أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء أسواق المال‮: ‬القمع يضع الاقتصاد علي حافة الهاوية


كتبت ــ إيمان القاضي ونيرمين عباس:
 
اعتبر عدد من خبراء الاستثمار وأسواق المال، أحداث العنف والاشتباكات الأخيرة، ضربة جديدة للاقتصاد المصري وجرس إنذار ينبئ باحتمال حدوث صدمات قوية قد تؤدي إلي انهيار اقتصادي، وأوضحوا أنه في حال تأجيل الانتخابات البرلمانية جراء تلك الأحداث، فسيكون هذا الأمر مفجراً لمزيد من الغضب الشعبي الذي قد تترتب عليه عواقب وخيمة.

 
l
 
كريم  هلال
ورأوا أن تلك الأحداث التي أعقبتها موجات احتجاجية ببعض محافظات الجمهورية دليل علي خروج الأمور عن سيطرة الحكومة الحالية.
 
من جانب آخر، رأي فريق من الخبراء أن أحداث 19 نوفمبر لا تتعدي كونها إحدي حلقات مسلسل عدم الاستقرار الذي تعيشه البلاد منذ اندلاع الثورة، ومن ثم فلن يكون لها أثر كبير علي البورصة أو علي الاقتصاد، بسبب تكرار مثل تلك الحوادث خلال الفترات الأخيرة.
 
وصف كريم هلال - خبير استثمار وأسواق مال، أحداث العنف والاضطرابات الأخيرة بالكارثة التي تدل علي عدم قدرة الحكومة الحالية علي إدارة شئون البلاد، خاصة بعد امتداد الاحتجاجات الشعبية إلي بعض المحافظات، مثل السويس والدقهلية والإسكندرية وشمال سيناء، ورأي أن استمرار الأوضاع علي ما هي عليه سيعد بمثابة انتحار للاقتصاد المحلي.
 
فيما أشار هلال إلي أن هبوط البورصة المحدود أمس، صاحبته أحجام تداول هزيلة، مما يدل علي إحجام شريحة عريضة من المستثمرين عن التداول بالبورصة بسبب انعدام ثقتهم في الأوضاع الحالية التي تتسم بالعشوائية، ومن ثم فلا يمكن الحكم بأن البورصة اختزلت أثر تلك الأحداث في الهبوط بنسب محدودة لا تتعدي %2.45.
 
ورأي خبير الاستثمار وأسواق المال، أن الأحداث الأخيرة ساهمت في القضاء علي رصيد الثقة المحدود الذي تم بناؤه منذ اندلاع الثورة، والذي زاد مؤخراً بسبب اقتراب الانتخابات، وأشار إلي أن الانتخابات باتت في وضع حرج، نظراً لصعوبة عقدها بالمواعيد المحددة في ظل حالة الانفلات الأمني، فضلاً عن أن تأجيلها سيترتب عليه مزيد من الغضب الشعبي.
 
كما أضاف أنه حتي لو أصرت الحكومة علي عقد الانتخابات البرلمانية في ظل الظروف الراهنة، فسيكون من الصعب أن تضمن نزاهتها وسط سيطرة الانفلات الأمني علي الأوضاع.
 
من جهته، قلل يوسف الفار، رئيس مجلس إدارة شركة النعيم لتداول الأوراق المالية، من تأثير أحداث التحرير علي البورصة المصرية، وقال إنه رغم اتسام تلك الأحداث بقدر كبير من العشوائية، سواء من قبل تعامل قوات الأمن أو المتظاهرين، فإنها لا تعدو كونها حادثاً عارضاً سرعان ما ينتهي تأثيره، نظراً لاصطدامها بعدم وجود هدف موحد ومعلن عنه من قبل المتظاهرين، وانسحاب القوي الرئيسية من الميدان عقب انتهاء فعاليات جمعة المطلب الوحيد.
 
وأضاف: إن حالة عدم الاستقرار التي تعيشها مصر حالياً ستنعكس علي أداء البورصة، من خلال تراجع أسعار الأسهم وأحجام التداول، بالتزامن مع عزوف المستثمرين عن التداول، والدخول في حالة من الترقب حتي بدء الانتخابات البرلمانية في موعدها يوم 28 من نوفمبر. وأوصي الفار المستثمرين الذين يستهدفون ضخ استثمارات متوسطة وطويلة الأجل، بالبدء في انتقاء الأسهم من الآن، مشيراً إلي أن الوقت الحالي هو أفضل وقت للشراء.
 
واستبعد رئيس مجلس إدارة شركة النعيم لتداول الأوراق المالية، أن تؤثر الأحداث الأخيرة علي موعد الانتخابات البرلمانية، مشيراً إلي أن تأجيل الانتخابات وامتداد الفترة الانتقالية سيؤثران سلباً علي أداء السوق، وقال إن بدء الانتخابات البرلمانية سيصاحبه صعود وهبوط في أداء السوق، وفقاً لايجابية وسلبية الأخبار المتعلقة بسير العملية الانتخابية.
 
من جهته، رأي هشام توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة عربية أون لاين، أن الأحداث الأخيرة تعد بمثابة ضربة جديدة للاقتصاد القومي، خاصة انها تقلل الثقة بانعقاد الانتخابات في مواعيدها، نظرا لخروج الأمور علي سيطرة الحكومة، وأكد أن أي تأخير بمواعيد الانتخابات البرلمانية ستكون له عواقب وخيمة علي الاقتصاد المحلي، مشددا علي ضرورة اتخاذ المجلس العسكري خطوات فاعلة بصدد تهدئة جميع الأطراف، وذلك عبر التفاوض مع الأحزاب السياسية، وبصفة خاصة حزب الحرية والعدالة، نظرا لاستحواذه علي قاعدة شعبية ضخمة.
 
وأكد توفيق أن السوق المحلية وصلت إلي مرحلة فاصلة ستحدد مسارها الايجابي أو السلبي خلال الفترة المقبلة، ورأي أن البورصة تعتبر في مستويات قريبة جداً من قاعها السعرية، ومن ثم فإن المستثمر الذي يستطيع تحمل مخاطرة شراء أسهم بالبورصة في ظل الظروف الراهنة، قد يحقق مكاسب خلال فترات مقبلة، وأكد في الوقت نفسه أن احتمالية خسارته واردة بقوة أيضاً.
 
وقلل من جدوي دخول المستثمر العادي السوق خلال الفترة الراهنة، بسبب تعاظم مخاطر الاستثمار، ورأي أن الاستثمار الآن لا يناسب سوي المستثمر المقامر.
 
وأكد أحمد أبوالسعد، العضو المنتدب لقطاع إدارة الأصول بشركة دلتا رسملة للاستثمارات المالية، أن أحداث العنف الأخيرة ساهمت في رفع نسبة الاستردادات بنحو %100، مقارنة بالأسابيع الماضية.
 
فيما قال عمر رضوان، المدير التنفيذي بشركة إتش سي لتداول الأوراق المالية، إن ما يجري الآن من مواجهات بين المتظاهرين والأمن يؤثر بشكل سلبي علي البورصة، ولكنه في الوقت نفسه أكد أن مرور مصر بأحداث مشابهة لتلك الأحداث منذ اندلاع ثورة 25 من يناير، يقلل كثيراً من تأثير تلك الأحداث، ولفت إلي أن السوق لم تشهد انهياراً عنيفاً خلال تداولات أمس، وأرجع ذلك إلي أن المستثمرين الذين فضلوا الاستمرار بالسوق وضعوا في اعتبارهم وجود مخاطر سياسية وأمنية قبل اتخاذ قرارهم الاستمرار بالسوق، لذلك لم تشكل تلك الأحداث مفاجأة كبيرة لهم، كما أن وصول أحجام التداول لنسب متدنية وخروج كثير من المستثمرين، يقلل من تداعيات الأحداث السلبية علي السوق.
 
وأضاف رضوان: إن تأجيل الانتخابات البرلمانية سيكون له تأثير بالغ السوء علي مؤشرات البورصة، مشيراً إلي أن المؤشرات ستشهد حالة من التذبذب حتي بدء الانتخابات البرلمانية، وستبدأ بعدها التفاعل مع أحداث الانتخابات سواء بالايجاب أو السلب.
 
وقال المدير التنفيذي بشركة إتش سي لتداول الأوراق المالية إن الأوقات الحالية والتي شهدت وصول أسعار الأسهم لمستويات متدنية، تعتبر فرصة جيدة لانتقاء الأسهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة