أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الهبوط يخيم علي صافي أرباح البنوك في‮ ‬9‮ ‬أشهر


سيطر التراجع علي صافي أرباح البنوك التي أعلنت عن قوائمها المالية خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، حيث انخفضت أرباح 6 بنوك من بين 10 اجرت المال المسح عليها، في حين نجح بنكا الاتحاد الوطني والأهلي سوسيتيه جنرال في السير عكس الاتجاه وتحقيق نمو في صافي الأرباح، بينما فضل بنك قناة السويس التزام الحياد خلال الفترة، في حين استمر بنكا الوطني للتنمية وأبوظبي الإسلامي في تكبد الخسائر بعد ارتفاعها بنسبة %18.
 
قالت سارة البنا، المحللة المالية بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية، إن تراجع صافي أرباح اغلب البنوك خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، يرجع إلي عدة اسباب علي رأسها: سوء الظروف الاقتصادية للبلاد خلال الفترة، بالإضافة إلي ارتفاع معدلات الضرائب من %20 إلي %25، فضلا عن اتجاه معظم البنوك إلي تكوين مخصصات اعلي من الفترة المقارنة.
 
في حين أوضح حمزة الاسد، المحلل المالي بشركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية، أن الاداء التشغيلي للبنوك خلال الأشهر التسعة الاولي من العام الحالي استطاع تلاشي التأثير السلبي لتداعيات الثورة إلي حد كبير، بدعم من ارتفاع العائد علي اذون الخزانة.
 
وأرجع الاسد انخفاض صافي أرباح معظم البنوك خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 إلي عدة أسباب في مقدمتها: لجوء أغلب البنوك إلي زيادة مخصصاتها، بالإضافة إلي ارتفاع معدلات الضرائب، مدللا علي ذلك بوصول متوسط نسبة الضرائب المدفوعة من بنك التجاري الدولي إلي %23 مقارنة بمتوسط %17، فضلا عن انخفاض ايرادات البنوك من المتاجرة والاستثمارات المالية بضغط من تدهور اداء سوق المال المصرية.
 
فيما أرجع محمد بدرة، الخبير المصرفي، انخفاض أرباح معظم البنوك خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي إلي تراجع النشاط الاستثماري تبعاً لاضطراب الاوضاع الاقتصادية والسياسية عقب الثورة مما أدي إلي انخفاض انشطة البنوك المختلفة.
 
وتوقع بدرة استمرار تراجع الأرباح التي تحققها البنوك في الربع الأخير من هذا العام، خاصة في ظل استمرار المشاكل التي يواجهها القطاع المصرفي في العديد من القطاعات، وعلي رأسها قطاع البتروكيماويات ومشكلة موبكو-أجريوم التي تهدد نحو 7 مليارات جنيه لـ 22 بنكاً محلياً ودولياً وتوقف المنطقة الصناعية في دمياط، بالإضافة إلي مشكلة رخص الحديد وشركات الخصخصة الثلاث.
 
و تصدر بنك الاتحاد الوطني قائمة البنوك الرابحة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي بدعم من نمو صافي أرباحه بنسبة %120.3 لتصل إلي 23.33 مليون جنيه.
 
من جهته لفت بدرة إلي ان نجاح بنك الاتحاد الوطني في زيادة نمو أرباحه بنسبة %120.3، يرجع  لانخفاض نسبة الأرباح التي حققها البنك في سبتمبر من العام الماضي مما جعل تحقيقه زيادة قدرها 12 مليون جنيه فقط تحقق نمواً مرتفعاً، بالإضافة إلي استحواذ نشاط التجزئة المصرفية علي جزء كبير من المحفظة الائتمانية للبنك، موضحاً أن الآثار السلبية لانخفاض نشاط التجزئة تظهر بعد فترة طويلة، علي عكس نشاط تمويل الشركات الذي يظهر أثره الإيجابي والسلبي سريعاً .
 
 تلاه في المرتبة الثانية بنك الاهلي سوسيتيه جنرال بعد نجاحه في تحقيق معدل نمو %9.14 في صافي الأرباح لتبلغ 1.087 مليار جنيه.
 
و ارجعت سارة البنا ارتفاع صافي أرباح »الأهلي سوسيتيه« جنرال خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، إلي التأثير الايجابي لانتهائه من دفع قيمة استهلاك استحواذه علي بنك »mi « بنهاية عام 2010 والتي وصلت خلال الفترة المقارنة إلي 271 مليون جنيه، بالإضافة إلي نمو صافي دخله من العائد بسبب زيادة القروض بنسبة %14.
 
فيما قال الخبير المصرفي ان نمو صافي أرباح سوسيتيه جنرال بنسبة %9.14 يرجع إلي ارتفاع معدلات التوظيف لدي البنك مسجلة %65، فضلا عن اتباع البنك سياسة تحوطية وفقاً لارشادات البنك الأم في فرنسا، لافتاً إلي أن البنوك الأجنبية تتفوق باتباعها الارشادات الوقائية لمقابلة ارتفاع المخاطر مما يجعل الآثار السلبية ذات تأثير أقل من البنوك الأخري .
 
و علي صعيد البنوك التي تراجعت أرباحها خلال الأشهر التسعة الأولي من عام 2011 فقد تصدر بنك الاسكندرية القائمة بعد انخفاض صافي الأرباح بمعدل %54.25 ليبلغ 232.14 مليون جنيه.
 
 فيما احتل بنك كريدي أجريكول المركز الثالث بعد تسجيله صافي أرباح بلغ 239.2 مليون جنيه خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، مقابل 323.57 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي بمعدل تراجع %26.07.
 
من جهتها أوضحت سارة البنا، أن تراجع صافي أرباح كريدي اجريكول، يرجع إلي ارتفاع مخصصاته بالإضافة إلي زيادة الضرائب المدفوعة.
 
وجاء البنك التجاري الدولي في المركز الرابع بتحقيقه نسبة تراجع في صافي الأرباح بلغت %24.79 ليصل إلي 1.065 مليار جنيه.
 
و فسرت لمياء الاتربي، المحللة المالية بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية، انخفاض صافي أرباح البنك خلال الأشهر التسعة الأولي من عام 2011 بتكوينه مخصصات بقيمة 312 مليون جنيه بالإضافة إلي انخفاض ايراداته بخلاف الفوائد متأثرا بتراجع ايراداته من العملات بالإضافة إلي الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد.
 
وسجل صافي أرباح بنك الشركة المصرفية تراجعا بقيمة 4.29  مليون دولار بنسبة %20.47 ليصل إلي 16.67 مليون دولار، محتلا بذلك المركز الخامس، في حين تذيل بنك البركة مصر القائمة بعد تحقيقه اقل معدل للتراجع بنسبة %13.7، لتصل إلي 82.79 مليون جنيه، فيما فضل بنك قناة السويس التخلي عن تحقيق الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، مقارنة بصافي أرباح بلغ 33.9 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.
 
و ارجع بدرة عدم تحقيق بنك قناة السويس أرباحاً رغم نمو صافي الدخل من العائد بنسبة %24.7، إلي ارتفاع المخصصات لدي البنك وعدم تغطية ايرادات البنك مصروفاته مما أدي إلي عدم تحقيقه اي أرباح.
 
واستمر بنك »الوطني للتنمية وأبوظبي الإسلامي« في تكبد الخسائر خلال الأشهر التسعة الأولي من عام 2011 لتصل إلي 424.48 مليون جنيه.
 
إلا ان الخبير المصرفي يري تحسناً في المؤشرات الاقتصادية للبنك الوطني للتنمية بعد خصم مخصص الاضمحلال، لافتاً إلي ان ارتفاع فجوة المخصصات التي من المنتظر غلقها نهاية العام المقبل هي التي تؤدي إلي تآكل الأرباح .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة