بورصة وشركات

«بى جى» و«بتروناس» توقفان المرحلة التاسعة من تنمية «البرلس» بسبب المتأخرات


المال - خاص:

علمت «المال» أن شركتى بى جى وبتروناس قررتا وقف تنفيذ المرحلة التاسعة من تنمية حقول البرلس، نتيجة عدم حصول الشركتين على مستحقاتهما المتأخرة لدى الحكومة، والمقدرة بحوالى 2 مليار دولار مقسمة بواقع 1.2 مليار دولار لشركة بريتش جاز - بى جى و800 مليون دولار لشركة بتروناس الماليزية.

وكان مقرراً أن تضخ الشركتان استثمارات جديدة لتنفيذ المرحلة التاسعة التى تقدر بحوالى 1.5 مليار دولار، بهدف الوصول إلى معدلات إنتاجية تبلغ 400 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

وكشفت مصادر مسئولة بشركة رشيد فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أنه كان مقرراً أن تبدأ الشركات الأجنبية المرحلة التاسعة خلال يناير المقبل، ولكن الشركاء هددوا بالسحب من رواتب العاملين لتسديد مستحقاتهم، طالما أن الحكومة لم تستطع تسديدها لهم مباشرة.

وأكدت المصادر أن الشركاء يرفضون حالياً إنفاق دولار واحد على عمليات التنمية إلا بعد حصولهم على كامل مستحقاتهم، لافتين إلى اجتماع عقد أمس الإثنين ضم المهندس شريف سوسة، رئيس شركة إيجاس، والمهندس طاهر عبدالرحيم، رئيس شركة رشيد لبحث الوضع الحالى.

واتهمت مصادر مسئولة داخل شركة رشيد، مساعد رئيس الشركة للعمليات لإهماله بعض واجباته المتعلقة بدوره فى التفاوض المطلوب لإتمام عمليات التنمية والحفر ومتابعة الإنتاج.

يذكر أن شركة بى جى أعلنت مؤخراً بدء إنتاج الغاز من خلال مشروع المرحلة الثامنة (ب) للتنمية فى المياه العميقة، ويقع المشروع فى البحر المتوسط بدلتا النيل على بعد 90 كيلو مترا من الساحل.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة