أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬أوراسكوم تليكوم‮« ‬تقع في خانة الخسارة رغم تفاؤل بنوك الاستثمار


محمد فضل ــ أحمد الشاذلي
 
جاءت نتائج أعمال شركة اوراسكوم تليكوم القابضة خلال الربع الثالث من العام الحالي، والتي أظهرت تكبدها خسائر تقترب من المليون دولار، علي النقيض من توقعات بنوك الاستثمار العاملة بسوق الاوراق المالية المحلية، والتي كانت تتوقع تحقيق الشركة صافي ربح يتراوح بين 51 و61 مليون دولار.

 
كشفت نتائج أعمال الشركة عن تكبدها خسائر خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغت 975 ألف دولار، مقارنة بصافي ربح خلال الفترة المناظرة من العام الماضي وصل إلي 934.257 مليون دولار.
 
من جانبها، أرجعت أوراسكوم تليكوم في تقرير لها مرفق بنتائج الأعمال، تكبدها خسائر خلال الربع الثالث من عام 2011 وصلت إلي 975 ألف دولار، إلي عدة أسباب علي رأسها: تسجيل أرباح غير متكررة خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، تقدر بنحو 822 مليون دولار ناتجة عن صفقة مع فرانس تليكوم، لاعادة تقييم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول، فضلا عن ارتفاع سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الكندي مما كبد الشركة خسائر فروق عملية نتيجة إعادة تقييم قرض داخلي ممنوح لوحدتها WIND بكندا.
 
وحققت الشركة نمواً في ايراداتها بنسبة %3.5 خلال الربع الثالث من العام الحالي، لتبلغ 1.010 مليار دولار، مقابل 975.470 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق، فيما انخفضت التكاليف لتصل إلي 535.499 مليون دولار مقارنة بـ585.830 مليون دولار بمعدل تراجع %8.6.
 
وأضافت الشركة: إن نمو الإيرادات خلال الربع الثالث من العام الحالي بمعدل %3.5 يرجع بالأساس إلي زيادة إيراداتها من خدمات المحمول، مدعومة بنمو الإيرادات من وحدتها بالجزائر »جيزي« بنسبة %9.5 لتصل إلي 486.671 مليون دولار، نتيجة زيادة عدد مشتركيها، بالإضافة إلي تحسن الإيرادات من مشتركي الباقات المدفوعة مقدما، فضلا عن تسجيل ايراداتها من وحدتها بكوريا الشمالية نمواً بمعدل %125، لتبلغ 41.495 مليون دولار نتيجة نمو عدد مشتركيها هناك بنسبة %169.
 
وذكرت الشركة أن عدد المشتركين لديها وصل إلي 109 ملايين مشترك خلال الربع الثالث من العام الحالي بمعدل نمو %12، حيث حققت زيادة في عدد مشتركي »جيزي« بنسبة %9 ليبلغ 16.288 مليون مشترك بالرغم من القيود والمعوقات التي تواجهها، بالإضافة إلي زيادة عدد مشتركيها في بنجلاديش بمعدل %22.3 ليصلوا إلي 22.139 مليون مشترك.
 
وتراجع متوسط العائد من المستهلك الواحد خلال الربع الثالث من العام الحالي بمعدل %8 ليصل إلي 4.3 دولار مقارنة بـ4.7 دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وتراجعت تكاليف »O.T « التمويلية خلال الربع الثالث من عام 2011 بمعدل %22 لتصل إلي 88.989 مليون دولار مقارنة بـ114.107 مليون دولار خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.
 
من جانبه قال عمرو الألفي، رئيس مجموعة البحوث بمجموعة »سي آي كابيتال«: إن نتائج أعمال شركة أوراسكوم تليكوم خلال الربع الثالث من عام 2011، والتي أسفرت عن تكبدها خسائر تقترب من المليون دولار خالفت التوقعات المقدرة بصافي ربح 51 مليون دولار.
 
وأرجع الألفي التفاوت الملحوظ بين النتائج الفعلية والتوقعات، إلي تفوق تكاليف الاهلاك والاستهلاك عن المتوقع، بالإضافة إلي خسائر فروق العملة الناجمة عن إعادة تقييم قرض داخلي منحته لوحدتها »ويند« بكندا، نتيجة إنخفاض قيمة الدولار الكندي مقابل الجنيه المصري.
 
وأشار رئيس مجموعة البحوث بشركة سي آي كابيتال إلي أن إيرادات أوراسكوم تليكوم خلال الربع الثالث من العام الحالي البالغة 1.010 مليار دولار، جاءت متوافقة مع التوقعات، وذلك بالرغم من تفوق متوسط عائد المشترك البالغ 4.3 دولار علي التوقعات المقدرة بـ4.1 دولار بنحو %5.

 
وأشاد الألفي بقدرة الشركة للمحافظة علي نفس مستوي هامش الربح، قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات خلال الربع الثالث من العام الحالي والبالغ %47.6 مقارنة بالربع الثاني من العام نفسه، وذلك بالرغم من تقديمها عروض رمضان والصيف خلال هذه الفترة.

 
من جهتها، قالت شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية: إن نتائج الربع الثالث من عام 2011 توضح تحسن المستوي التشغيلي لبعض الشركات التابعة لشركة أوراسكوم تليكوم، ومن بينها »جيزي« إلا أن هذا التحسن في أداء الأخيرة من غير المرجح أن يكون مستداماً في ظل القيود الحالية المفروضة علي الذراع الاستثمارية لأوراسكوم بالجزائر.

 
وأضافت: إن مخاطر العملات الأجنبية التي تتعرض لها الشركة علي غرار ارتفاع الجنيه أمام الدولار الكندي، تدفع إلي تقديم رؤية منخفضة لأرباح الشركة في ظل الضبابية التي تمر بها الأسواق العالمية.
 
فيما خالفت نتائج أعمال أوراسكوم تليكوم خلال الربع الثالث من العام الحالي، والتي أظهرت تكبدها خسائر اقتربت من المليون دولار، توقعات بلتون فاينانشيال المقدرة بصافي أرباح 61 مليون دولار.
 
في حين تفوقت إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من عام 2011 البالغة 1.010 مليار دولار، علي توقعات بلتون المقدرة بـ984 مليون دولار، بنسبة %3.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة