أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

انخفاض أسعار البيع والكميات المنتجة يضع‮ »‬المنصورة للدواجن‮« ‬في مأزق تآكل الأرباح


شريف عمر
 
في واحدة من أصعب المواقف التي تتعرض لها الشركات تواجه شركة المنصورة للدواجن العديد من المشكلات التي حدت بصورة كبيرة من أرباحها للعام المالي الحالي، وكانت نتائج أعمال شركة المنصورة للدواجن خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2011 قد أظهرت تحقيق صافي ربح بلغ 3.648 مليون جنيه، مقابل تحقيق 13.550 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي 2010، بنسبة تراجع %73.07.

 
وقد حققت الشركة صافي ربح خلال الربع الثالث من العام المالي 2011 بلغ 347 ألف جنيه مقارنة بصافي ربح بلغ 4.429 مليون جنيه بدرجة تراجع وصلت إلي %92.1، وبلغت إيرادات الشركة خلال الأشهر التسعة 29.001 مليون جنيه مقارنة بإجمالي إيرادات وصل إلي 49.182 مليون جنيه خلال الأشهر التسعة الأولي من 2010 بنسبة تراجع بلغت %41.03، في حين وصل إجمالي ربح النشاط الرئيسي للشركة بعد خصم التكاليف إلي 4.343 مليون جنيه خلال الأشهر التسعة الأولي من 2011 مقارنة بـ21.295 مليون جنيه للفترة المقابلة من 2010 بنسبة تراجع بلغت %79.4.
 
وأكد محفوظ فريد، العضو المنتدب لشركة المنصورة للدواجن أن انخفاض أسعار بيع منتجات الشركة من الدواجن والكتاكيت إلي ما يقرب من %500، بالإضافة إلي انخفاض الكمية المنتجة من جانب الشركة، ساهم بصورة كبيرة في التراجع الحاد الذي أصاب أرباح الشركة خلال الفترة المنتهية من العام المالي الحالي، معتبراً صناعة الدواجن من أكبر المجالات التي تأثرت بشدة من جراء الأحداث المتتالية لثورة 25 يناير.
 
وأشار فريد إلي أن رغبة التجار والمربين في عدم المجازفة بتربية الدواجن وتفضيلهم الانتظار في الوقت الحالي، في ظل تصاعد أعمال الانفلات الأمني والتي وصلت إلي سرقة عربات تحمل أعلافاً ودواجن تابعة لها من قبل البلطجية، دفعت الشركة ومسئولي بورصة الدواجن إلي تخفيض أسعار بيع الدواجن في محاولة للتنشيط والتكيف مع الاوضاع الصعبة التي تشهدها السوق.
 
ودعا حكومة تسيير الأعمال إلي دراسة فرض حظر علي الدواجن المستوردة من الخارج، خاصة بعد تزايد كميات الدواجن المستوردة داخل السوق، كإحدي الخطوات المرجوة لتقليل الخسائر التي تتكبدها شركات القطاع الداجني العاملة في السوق المحلية.
 
وانتقد فريد سياسات وزيري الكهرباء والزراعة في عدم تواصلهم الجيد مع شكاوي الشركة، خاصة المتعلقة بالاعتراض علي زيادة أسعار توفير الكهرباء للمزارع، والتي بدورها ضاعفت من الاعباء المالية علي شركات الدواجن.
 
وأظهرت نتائج أعمال الشركة للنصف الأول من العام المالي الحالي تحقيق الشركة صافي ربح مقداره 3.381 مليون جنيه، مقابل تحقيق 9.121 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي 2010 بنسبة تراجع بلغت %62.9.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة