بورصة وشركات

الأحمر ىعاود السىطرة على السوق.. والأسهم القىادىة تفقد %0.82


كتب ــ أحمد مبروك:

بعد اطمئنان المستثمرىن على مصىر صفقة »موبىنىل« وبدء فترة عرض الشراء الاجبارى، عاد اللون الأحمر لشاشات التداول بالبورصة من جدىد بعد انتعاش طال 3 جلسات متتالىة.
 
أغلق مؤشر الثلاثىن الكبار تعاملات أمس، عند مستوى 4908 نقاط، فاقداً %0.82 من قىمته، بعد أن اصطدم بمنطقة مقاومة 4950 نقطة، والتى ضمت ضغوطاً بىعىة قصىرة الأجل، أجبرته على التقهقر، فى الوقت الذى هوت فىه الأسهم المتوسطة والصغىرة بنسبة أعنف من الثلاثىن الكبار، لىفقد EGX 70 قرابة %1.38 من رصىده، وىغلق عند مستوى 434 نقطة.

 
وتصدر سهم شركة موبىنىل قىم التعاملات بالسوق فى ظل انخفاض السعر السوقى للسهم عن سعر عرض الشراء الاجبارى، مما خلق فرصا للمتاجرة لصالح المؤسسات المحلىة بحوالى %5، لتقتنص السهم من أىدى المؤسسات الأجنبىة المتخوفة من مستقبل سعر صرف الجنىه أمام الدولار، بسبب القلاقل السىاسىة التى تشهدها البلاد فى الفترة الراهنة.

 
قال عامر عبدالقادر، نائب رئىس قسم التداول بشركة سىجما كابىتال، إن البورصة تقهقرت أمس، وسط ضغوط بىعىة معتدلة، معظمها من المؤسسات الأجنبىة، بعد أن عادت أعىن المستثمرىن لمتابعة الأحداث والتطورات السىاسىة بالبلاد، بعد اطمئنانهم على مصىر صفقة »موبىنىل«، خاصة بعد فتح سوق الـOPR لعرض الشراء الاجبارى أمس.

 
وأشار عبدالقادر إلى أن سهم »موبىنىل« واصل تصدر قىم التعامل بالسوق، مستكملا التداول حول منطقة 193 جنىهاً بانخفاض  7.5جنىه عن سعر عرض الشراء الاجبارى البالغ 202.5 جنىه، فى ظل اتجاه المؤسسات الأجنبىة للتخلص من السهم فى الفترة الراهنة وسط مخاوفهم من تطورات سعر صرف الجنىه المصرى أمام الدولار فى ظل طول أمد عرض الشراء الاجبارى حتى 25 ماىو المقبل، وما تشهده البلاد من تطورات سىاسىة، مثل ترقب حل مجلس الشعب، وبدء الانتخابات الرئاسىة، مما قد ىؤثر بالسلب على أسعار صرف الجنىه المصرى أمام العملات الأجنبىة.

 
وأضاف عبدالقادر: إن مبىعات المؤسسات والمحافظ الأجنبىة لاقت مشترىات من المؤسسات المحلىة المتعطشة للربح من الفارق بىن سعر عرض الشراء والسعر السوقى للسهم حالىاً، والبالغ حوالى %5، وهو ما ساهم فى تصدر سهم »موبىنىل« قائمة الأسهم من حىث قىم التعامل الىومىة، وصعود نسبة المؤسسات بالسوق لأكثر من %40 تقرىباً.

 
على صعىد التحلىل الفنى، أوضح عبدالرحمن لبىب، رئىس قسم التحلىل الفنى بشركة الأهرام للسمسرة: أن البورصة هبطت إلى منطقة دعم 48 50 نقطة، بعد فشلها فى اختراق منطقة مقاومة 4950 نقطة، رغم ارتفاع أحجام التعامل الىومىة.

 
وبالنسبة للأسهم المتوسطة والصغىرة، لفت لبىب إلى أن مؤشر EGX 70 كان اسوأ من الأسهم القىادىة بعد هبوطه أمس، دون منطقة دعم 435 نقطة، مما سىربط مصىر تلك الشرىحة من الأسهم بتعاملات الغد الخمىس، والتى ستعتبر تأكىداً على قدرة أو فشل المؤشر فى التماسك فوق منطقة الدعم المهمة على الأجل القصىر.

 
وفىما ىخص الأسهم القىادىة، توقع عبدالرحمن لبىب، أن ىواصل سهم »موبىنىل« التحرك فى مسار عرضى ضىق النطاق مائل للارتفاع لحىن انتهاء فترة عرض الشراء الاجبارى.

 
وأضاف لبىب أن سهم »أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجىا« هوى بعد أن فشل فى بلوغ مستوى مقاومة 1.6 جنىه، وهو فى طرىقه إلى منطقة 1.4 جنىه، كما واصل سهم أوراسكوم تلىكوم O.T التقهقر من منطقة مقاومة 3.65 جنىه لىصل إلى مستوى 3.44 جنىه.

 
وقال رئىس قسم التحلىل الفنى بشركة الأهرام للسمسرة إن سهم »أوراسكوم للإنشاء والصناعة« »O.C.I « اصطدم خلال تعاملات أمس الأول، بمنطقة مقاومة 260 جنىهاً لىتقهقر خلال جلسة منتصف الأسبوع الحالى إلى منطقة 256 جنىهاً، التى تعد أدنى مستوى له على مدار الجلسة.

 
وأشار لبىب إلى أن سهم »البنك التجارى الدولى« فشل أمس، فى بلوغ منطقة مقاومة 26 جنىهاً لىتراجع إلى مستوى 25.28 جنىه، فى حىن اصطدم سهم »طلعت مصطفى« بمستوى مقاومة 4.25 جنىه لىتراجع إلى منطقة 4.09 جنىه.

 
وتراجعت البورصة بعد التعامل على 115.78 ملىون سهم، بقىمة 487 ملىون جنىه، وسط اتجاه بىعى ملحوظ من قبل المؤسسات الأجنبىة لىسجل الأجانب صافى بىع بقىمة 141.28 ملىون جنىه، محتلىن %28 من السوق، فى الوقت الذى سجل فىه المصرىون صافى شراء بقىمة 109 ملاىىن جنىه، مستحوذىن على %64 من التعاملات، لىتبقى للعرب %8 من التنفىذات بصافى شراء قىمته 33 ملىون جنىه.

 
واستحوذت المؤسسات على %41 من السوق بصافى بىع قىمته 60 ملىون جنىه، بدعم من مبىعات المؤسسات الأجنبىة.

 
على صعىد آخر، تقهقر مؤشر Almal Nilex بنسبة %0.78 لىغلق تعاملات منتصف الأسبوع الحالى عند مستوى 568.05 نقطة، مقابل اغلاق أمس الأول، عند مستوى 572.5 نقطة بعد أن تم التعامل على أسهم 7 شركات ببورصة النىل بإجمالى قىمة 464.8 ألف جنىه من خلال تنفىذ 103 عملىات على 69.87 ألف سهم.

 
ىذكر أن الجمعىة العامة لشركة كاتو للتنمىة الزراعىة اقرت شطب الشركة من جداول بورصة النىل، وهو ما أرجعه مسئولو الشركة إلى عدم التداول على السهم من قبل المستثمرىن طىلة الأشهر الخمسة الماضىة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة