباح الأحد.

 
وقال نائب رئيس قسم التحليل الفني بشركة فاروس القابضة، إن تماسك الأسهم أمس بعد المستويات المتدنية التي بلغتها يؤكد استمرار السيناريو الذي رسمته »فاروس« لتماسك السوق فوق قاع »ماسبيرو« ومحاولة الارتداد لأعلي صوب مستوي مقاومة 4500 نقطة في الفترة المقبلة.

 
وتوقع متولي أن تتماسك السوق فوق مستوي 3950 نقطة خاصة في حال استقرار الأوضاع إلا أنه في حال ورود أخبار سلبية من ميدان التحرير ستؤدي في النهاية إلي تراجع البورصة إلي منطقة 3800 نقطة والتي اعتبر من الصعب كسرها لأسفل.

 
من جهته، رجح حاتم البنا، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أكيومن للسمسرة، استمرار انخفاض السوق اليوم صوب مستوي 3900 نقطة لتحاول تكوين قاع قصيرة الأجل بالقرب منه - خاصة في حال استقرار الأوضاع - قبل محاولة الارتداد لأعلي في حركة تصحيحية.

 
فيما أوضح ياسر علاء، مدير التداول بشركة العربي الأفريقي الدولي للسمسرة، أن معظم المستثمرين الموجودين بالسوق في الفترة الراهنة هم أصحاب القدرة علي تحمل المخاطرة المرتفعة وهم يمثلون حوالي %40 تقريباً من مستثمري البورصة المصرية في الأوقات الاعتيادية.

 
وأضاف علاء أن المستثمرين يتبعون سياسة المتاجرة بنصف الأسهم المتاحة لديهم، وهو ما تجلي في تعاملات الأحد، حيث بدأ المستثمرون بالبيع في النصف الأول من الجلسة تأثراً بالأحداث السياسية الجديدة التي تشهدها البلاد تزامناً مع الاقتراب من الانتخابات البرلمانية، قبل عودتهم إلي الشراء مجدداً في النصف الثاني من الجلسة لتحسين مراكزهم المالية بعد تأكيد أحد المسئولين علي عدم سعي المجلس العسكري إلي تأجيل الانتخابات البرلمانية في ظل تعطش المستثمرين لهذه الانتخابات خاصة مع حالة عدم وضوح الرؤية للحكومة الحالية والتي لا تسعي لاتخاذ أي قرار استثماري أو اقتصادي طويل أو متوسط الأجل.

 
ورهن علاء تعاملات البورصة خلال جلسة الاثنين بتطورات الأحداث في ميدان التحرير، إلا أنه رجح استمرار تراجع السوق في النصف الأول من الجلسة قبل معاودة الارتفاع مجدداً.

 
وأرجع ارتفاع حصة الأجانب خلال جلسة الأحد إلي تنفيذ صفقة علي أسهم البنك الوطني للتنمية من قبل مؤسسة أجنبية.

 
وعلي صعيد الأسهم القيادية قال عبدالرحمن متولي، إن سهم البنك التجاري الدولي هبط أمس إلي مستوي 23 جنيهاً ليغلق أسفل منطقة دعمه المهم عند 23.75 جنيه، إلا أن تأكيد اختراق ذلك المستوي بحاجة إلي تأكيد جلسة الاثنين، وفي هذه الحالة سيهوي السهم صوب منطقة دعمه التالية عند مستوي 22 جنيهاً.

 
فيما توقع حاتم البنا لسهم »CIB « أن يعاود اليوم اختبار مستوي دعم 23 جنيهاً وفي حال الفشل في التماسك سيهوي صوب مستوي 22 جنيهاً.

 
ولفت متولي إلي أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة هوي أمس إلي مستوي 218 جنيهاً قبل الارتداد لأعلي إلي مستوي 225 جنيهاً والإغلاق عند مستوي 220 جنيهاً، وفي حال عدم تمكن السهم اليوم من التماسك فوق مستوي دعم 218 جنيهاً سيلجأ إلي خط الدفاع التالي عند 213 جنيهاً.

 
وكانت »المال« قد توقعت أن يتماسك السهم عند مستوي 218 جنيهاً.

 
ورشح البنك سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة لمحاولة التماسك اليوم عند مستوي 218 جنيهاً من جديد، وفي حال استمرار الضغوط البيعية سيهوي صوب مستوي 215 جنيهاً.

 
وقال رئيس قسم التحليل الفني بشركة أكيومن للسمسرة إن سهم أوراسكوم تليكوم مازال يعاني الضغوط البيعية ما سيجبره علي اختبار مستوي دعم 3.05 جنيه وفي حال الفشل في التماسك سيهوي صوب مستوي 3 جنيهات.

 
وأشار عبدالرحمن متولي إلي أن سهم أوراسكوم تليكوم هبط إلي مستوي 3.04 جنيه قبل الإغلاق عند مستوي 3.06 جنيه، إلا أن مستوي إيقاف الخسائر للسهم يقع عند 3.07 جنيه.

 
وأبدي حاتم البنا نظرة إيجابية حيال سهم موبينيل بعد اختراقه مستوي 96 جنيهاً والتماسك عنده، ما يؤهل السهم لاستهداف مستوي 105 جنيهات.
 
ولفت متولي إلي أن سهم المجموعة المالية هيرمس هبط إلي مستوي 10.99 جنيه قبل الإغلاق عند 11.9 جنيه، وبالتالي سيحاول السهم التماسك اليوم عند مستوي دعم 11.7 جنيه والذي يعتبر القاع التي وصلها السهم خلال أحداث »ماسبيرو«، وفي حال استكمال الانخفاض في أسوأ السيناريوهات تشاؤماً سيستهدف السهم منطقة قاع الأزمة المالية العالمية.
 
وتنبأعبدالرحمن متولي بتماسك سهم طلعت مصطفي في منطقة دعم 3.15-3 جنيه.
 
وقال البنا إن سهم طلعت مصطفي تماسك أمس فوق مستوي 2.97 جنيه ما يؤهله لاستهداف مستوي 3.5 جنيه من جديد.
 
وقال التقرير الصادر عن مؤسسة سي آي كابيتال، أمس إن قضية مدينتي وضعت سهم طلعت مصطفي ضمن الأسهم ذات المخاطرة المرتفعة، علي الرغم من توصيتها بشراء السهم، وحددت السعر العادل للسهم في حال عدم سحب أرض مدينتي عند مستويي 8.7 و2.1 جنيه حال حكمت المحكمة بسحب أرض المشروع.
 
وتراجعت البورصة أمس بعد أن تم التعامل علي 45.237 مليون سهم بقيمة 200.8 مليون جنيه وسط اتجاه بيعي من قبل المؤسسات الأجنبية بصافي قيمة 10.56 مليون جنيه أدت إلي تسجيل إجمالي تعاملات الأجانب صافي بيع بقيمة 10.224 مليون جنيه مستحوذين علي %26.49 من السوق، في الوقت الذي اتجه فيه المصريون »المؤسسات والأفراد« إلي الشراء طوال الجلسة بصافي قيمة 17.18 مليون جنيه مستحوذين علي %61.61 من التنفيذات، ليتبقي للعرب %11.9 من التعاملات بصافي بيع بقيمة 6.9 مليون جنيه مدفوعة بمبيعات المؤسسات من هذه الفئة بصافي قيمة 11 مليون جنيه تقريباً.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة