أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬الركايبي‮«: »‬الموزي‮« ‬أرجأ بيع الأراضي الخاصة بالشركات التابعة في الوقت الراهن






تغطية ـ أحمد عاشورـ سمر السيد

 

 
كشف الدكتور أحمد الركايبي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، خلال اجتماع الجمعية العمومية لشركة مطاحن ومخابز الإسكندرية، عن تلقي إخطار من المهندس عادل الموزي، المفوض العام باختصاصات وزير قطاع الأعمال العام، بإرجاء جميع العمليات الخاصة ببيع الأراضي والأصول التابعة للشركات بشكل مؤقت لحين استقرار الأوضاع بعد أحداث ثورة 25 يناير، وما ترتب عليها من تورط مسئولين سابقين في بيع أراضي الدولة المملوكة لشركات قطاع الأعمال العام بأقل من أسعارها.

 
جاء ذلك رداً علي مطالب مساهمي »مطاحن ومخابز الاسكندرية« بسرعة الانتهاء من الإجراءات الخاصة ببيع أراضي الشركة بمنطقة الحمام بالإسكندرية، خاصة بعد موافقة الشركة علي السعر الخاص ببيعها.

 
وأكد »الركايبي« أن أعمال البيع توقفت استجابة لقرار القائم بأعمال وزير قطاع الأعمال العام، إلا أنه طالب الشركة بإعداد جميع دراسات الجدوي الاقتصادية للاستغلال الأمثل لتلك الأصول، بحيث تكون إضافة لنشاط الشركة خلال الفترة المقبلة وتعزيز وجودها بالسوق.

 
وأبدي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، تفاؤله إزاء ارتفاع نتائج أعمال شركة مخابز ومطاحن الاسكندرية، بعد تلقي الشركة وعداً من الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، برفع سعر طحن القمح ليصل إلي 112.5 جنيه بدلاً من 75 جنيهاً للطن، جاء ذلك رداً علي انتقادات الجهاز المركزي للمحاسبات والمساهمين بالشركة لتدني حجم الأرباح المستهدف للشركة خلال العام المالي المقبل 2011/2012، لتصل إلي 3 ملايين جنيه بدلاً من 6.7 مليون جنيه أرباح الشركة خلال العام المالي الماضي 2009/2010.

 
ومضي قائلاً: إن من شأن إعادة وزارة التضامن والعدالة الاجتماعية الربط التمويني لشركات المطاحن لتوريد المكرونة زيادة أعمال تلك الشركات، مشيراً إلي أن معظم المناقصات لا يتم توريدها بالكامل، الأمر الذي يتيح لتلك الشركات القدرة علي تعظيم إيراداتها خلال الفترة المقبلة.

 
وأكد أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية ستتدخل لدي وزير المالية الحالي لإعادة تخصيص المنحة الدنماركية البالغة 45 مليون جنيه، والتي تعنت في صرفها وزير المالية بالحكومة السابقة، مشيراً إلي أن من شأن الانتهاء من صرف تلك المنحة استخدامها في أعمال الإحلال والتجديد بالشركة.

 
وطالب شركة مطاحن ومخابز الاسكندرية بضروة العمل علي تحسين الجهاز التسويقي لها من خلال فتح مناطق جديدة تتميز بارتفاع حجم الطلب للاستفادة من ارتفاع الأسعار.

 
وقرر تشكيل لجنة فنية ومالية لدراسة الجدوي الاقتصادية والفنية لخطوط الانتاج التي توقفت بالشركة لتعظيم الاستفادة من أصول تلك الشركات وتقليل المصروفات الادارية التي ستتحملها الشركة.

 
في هذا السياق، كشف محمد ماضي، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتخب للشركة، عن مفاوضات تجريها الشركة مع البنك التجاري الدولي للحصول علي قرض بقيمة 8.5 مليون جنيه لاستكمال أعمال الإحلال والتجديد بالشركة، متوقعاً أن يتم الاتفاق علي العقد النهائي خلال الشهر المقبل.

 
وأشار رئيس مجلس إدارة الشركة إلي أن الخطة الاستثمارية للشركة خلال العام المالي المقبل 2011/2012 تستهدف تنفيذ استثمارات بقيمة 6 ملايين جنيه موزعة بواقع 2 مليون جنيه لتطوير مطحن »محرم بك« التابع للشركة، و3 ملايين جنيه لتدعيم أسطول الحركة والنقل التابع للشركة، بالاضافة إلي اعتماد مليون جنيه لاستكمال بعض المشروعات الاستثمارية.

 
وقال إن أعمال الإحلال والتجديد الخاصة بالمشروع تستهدف رفع الطاقة الإنتاجية للمطحن لتصل إلي 200 طن يومياً، مشيراً إلي أن الشركة تستهدف طحن ما يقرب من 5888950 طناً من القمح، موزعة بواقع 30 ألفاً من دقيق %72، 537 ألفاً من دقيق %82، و21 ألف طن من الذرة استخراج %97، مشيراً إلي أن الشركة حددت سعر بيع طن دقيق %72 بنحو 2300 جنيه.

 
وأكد أن الشركة تسعي للوصول للطاقة الانتاجية لطحن دقيق المكرونة لتصل إلي 7 200 طن خلال العام المقبل 2011/2012 بسعر 4 آلاف للطن.

 
وقال إن الشركة تسعي لتحقيق إيرادات بقيمة 408 ملايين جنيه خلال العام المالي المقبل 2011/2012، والمصروفات ما يقرب من 405 ملايين جنيه، علي أن تتحمل الشركة أجوراً بقيمة 48 مليون جنيه خلال العام المالي المقبل، ومصروفات أخري تصل قيمتها إلي 17.7 مليون جنيه.

 
وأشار إلي توقف العمل بمصنع البلاستيك والصفيح التابع للشركة، مشيراً إلي أن الشركة تعكف حالياً علي إعداد الدراسات الخاصة بالاستغلال الأمثل لأصول المصنع من خلال تحويله إلي خردة وبيعها في أسرع وقت ممكن، واستغلال المساحات المتاحة في نشاط التخزين.

 
وأكد أن الشركة تسعي خلال الفترة المقبلة إلي تعظيم حجم إنتاجها من المكرونة، خاصة بعد الانتهاء من أعمال إزالة الاختناقات من مصنع المكرونة التابع لها، مشيراً إلي أن الشركة تستهدف انتاج الف طن شهرياً.

 
وكشف »ماضي« عن نجاح الشركة في اقتناص المناقصة التي طرحتها وزارة التضامن بمحافظة المنيا عن توريد ألف طن من المكرونة بسعر 3650 جنيهاً للطن، بما تعد المناقصة الثانية التي انتهت الشركة من توريدها، مشيراً إلي أن الشركة انتهت من توريد 830 طناً من آخر مناقصة تولت الشركة تنفيذها.

 
وشهدت الجمعية العمومية لشركة مطاحن ومخابز الإسكندرية، ارتفاع مطالب المساهمين بضرورة الاستغلال الأمثل لأراضي الشركة بمنطقة الحمام التابعة لها، خاصة بعد إعلان الشركة مزايدة لبيع تلك الأرض، وتم الاتفاق علي السعر ولم يتم البيع حتي الآن.

 
وطالب المساهمون بتعزيز كفاءة الجهاز التسويقي التابع للشركة لزيادة حجم مبيعات الشركة، خاصة في المناطق التي تشهد ارتفاعاً في حجم الطلب وارتفاع الاسعار مثل منطقتي الساحل الشمالي ومطروح، مشيراً إلي أن سعر طن الدقيق استخراج %72، بلغ ما يقرب من 4 آلاف جنيه.

 
وطالب المساهمون بتشكيل لجنة لدراسة جميع البدائل الخاصة باستخدام أراض بمطروح من خلال استخدامها لاقامة مصايف للعاملين بالشركة والشركة القابضة، بحيث تدر ربحاً للشركة خلال الفترة المقبلة بدلاً من تركها بلا جدوي.

 
ومن جهته انتقد الجهاز المركزي للمحاسبات إدراج استهداف الشركة طحن كميات خلال عام الموازنة تتعدي الكميات التقديرات التي حققتها الشركة خلال العام المالي الماضي 20009/2010، والمستهدف خلال العام المالي الحالي 2010/2011، مطالباً الشركة بإعادة النظر في تلك الكميات، بحيث تكون أكثر واقعية.

 
كما انتقد الجهاز عدم قيام الشركة بالاستغلال الأمثل للانشطة التابعة، مشيراً إلي أن الشركة تعتمد علي نشاط الطحن بشكل رئيسي.

 
واعتمدت الجمعية العامة العادية لشركة مطاحن ومخابز الإسكندرية اليوم الموازنة التخطيطية للشركة للعام المالي 2011 / 2012، باستهداف تحقيق فائض قابل للتوزيع بعد خصم الضريبة وقدرها 3 ملايين جنيه، مقابل 6.786 مليون جنيه المحقق الفعلي لعام 2009/2010، ويقابله 7 ملايين جنيه بالموازنة المعتمدة لعام 2009/2010.

 
وتجدر الإشارة إلي أن نتائج أعمال شركة مطاحن ومخابز الاسكندرية خلال الأشهر التسعة الأولي لعام 2010/2011، قد أظهرت تحقيق صافي ربح قدره 5.367 مليون جنيه، بارتفاع قدره %73.5، مقارنة بنحو 3.092 مليون جنيه عن الفترة المقابلة لعام 2009/2010.

 
ووافقت الجمعية العامة العادية علي زيادة قيمة بدل قيمة الوجبة للعاملين بالشركة من 120 إلي 150 جنيهاً اعتباراً من 1 أبريل 2011.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة