بنـــوك

البنوك تقاوم الظروف‮.. ‬وتحافظ علي معدلات‮ ‬تشغيل جيدة


أعد الملف: أحمد الشاذلي
ـ أماني زاهر ـ هبة محمد
 
نجحت البنوك العشرة التي أعلنت عن نتائج أعمالها عن الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، في مقاومة الظروف الاقتصادية الراهنة، وكشفت نتائج الأعمال عن زيادة صافي الدخل المصرفي بنسبة بين 1.75 و%52.12، ليتصدر بنك البركة القائمة بتحقيقه معدل نمو بلغ 101.75 مليون جنيه، بنسبة %52.12.

 
وتراجع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات خلال الأشهر التسعة الأولي من هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لمعظم البنوك بنسبة تراوحت بين 1.85 و%50.1، باستثناء بنوك »كريدي أجريكول« و»البركة مصر« و»NSGB «، علاوة علي »المصري الخليجي«، التي حققت نمواً بنسبة بين 0.82 و %12.18 ، وتصدر بنك الاتحاد الوطني قائمة البنوك المتراجعة بمعدل انخفاض %50.1، فيما جاء بنك كريدي أجريكول علي رأس قائمة البنوك الأكثر تحقيقاً للنمو بمعدل %12.18.
 
وعلي صعيد القروض والتسهيلات الائتمانية استطاعت البنوك تحقيق معدلات نمو في محافظها الائتمانية بنسبة تدور حول %2.84 و%27.71 رغم ضعف النشاط الائتماني هذا العام، لكن بنك الشركة المصرفية تحوط في منح تمويلات جديدة لتتراجع محفظة القروض والتسهيلات  الائمانية بنسبة %6، في حين كان بنك الاتحاد الوطني الأكثر توسعاً في منح قروض جديدة بمعدل نمو %27.71.
 
وعلي الجانب الآخر، ارتفع إجمالي ودائع العملاء لدي البنوك العشرة بمعدل تراوح بين %2.11 و%15.33، باستثناء بنك قناة السويس الذي انخفضت ودائعه بنسبة %6، واقتنص البنك التجاري الدولي المركز الأول في جذب ودائع جديدة خلال الأشهر التسعة الأولي من هذا العام بمعدل نمو %15.33.
 
وتمكنت البنوك من زيادة الحد الأدني من معدلات توظيف القروض إلي الودائع، ليصل إلي %41.79، مقابل %36.76 في الفترة نفسها من العام الماضي، في حين انخفض الحد الأقصي له ليبلغ %70.16، مقارنة بـ%71.3، وتصدر »المصري الخليجي« البنوك محققاً أعلي معدل توظيف.
 
وجدير بالذكر أن متوسط معدل توظيف القروض إلي الودائع الصادر عن آخر تقرير للبنك المركزي سجل %49.
 
في الوقت الذي ضاعفت فيه بعض البنوك من الاستثمار في الأذون والأوراق الحكومية إلي الودائع ليتراوح معدل النمو بين 72.03 و%374.12، اتجهت البنوك الكبري لخفض معدل توظيف ودائعها في الأذون والأوراق الحكومية بنسبة تدور بين %7.34 و%30.91، ليحتل بنك البركة الإسلامي الصدارة في زيادة معدلات نموه بنسبة تصل إلي %374.12.
 
ورغم تحسن أغلب المؤشرات المالية للبنوك، فإنه لم ينعكس علي صافي أرباحها لينجح بنكا الاتحاد الوطني وNSGB في تحقيق معدلات نمو صافي الأرباح، ليصل إلي %120.3 و%9.14 علي التوالي، في حين انخفض صافي أرباح البنوك الأخري ليتراوح بين %20 و%100، مما أدي إلي انخفاض صافي الدخل علي العائد وتراجع العائد علي حقوق الملكية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة