بورصة وشركات

وثائق الاستثمار تجنى أرباح مشتريات العرب والأجانب


فريد عبداللطيف

استفادت وثائق الاستثمار الأسبوع الماضى من تعاملات العرب والأجانب التى اتجهت لشراء انتقائى حيث استهدفت المحافظ العربية أسهم الاسكان وفى مقدمتها طلعت مصطفى وبالم هيلز.

من جهة أخرى استهدف الأجانب بالدرجة الأولى سهما «أوراسكوم للإنشاء» و«التجارى الدولى»، مما دفعها لصعود قوى.

ويعد السهمان عنصرا مشتركا فى صناديق الاستثمار، مما قاد الوثائق لتحقيق مكاسب جماعية بعضها دفترية من ارتفاع القيمة السوقية لمكونات المحافظ من الأسهم، والبعض الآخر من مكاسب رأسمالية ناتجة عن بيع أسهم تم اقتناؤها فى ذروة هبوط البورصة نهاية الشهر الماضى، وبادرت المحافظ العربية والأجنبية الأسبوع الماضى بالشراء فى تحركات استباقية بالتزامن مع مرور عملية التصويت على الدستور بخسائر اقل من المتوقع وهو ما يبشر بتولد موجة صعودية داخل البورصة.

وسجل المصريون صافى بيع بقيمة 112.4 مليون جنيه على مدار الأسبوع الماضى وهو ما حد من مكاسب وثائق صناديق الاستثمار.

وساهمت مشتريات العرب والأجانب فى اقفال مؤشر EGX 30 على ارتفاع بنسبة %5.4 مسجلا 5443 نقطة مقابل 5163 نقطة فى إقفال الأسبوع الأسبق.

ويظهر أداء الصناديق المفتوحة الهجومية للأسهم الأسبوع الماضى تمكن عدد منها من تحقيق مكاسب فاقت مؤشرات البورصة، وفى مقدمتها وثيقة بنك المؤسسة العربية المصرفية التى ارتفعت بنسبة %5.75 مسجلة 82.7 جنيه.

وأظهرت القوائم المالية للصندوق فى 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %80 من إجمالى أصوله المتداولة البالغة 45 مليون جنيه، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %16 منها.

وجاءت مكاسب وثيقة بنك مصر ايران للتنمية مقاربة للمؤشر حيث ارتفعت بنسبة %5.41 مسجلة 293.9 جنيه، وتصدر سهم أوراسكوم تليكوم قائمة الأسهم التى تشملها محفظة الصندوق فى 30 يونيو 2011، واغلق السهم على ارتفاع بنسبة %2.6 مسجلا 3.9 جنيه، ومثلت الأسهم %83 من إجمالى أصول الصندوق التى بلغت 174 مليون جنيه، ومثلت النقدية والودائع %13 من إجمالى الأصول.

من جهة أخرى جاءت مكاسب شريحة عريضة من الوثائق أقل من المؤشر نظرا لتفضيل مديرى محافظها الاحتفاظ بمستويات سيولة امنة تكون حائط صد أمام أى صدمات قد تهز السوق فى ظل المشهد السياسى المرتبك.

وارتفعت وثيقة بنك بيريوس الأولى بنسبة %4.08 لتسجل 101 جنيه، وجاء سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة فى صدارة قائمة أكبر عشرة أسهم يستثمر بها الصندوق فى 30 نوفمبر 2012 ومثل نسبة %9.1 من صافى أصوله فى 30 ابريل 2012، وساهم السهم فى مكاسب الوثيقة حيث اغلق الأسبوع على ارتفاع بنسبة %2 مسجلا 248 جنيها.

ويأتى سهم البنك التجارى الدولى فى المرتبة الثانية على قائمة أكبر عشرة أسهم فى محفظة الصندوق بنسبة %6.4 من صافى أصوله، وكان أداء السهم مساندا للوثيقة حيث ارتفع بنسبة %4.5 مسجلا 33.4 جنيه.

وتضم القائمة أسهم بنك البركة مصر بنسبة %4.8، والعربية للحليج والأهلى سوسيتيه وسيداتل كابيتال، كما تضم أسهما أخرى بنسبة %37.5 من صافى الأصول. ويستثمر الصندوق فى وثائق نقدية بنسبة %19.6 من صافى أصوله، وتمثل أذون الخزانة %10.3.

وكانت وثيقة بنك قناة السويس ضمن الرابحين، حيث اغلقت على ارتفاع بنسبة %3.74 مسجلة 236 جنيها، وأظهرت القوائم المالية للصندوق فى 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %77.8 من إجمالى أصوله المتداولة البالغة 25.3 مليون جنيه، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %20 من إجمالى الأصول المتداولة.

واقفلت وثيقة بنك مصر الثالث على ارتفاع بنسبة %3.67 مسجلة 341.6 جنيه، وأوضحت قائمة أكبر 10 أسهم يساهم فيها الصندوق فى 30 يونيو 2011 وجود «أوراسكوم تليكوم»، وتشمل المحفظة أسهم سوديك وهيرمس وأسهما دولارية متمثلة فى القابضة المصرية الكويتية. وعن قطاع البنوك تشمل المحفظة سهم التجارى الدولى.

وأظهرت قائمة المركز المالى للصندوق فى 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %80 من إجمالى أصوله المتداولة التى بلغت 90.6 مليون جنيه، وشكلت النقدية والودائع %20 من إجمالى الأصول المتداولة.

وارتفعت وثيقة بنك كريديه أجريكول الثانية بنسبة %3.26 مسجلة 83.56 جنيه، وأشارت القوائم المالية للصندوق فى 30 يونيو 2011 الى أن الأسهم مثلت %85 من إجمالى أصوله المتداولة البالغة 87.7 مليون جنيه، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %10 من إجمالى الأصول المتداولة.

وجاءت مكاسب عدد من الوثائق أقل من متوسط نظيراتها، ومن بينها وثيقة البنك الأهلى الأول التى ارتفعت بنسبة %2.89مسجلة 38.87 جنيه، وأظهرت قائمة المركز المالى للصندوق فى نهاية ديسمبر 2011 أن رصيد الأسهم بلغ 43.7 مليون جنيه مثلت %53 من أصوله المتداولة البالغة 81 مليون جنيه، وبلغت قيمة وثائق الاستثمار 6.9 مليون جنيه مثلت %8.5 من أصوله المتداولة، وسجلت سندات الشركات 10 ملايين جنيه مثلت %12 من الأصول المتداولة، وقام الصندوق خلال النصف الثانى من عام 2011 ببناء رصيد من أذون الخزانة بلغ فى ديسمبر الماضى 18 مليون جنيه مثلت %22 من أصوله المتداولة، ولم يكن للبنك رصيد من هذا البند فى فترة المقارنة، وأظهرت قائمة أكبر عشرة أسهم يستثمر بها الصندوق وجود أسمنت طرة وقنا، بالإضافة الى مطاحن مصر العليا وشمال القاهرة والسويدى الكتريك والنساجون الشرقيون والمالية والصناعية وعز الدخيلة وسيدى كرير والصعيد العامة للمقاولات.

ويرصد أداء الصناديق المتوازنة تحقيق مكاسب أقل من نظيرتها الهجومية، نظرا لأن أدوات الدخل الثابت تمثل ما يقارب %50 من مكونات محافظها، مما يحد من استفادتها من صعود السوق، من جهة اخرى يمنحها حصانة ضد التذبذبات الحادة التى يشهدها على فترات.

وجاء صعود وثيقة صندوق البنك الأهلى الثانية بنسبة بلغت %2.5 مسجلة 74.5 جنيه، ويظهر المركز المالى للصندوق فى 31 ديسمبر 2011 الوجود المكثف لأدوات الدخل الثابت، حيث بلغ رصيد سندات الشركات 22 مليون جنيه مثلت %19 من صافى أصول الصندوق المتداولة البالغة 105 مليون جنيه، وبلغ رصيد وثائق استثمار الصناديق النقدية 12 مليون جنيه مثلت %11 من الأصول، كما سجل رصيد أذون الخزانة 10 ملايين جنيه مثلت %9 من الأصول، فى حين بلغ رصيد الأسهم 56 مليون جنيه مثلت %53 من أصول الصندوق المتداولة فى نهاية ديسمبر 2011، وأظهرت قائمة أكبر عشرة أسهم يساهم فيها صندوق الأهلى الثانى وجود عز الدخيلة وسيدى كرير ومطاحن مصر العليا، بالإضافة الى قنا وسيناء وطرة عن قطاع الأسمنت والنساجون الشرقيون والسويدى الكتريك والمالية الصناعية.

ارتفعت وثيقة بنك مصر الأول بنسبة %2.8 مسجلة 100.3 جنيه، وأظهرت القوائم المالية للصندوق فى 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %41 من أصوله المتداولة، ووثائق استثمار الصناديق الأخرى %8، وشكلت السندات %25 من إجمالى قيمة أصوله، وشكلت الحسابات الجارية وأذون الخزانة %23.

وكانت وثيقة البنك الأهلى الثالثة الافضل بين الصناديق المتوازنة، حيث ارتفعت بنسبة %3.7 مسجلة 63.8 جنيه.

وأظهرت قائمة المركز المالى للصندوق فى 31 ديسمبر 2011 أن رصيد الأسهم بلغ 115 مليون جنيه مثلت %67 من صافى أصول الصندوق المتداولة البالغ 172 مليون جنيه، وبلغ رصيد أذون الخزانة 48 مليون جنيه مثلت %28 من الأصول وبلغت النقدية والودائع 7 ملايين جنيه مثلت %4 من أصول الصندوق المتداولة فى نهاية ديسمبر 2011، وأوضحت قائمة أكبر عشر أسهم يساهم فيها صندوق الأهلى الثالث وجود أوراسكوم للإنشاء والصناعة، بالإضافة الى سهم أوراسكوم تليكوم والبنك التجارى الدولى والمصرية للاتصالات وسوديك، كما تشمل القائمة طلعت مصطفى والقابضة المصرية الكويتية وجهينة للصناعات الغذائية وايبيكو وأسمنت سيناء.

ومن جانبها حققت الصناديق الإسلامية مكاسب جماعية معتدلة ومتقاربة كان أكبرها لوثيقة بنك فيصل الإسلامى- التجارى الدولى (أمان) التى ارتفعت بنسبة %3.7 مسجلة 42.3 جنيه، وأظهرت قائمة المركز المالى للصندوق فى 30 يونيو 2011 ان الأسهم سجلت %73 من صافى قيمة الأصول البالغ 34.5 مليون جنيه.

وحققت وثيقة بنك فيصل الإسلامى صعودا بنسبة %3 مسجلة 74.9 جنيه، وأظهرت قائمة المركز المالى للصندوق فى 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %92 من إجمالى أصوله المتداولة البالغة 192 مليون جنيه، وبلغ رصيد النقدية والودائع لدى البنوك %6 من إجمالى الأصول المتداولة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة