أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مبيعات الماس في دبي تقترب من الذهب






إعداد - خالد بدر الدين

تضاعفت مبيعات الماس في دبي لتصل إلي أكثر من 35.1 مليار دولار في العام الماضي لتسجل رقماً قياسياً بلغ 268.7 مليون قيراط، بالمقارنة مع مبيعات قيمتها 17.9 مليار دولار عام 2009، والذي كان أعلي مستوي يسجله في تاريخ دبي.

 
يقول مالكولم موريس، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، الذي يمثل المنطقة الحرة لبيع المعادن النفيسة وتملكه حكومة دبي، إن قيمة تجارة الماس عبر دبي سرعان ما تتفوق علي قيمة أسواق الذهب الذي يعد أغلي المعادن وذلك كما ذكرت صحيفة »جلف تايمز« التي تقول إن مبيعات الماس تشهد انتعاشا كبيراً بفضل تزايد الطلب من دول مثل الهند وهونج كونج وبلجيكا وسويسرا.

 
وإذا استمر الطلب علي الماس في هذا الارتفاع فإنه سيتفوق علي مبيعات الذهب خلال سنوات قليلة حيث بلغت مبيعات الذهب في مركز دبي العام الماضي حوالي 41.3 مليار دولار، ليسجل رقماً قياسياً أيضاً ليحتل المركز الأول في مبيعات المعادن النفيسة في أسواق دبي برغم ارتفاع أسعار الذهب إلي مستويات غير مسبوقة منذ العام الماضي وحتي الآن.

 
واستوردت دبي في العام الماضي حوالي 707 اطنان من الذهب في حين صدرت حوالي 418 طناً فقط بارتفاع %18 عما سجلته المبيعات في عام 2009 بفضل ارتفاع أسعار الذهب غير أن الواردات ارتفعت بحوالي %1 فقط خلال الفترة نفسها، بينما ارتفعت الصادرات %8.3.

 
ومع عدم وجود بيانات عن مبيعات المعادن الثمينة خلال الشهور الستة الأولي من العام الحالي إلا أن التجار يؤكدون استمرار مبيعات الذهب بدرجة واضحة برغم ارتفاع أسعاره.

 
ومن المقرر نشر بيانات أسواق المعادن الثمينة عن النصف الأول من هذا العام في سبتمبر المقبل غير أن المحللين في أسواق دبي يؤكدون قوة الطلب علي الذهب من الهند، أكبر شريك تجاري لدبي والصين، التي بدأت شهيتها تنفتح أيضاً للذهب هذا العام برغم أسعاره الجنونية.

 
وسجلت أيضا مبيعات المجوهرات المصنوعة من الماس انتعاشا كبيرا خلال العام الماضي لدرجة أن دار كريستي الأمريكية للمزادات باعت مجوهرات ماسية بقيمة 429 مليون دولار، لتتفوق علي مبيعاتها القياسية التي بلغت 395 مليون دولار عام 2007 قبل الأزمة المالية العالمية.

 
أما دار مزادات سوبثي البريطانية، فقد سجلت مبيعات بقيمة 405 ملايين دولار من المجوهرات الماسية خلال العام الماضي.

 
ويتوقع المحللون في أسواق المجوهرات العالمية انتعاش مبيعات مجوهرات الماس هذا العام ايضا بعد أن بلغت مبيعات هذا النوع من المجوهرات حوالي 130.5 مليون دولار في أمريكا الشمالية و163 مليون دولار في هونج كونج وحدها و135.5 مليون دولار في أوروبا، وكلها أرقام قياسية لم تحدث من قبل في تاريخها.

 
وأكدت شركة دبي بيرز، صاحبة أكبر مناجم ماس في العالم، أن المبيعات الإجمالية للماس قفزت بحوالي %53 في العام الماضي، لتصل إلي 5.88 مليار دولار، بالمقارنة بالعام 2009.

 
وتقول شركة دياموند تريدنج، التابعة لدي يبرز، إن انتعاش مبيعات الماس الخام في العام الماضي جاء نتيجة تزايد الطلب من الهند والصين ليصل إجمالي مبيعات الماس في هذين البلدين إلي أكثر من 5 مليارات دولار بزيادة 1.85 مليار دولار عن مبيعات الماس لهما في عام 2009.

 
ومع تزايد الطلب علي الماس من الأسواق الناشئة والدول المتقدمة الخالية من الديون  السيادية فإن أسعار الماس الخام قفزت بحوالي %27 في العام الماضي لدرجة أن أرباح دي بيرز قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك قفزت بحوالي %118، لتصل إلي 1.43 مليار دولار عن مثيلتها عام 2009.

 
ويبدو أن ارتفاع أسعار الذهب التي وصلت إلي مستويات قياسية لدرجة أنها في الأسبوع الماضي بلغت أكثر من1522  دولاراً للأوقية، ساعد علي تراجع الطلب علي مجوهرات الذهب وإقبال المستهلكين علي مجوهرات الماس.

 
وتؤكد مؤسسة راند جولد لتحليل أسواق الذهب أن انتعاش مبيعات المجوهرات في الهند في العام الماضي سوف يستمر أيضاً هذا العام لا سيما أن الهنود يملكون حوالي 18 ألف طن من الذهب بعد تزايد الطلب عليها خلال العقد الماضي بحوالي %25 وإن كانت أسعار الذهب ارتفعت بحوالي %400 خلال الفترة نفسها.

 
ومن المتوقع ارتفاع الطلب علي المجوهرات بحوالي %30 من الآن وحتي عام 2020 في الهند ليبلغ إجمالي المبيعات أكثر من 2.5 تريليون روبية وإن كان من المتوقع أيضاً أن ترتفع مبيعات المجوهرات بين الصينيين خلال السنوات المقبلة لتتفوق الصين أيضاً علي الهند في هذا القطاع الذي كان مقصوراً علي الهند منذ سنوات طويلة.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة