جريدة المال - «زد جولد» تبدأ إجراءات تجديد خطاب ضمان مزايدة 2009 للمرة الثانية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

طاقة

«زد جولد» تبدأ إجراءات تجديد خطاب ضمان مزايدة 2009 للمرة الثانية

.
.
.

نسمة بيومى

بدأت شركة زد جولد الكندية إجراءات تجديد خطاب الضمان الخاص بمزايدة التعدين لعام 2009 ، بقيمة 200 ألف دولار ترتفع إلى 2 مليون عقب صدور قانون نهائى بالاتفاقية التعدينية، تمهيدًا لبدء عمليات البحث والتنقيب عن الخامات التعدينية فى الصحراء الشرقية .

وتستعد الشركة لرفع خطاب رسمى إلى وزارة البترول وهيئة الثروة المعدنية تعلمهما فيه عن بدء إجراءات التجديد لخطاب الضمان بهدف إنهاء أزمتها مع مزايدة عام 2009 التى لم تُفعَّل نتائجها حتى الآن لأسباب ومبررات غير منطقية، وفقًا للشركة .

وكشف الدكتور محمد زاهر رئيس مجلس إدارة «زد جولد » وهى كيان مشترك بين هيئة الثروة المعدنية وشركة نوينسكو العالمية، أن الشركة تعتزم الانتهاء من إجراءات تجديد الخطاب قبل نهاية الشهر الحالى تمهيدًا لرفعه إلى الجهات المعنية .

وقال زاهر فى تصريحات خاصة لـ «المال » إن الشركة وافقت على تجديد خطاب الضمان للمرة الثانية كخطوة أخيرة منها لتوقيع اتفاقيتها المتعطلة منذ عام 2009 حتى الآن، مضيفًا أن قيمة خطاب الضمان تبلغ نحو %10 من التزامات مرحلة البحث الأولى .

وأشار إلى أن الشركة لا تمانع فى الانتظار لحين تشكيل مجلس النواب لاصدار اتفاقيتها بشكل نهائى، وأوضح أن تجديد خطاب ضمانها للمرة الثانية يعكس مدى رغبتها الحقيقية فى الاستثمار بقطاع التعدين المصرى واستكمال ما خططت له فى منطقتى امتيازها بالصحراء الشرقية .

وتساءلت الشركة عن سبب الاستعجال فى طلب تجديد خطاب الضمان منها رغم أنه حتى الآن لم يتم تشكيل مجلس النواب، موضحًا انه رغم ذلك تسعى الشركة حاليًا لتجديد الخطاب تمهيدًا لرفعه إلى هيئة الثروة المعدنية .

وقال إنه بمقتضى الاتفاقية التى قدمتها الشركة للحكومة المصرية ستحصل الأخيرة على نحو %55 من إجمالى إنتاج الذهب، فضلا عن %7 تمثل قيمة الاتاوة سنويا، مضيفا أن الشركة ومسئوليها طلبوا لقاء المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول مؤخرا، ولكن زيارته إلى الكويت مع الرئيس عبد الفتاح السيسى أعاقت ذلك .

ولفت إلى أن الشركة تخطط للقاء وزير البترول خلال الفترة المقبلة للتأكيد على رغبة رغبتها فى مواصلة العمل والاستثمار فى مصر، الأمر الذى لن يحدث دون سرعة إصدار اتفاقيتها بقانون نهائى .

وعلى الجانب الآخر، كشف بول جونز، الرئيس التنفيذى «نوينسكو » «الكيان الأم » أن الشركة بدأت العمل فى مصر عام 2009 ، موضحًا أنه بموجب الاتفاق الذى تم مع هيئة الثروة المعدنية تمتلك الشركة الحق فى إجراء عمليات الاستكشاف الأولى بمنطقة الامتياز الفائزة بها .

وقال جونز فى تصريحات لـ «المال » أن الشركة أنفقت نحو 900 ألف دولار منذ بدء عملها حتى الآن على تنفيذ دراسات وأبحاث برامج البحث والاستكشاف الأولية، مضيفًا أن الالتزامات الاستثمارية الواقعة على الشركة بحسب الاتفاقية تبلغ نحو 13 مليون دولار على مدار 5 سنوات مقسمة ما بين منطقتى بكارى وأم سمرا بواقع 7 ملايين دولار للأولى و 6 ملايين للثانية .

وتخطط الشركة لاستثمار نحو مليار دولار فى منطقتى الامتياز حال التوصل إلى اكتشاف تجارى فعلى للذهب،عقب تنفيذ عمليات البحث والحفر والتنقيب الفعلية بعد صدور الاتفاقية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة