أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬المركزي للمحاسبات‮« ‬ينتقد ارتفاع خسائر‮ »‬كوم حمادة للغزل‮«‬


أحمد شوقي
 
انتقد الجهاز المركزي للمحاسبات ارتفاع خسائر شركة كوم حمادة للغزل والنسيج، التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، حيث بلغت 6.2 مليون جنيه خلال العام المالي 2011/2010، بزيادة تقدر بـ700 ألف جنيه، ومن ثم تفوق خسارة الشركة نحو 20 ضعف قيمة رأس المال.

 
وتساءل الجهاز المركزي أثناء انعقاد الجمعية العامة للشركة مؤخراً عن أسباب عدم تسجيل الشركة بعض الأراضي التابعة لها، التي ما زالت رسمياً في حوزة شركة كفر الدوار للغزل والنسيج، مطالباً بتضمين موازنة الشركة خسائر تقدر بنحو 119 ألف جنيه، دفعتها الشركة لصالح جمعية نقل العاملين.
 
من جهته، استعرض رئيس مجلس إدارة شركة كوم حمادة، العضو المنتدب، نتائج أعمال الشركة خلال العام المالي الماضي، حيث بلغ حجم المبيعات 48.5 مليون جنيه، عبارة عن 42.7 مليون جنيه قيمة الإنتاج، إلي جانب 5.8 مليون جنيه قيمة مبيعات من المخزون الراكد في الشركة بلغ حجمه 100 طن.
 
وقال إنه علي خلفية ذلك تراجع حجم المخزون الراكد بالشركة إلي 250 طناً، مقارنة بـ350 طناً نهاية العام المالي 2010/2009، مشيراً إلي أن الشركة تعمدت خفض حجم الإنتاج لعدم تحمل خسائر إضافية علي ارتفاع أسعار المواد الخام وتكاليف الإنتاج.
 
وأضاف أن سوق الغزل والنسيج تشهد ركوداً خلال الفترة الأخيرة، بسبب منافسة المنتجات المستوردة، مطالباً بفرض رسوم حماية علي المنتجات المستوردة لصالح حماية المنتجات الوطنية لمواجهة الإغراق في السوق المحلية، مشيراً إلي أن الغزل المستورد يتميز بانخفاض أسعاره، إلي جانب ارتفاع جودته في مقابل ارتفاع أسعار المنتجات المحلية، وتدني جودتها في كثير من الشركات الوطنية.
 
ولفت إلي أن تكاليف شراء الخامات ازدادت خلال العام المالي 2011/2010 بقيمة 12 مليون جنيه، إلي جانب الزيادات السيادية في الأجور بعد قيام ثورة 25 يناير، موضحاً أنه لولا هذه الزيادات لتمكنت الشركة من تحقيق أرباح خلال ذلك العام، مقابل الخسائر التي تكبدتها.
 
وتساءل عن كيفية تمويل الزيادات الأخيرة التي قررتها حكومة الدكتور عصام شرف، في إطار الحلول التسكينية التي تلجأ إليها لتهدئة عمال شركات الغزل والنسيج والمتمثلة في زيادة بدل الوجبة لعمال شركات الغزل والنسيج لـ3 جنيهات يومياً بواقع 90 جنيهاً شهرياً، إلي جانب زيادة بند الحوافز بواقع 220 جنيهاً لكل عامل بعد مرور 6 أشهر، وهي المدة المقرر أن تقوم الدولة خلالها بتمويل هذه الزيادات.
 
وتؤكد مجالس إدارة الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج، أن عدم قدرتها علي تمويل هذه الزيادات سيؤدي إلي اندلاع موجة جديدة من الاحتجاجات العمالية تنذر بمزيد من تدهور العملية الإنتاجية بالشركات علي نحو ما حدث مع بداية ثورة 25 يناير، التي أدت لتوقف شبه تام بمصانع الغزل والنسيج بسبب الإضرابات العمالية التي أدت إلي إقالة بعض رؤساء مجالس الإدارة في عدد من شركات »القابضة للغزل«، ووفاة نائب رئيس شركة كفر الدوار للغزل والنسيج، إلي جانب منع العديد من رؤساء مجالس الإدارة من دخول مقر الشركات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة