أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

900‮ ‬ألف يورو من إسبانيا لتمويل دراسات نفق بورسعيد


نادية صابر
 
كشفت الدكتورة فايزة أبوالنجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، عن موافقة وزارة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية علي تخصيص 900 ألف يورو، كمنحة لا ترد لتمويل دراسة الجدوي الخاصة بإنشاء نفق أسفل قناة السويس »شرق بورسعيد«، وهو المشروع الذي يمثل مكوناً جوهرياً في تطوير منطقة شرق بورسعيد باعتباره مرفقاً حيوياً لتنيمتها.

 
وقالت الوزيرة، في بيان صحفي، أمس، إن الحكومة تسعي لتحويل منطقة قناة السويس إلي أفضل مناطق »الترانزيت« في العالم، وأشارت إلي أنه يجري التنسيق مع الجانب الإسباني لتبادل الخطابات بين وزارة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية والهيئة العامة للأنفاق، تمهيداً لطرح المناقصة الخاصة بمشروع النفق في أقرب وقت ممكن.
 
وأضافت أن عدداً من الشركات الإسبانية المتميزة المشهود لها بالخبرة في هذا المجال، أبدت استعدادها للاشتراك في هذه المناقصة.
 
وحول دراسة جدوي نفق بورسعيد، قال مصدر مسئول بشركة أميرال للنقل البحري، إنه لا يمكن خلق فرص استثمارية في محور قناة السويس، طالما لا يوجد نفق يساعد العمالة والمستثمرين علي التنقل من غرب بورسعيد إلي شرقها، حيث سيناء، مما يستدعي من الحكومة الاسراع بدراسات الجدوي الخاصة بالمشروع. وأكد محمد المطري، رئيس جمعية مستثمري القنطرة شرق، أن التنمية الحقيقية بشرق القناة، تحتاج إلي إقامة مشروعات تيسر عمليات التنقل بين منطقتي غرب وشرق، وذلك من خلال إقامة نفق أسفل قناة السويس عند مدينة الإسماعيلية وآخر عند بورسعيد، مشيراً إلي أن هناك مصانع عديدة واعدة يمكن أن تقام في منطقة سيناء ومدن القناة علي خامات الرخام والرمال والملح والأسمنت، لكنها تفتقر إلي وسيلة نقل آمنة، أسوة بنفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس.
 
كانت مصر قد وقعت بروتوكولاً مالياً مع الحكومة الإسبانية في 2008، يقضي بتخصيص 250 مليون يورو في شكل منح وقروض لتمويل المشروعات المصرية.
 
وتسعي الحكومة إلي إقامة نفق أسفل قناة السويس، بجنوب مدينة بورسعيد لربط الدلتا والوادي بسيناء، ويرجع تأخر تنفيذ المشروع إلي نقص التمويل، حيث اجتمعت مؤخراً وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، الدكتورة فايزة أبوالنجا، مع نائب وزير خارجية اليابان في يوليو الماضي، لبحث إمكانية تمويل اليابان لمشروع النفق، أسوة بدورها الكبير في إقامة كوبري السلام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة