جريدة المال - أزمة كهرباء محتملة بمدن ليبيرية على حدود ساحل العاج
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

طاقة

أزمة كهرباء محتملة بمدن ليبيرية على حدود ساحل العاج

ليبيرية
ليبيرية
ليبيرية

أ ش أ

حذر مسؤول طاقة ليبيري، من أن مكاتب ودوائر حكومية وشركات في بعض المدن الليبيرية الحدودية مع كوت ديفوار، "ساحل العاج"، قد تتعرض لانقطاع تام في الكهرباء، بسبب تراكم الديون وتوقفها عن سداد الفواتير المستحقة عليها لمصلحة سلطات الكهرباء الإيفوارية الموردة للطاقة الكهربية.
 
وقال منسق مؤسسة الكهرباء الليبيرية (إل إي سي)، هنري لويس، في تصريحات صحفية أخيرة له إن هناك العديد من الدوائر والمكاتب الحكومية وأصحاب شركات في مدن جانت وسانيكولي وكانبلاي، من بينها مستشفيات رئيسية، توقفت عن سداد مستحقاتها من الكهرباء، الأمر الذي راكم ديونا كبيرة على عاتق السلطات الليبيرية.
وأشار لويس إلى أنه منذ استيراد الطاقة عبر الحدود في عام 2003، فإن الحكومة الليبيرية لم تتمكن من سداد الديون المستحقة عليها لمصلحة دولة ساحل العاج، مؤكدا أن عدم السداد تسبب في توقف خطط تمديد الطاقة الكهربائية إلى مناطق أخرى في مقاطعة نيمبا ومدن أخرى في ليبيريا.
 
وكشف منسق مؤسسة الكهرباء الليبيرية (إل إي سي) في مقاطعة نيمبا أن هناك فاتورة كهرباء مستحقة على حكومة بلاده لمصلحة دولة ساحل العاج، يصل إجماليها إلى 88 ألف دولار أميركي، في الوقت الذي تعاني فيه المقاطعة من ديون متراكمة عليها لمصلحة مؤسسة الكهرباء تقدر بنحو مليون و94 ألف دولار.
 
وأبدى مديرو بعض الشركات الليبيرية في تصريحات نقلتها صحيفة "الفجر الجديد" خيبة أملهم حيال تلك الأنباء مؤكدين أنهم حريصون على سداد مستحقاتهم وفواتير الكهرباء المستحقة عليه في البنك الليبيري للتنمية والاستثمار، في الوقت الذي هدد فيه منسق الكهرباء بوقف تزويد مقاطعة نيمبا بالكهرباء القادمة عبر الحدود من دولة ساحل العاج، نظراً لتوقف العملاء عن سداد فواتيرهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة