أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

التعامل المرتبك مع أزمة‮ »‬موبكو‮« ‬يهدد مستقبل مصانع الأسمنت والأسمدة


أحمد عاشور

شهدت الفترة القليلة الماضية قلقاًِ واسعاً من قبل شركات الأسمنت والأسمدة العاملة بالسوق المحلية علي مستقبل مصانعها خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد تصاعد أزمة مصنع »موبكو للأسمدة« في دمياط، بسبب اعتراض الأهالي علي اجراء التوسعات الجديدة التي تجريها الشركة، حتي تتطور الأمر إلي المطالبة بغلق المصنع ونقله خارج دمياط رغم تأكيد اللجنة التي شكلتها وزارة البيئة علي أن الموقف الحالي للمصنع لا يتعارض مع الاشتراطات البيئة.


وبدت الشركات العاملة في محافظة حلوان الأكثر تخوفاً من تلك الاضطرابات الأخيرة، خاصة أن جميع التقارير الصادرة عن وزارة البيئة أكدت أن تلك المصانع ملوثة للبيئة، وأعدت حكومة النظام السابق ممثلة في وزارة الصناعة والتجارة عبر هيئة التنمية الصناعية خطة لاخلاء المحافظة من المصانع الملوثة بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 40 مليار جنيه.

وكان من المقرر أن تبدأ المرحلة الأولي خلال العام الحالي، وتستمر لمدة أربع سنوات تبدأ مطلع العام الحالي، علي أن تبدأ المرحلة الثانية في 2015.

وأظهرت التقارير أن تكلفة نقل مصانع السويس للأسمنت تقدر بحوالي 17 مليار جنيه و7 مليارات جنيه لمصنع القومية للأسمنت، وما يقرب من 16 مليار جنيه لباقي المصانع.

وشهدت نهاية 2010 قبل شهور قليلة من تنحي الرئيس السابق موافقة كلتا الشركتين علي أعمال النقل، بشرط تحمل هيئة التنمية الصناعية تكلفة النقل، لكن اندلاع الثورة أدي إلي تجميد الأعمال، وأكد المهندس عادل الموزي، وزير قطاع الأعمال الأسبق رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية أن الشركة لن تقوم بتنفيذ خطة نقل »القومية للأسمنت« وتستمر في داخل محافظة حلوان، خاصة أن تكلفة النقل عالية وتضر بمصالح العمال.

وبدأت »القومية للأسمنت« خطة تنفيذ التوسعات بالمصانع الحالية والتي تصل إلي 600 مليون جنيه، منها استثمارات بقيمة 284 مليون جنيه تتولي الشركة تنفيذها خلال الوقت الراهن في أعمال إحلال وتجديد وإحداث التوافق البيئي لمصنعي 4 و3.

وتخطط الشركة لاسترداد التكلفة الاستثمارية للمشروع خلال عامين و338 يوماً و1.9 مليون جنيه لشراء معدات النقل و13.5 مليون لشراء معدات تكسير المحاجر، وأكدت الشركة أن دراسات الجدوي للمشروع ستعمل علي تحسين صافي أرباح وإيرادات الشركة من %19.9 خلال العام المالي الحالي 2011/2010، ترتفع إلي %32.9 في العام الأول من التشغيل ثم %29.2 في العام الثاني و%28.8 في السنة الثالثة و%28.3 في العام الرابع.

وقال مصدر رفيع المستوي بشركة القومية للأسمنت إن الشركة تتخوف حالياً من أن تؤدي التطورات في أزمة مصنع »موبكو« للأسمدة إلي تصاعد المطالب في وقف العمل بالشركة، خاصة أن التقارير البيئية تشير إلي استمرار وجود بعض المخالفات في الاشتراطات البيئة، لكنه أكد أن الشركة وضعت خطة للتوافق.

ومن جانبه أكد محمد بدوي، رئيس النقابة العمالية بشركة القومية للأسمنت أن العمال متخوفون في الوقت الحالي من تصاعد المطالب الشعبية الخاصة بغلق مصنع »موبكو«، مشيراً إلي أن حالة الانفلات الأمني التي يشهدها المجتمع المصري قد تفجر مطالب الأهالي بوقف الانتاج ونقل المصانع خارج المحافظة، تنفيذاً لبرنامج حكومة النظام السابق التي كانت تخطط للتربح من مساحات الأراضي الخاصة بتلك المصانع.

وقال بدوي إن الشركة تعمل حالياً علي تنفيذ عدد واسع من المشروعات البيئة بهدف التكيف مع معايير التوافق البيئ وخفض الانبعاثات، منها الانتهاء من زراعة 25 فداناً بأراضي الشركة خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلي استهداف زراعة 25 فداناً أخري خلال الفترة القليلة الماضية.

ومن جانبه أبدي مصدر بشركة الدلتا للأسمدة إحدي الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية مخاوفه من تصاعد المطالب خلال الفترة المقبلة بنقل مصانع الشركة من المنصورة، تأثراً بما يحدث حالياً في دمياط، وأكد أن موافقة المجلس العسكري والحكومة علي وقف العمل بالمصانع نهائياً دون الاستناد إلي أساس قانوني وعلمي سيؤدي إلي تصاعد المطالب بنقل وغلق مصنع الشركة، وهو ما يهدد مستقبل الاستثمارات بقيمة 3 مليارات جنيه تسعي الشركة لتنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وأكد المصدر أن الحكومة عليها أن تعمل علي إعلاء مبدأ سيادة القانون، وإلزام الجميع بتنفيذه، وإلا سيتم تدمير الاقتصاد بالكامل.

أما نبيل الجابري، العضو المنتدب لشركة النهضة للأسمنت فلا يري أي تهديد محتمل علي المشروع الجديد الذي تعتزم الشركة تنفيذه.

ومن جانبه قال إبراهيم عبدالحي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة النصر للأسمدة إن الشركة تتخوف حالياً من أن تؤثر المعالجة السلبية من الحكومة لأزمة »موبكو« علي ارتفاع المطالب بوقف الإنتاج في مصنع الشركة في السويس علي غرار ما حدث في دمياط، خاصة بعد ما شهدت المنطقة الحرة في بورسعيد نهاية الأسبوع الماضي اعتصامات عمالية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة