أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

البيئة البحرية المحيطة بالمنطقة الصناعية تتعرض لتدهور شديد


 
تنفرد منطقة دمياط ببيئاتها المائية المختلفة، التي تميزها عن مناطق الجمهورية المختلفة، وهذا التنوع المائي ساعد في وجود أكبر أسطول صيد منذ زمن طويل، واتجه الكثيرون لامتهان حرفة الصيد، وتنوعت الأسماك والقشريات المنتجة، وازدهرت في المنطقة تجارة الأسماك وتصنيعها »مصنع ادفينا«، ازداد عدد العاملين والمستفيدين من هذا المجال، وأصبح مصدر رزق للكثيرين واستفاد أهالي دمياط وبقية مناطق الجمهورية من هذا الإنتاج، كما كان يتم تصدير جزء كبير من الإنتاج لتميزه إلي الخارج، وجلب العملة الصعبة.
 
أدت عدة عوامل إلي تدهور الإنتاج وتوقف التصنيع أهمها:
 
1 - بناء السد العالي وتوقف فيضان نهر النيل وتوقف اندفاع مياه النيل سنوياً، التي كانت تجلب معها الغرين والعناصر الذائبة، التي تزيد من خصوبة مياه البحر وتجذب الكثير من الكائنات للتكاثر والتغذية.
 
2 - الصيد الجائر وعدم وجود جهات وقوانين جادة منظمة لإدارة الصيد.
 
3 - زيادة نشاط الإنسان في المنطقة والعشوائية في التعامل مع المياه.
 
4 - تلوث بحيرة المنزلة، التي كانت تتبادل مع البحر حركة الكائنات، حيث تتكاثر الكثير من كائنات البحر في البحيرة والعكس.
 
وبالرغم من التدهور الشديد الذي حدث في المنطقة، فبدلاً من اتجاه المسئولين للحفاظ علي ما تبقي وتطويره وصيانته من أجل الحاضر والمستقبل تمت إضافة أسباب أخري أكثر تأثيراً ستقضي تماماً علي ثروة منحنا الله إياها وحافظ عليها أجدادنا حتي يلعنا أولادنا وأحفادنا، ففي منتصف ثمانينات القرن الماضي بدأ ميناء دمياط العمل والكل ينظر إلي المكتسبات المادية من حركة التجارة داخل الميناء، ولم يضع أحد في اعتباره وحساباته التدمير الذي سيحدثه وحجم التغير في التنوع البيولوجي في المنطقة، الذي تم اهماله من جانب التقييمات البيئية للميناء قبل الشروع في إنشائها.
 
كانت الطامة الكبري الموافقة علي إنشاء عدد من مصانع البتروكيماويات في المنطقة الحرة للميناء، التي بدأت العمل منذ فترة، وجار التوسع في نشاطها، وتنبعث من هذه المصانع كميات كبيرة من الأبخرة المختلفة، التي تعود من الهواء إلي البيئة المائية المحيطة، كما يتم صرف كميات كبيرة جداً »تقدر في المجمل بأكثر من 3000م3/ساعة« من المياه المحيطة بمخرجات المصانع إلي القناة الملاحية والبحر.
 
ومن التأثيرات الناتجة عن الميناء والمصانع ما يلي:
 
1 - التغير في الصفات الكيميائية والفيزيائية للمياه والرواسب في المنطقة القريبة من الميناء والقناة الملاحية.
 
أ- من خلال دراسات علي المنطقة بدأت عام 2004/2003، واستمرت إلي 2011 علي فترات متقطعة تلاحظ النقص التدريجي لنسبة الأكسجين الذائب ناتج عن زيادة استهلاك الأكسجين في أكسدة المواد العضوية التي زاد وجودها »الغباشي وآخرون 2009 وأبحاث أخري جار الانتهاء منها«.
 
ب- الارتفاع التدريجي في نسبة الأمونيا.
 
ت- التغير في التركيب الكيميائي والفيزيائي لرواسب القاع.
 
2 - التغير في الصفات البيولوجية.
 
أ- ظهور أنواع من الهائمات النباتية والحيوانية تعتبر مؤشراً بيولوجياً للتلوث »عبدالعزيز 2009 ودرغام وآخرين 2009«.
 
ب- ظهور أنواع من الكائنات الغازية التي وصلت إلي المنطقة مع مياه الموازنة الخاصة بالسفن القادمة إلي الميناء وسفن نقل مننتجات المصانع »الغباشي وآخرون 2010«.
 
ت- التناقش الشديد في كائنات القاع الحساسة ووجود أنواع لها القدرة علي التحمل »الغباشي وآخرين 2011 وجار الانتهاء منه«.
 
3 - التناقص السريع في أعداد يرقات الأسماك، خاصة الاقتصادية، مثل الدنيس والقاروس واللوت والعائلة البورية، التي كانت المنطقة المحيطة بالميناء حضانة لها قبل أن تعود مرة أخري البحر لتنمو، وبالتالي سيتأثر الصيد سلباً بدرجة كبيرة، وإذا لم نسارع بالحل فسيقضي تماماً علي نشاط صيد الأسماك في المنطقة، كما ستتأثر المز ارع السمكية التي تعتمد علي اليرقات التي تجمع من هذه المنطقة »مع أن التجميع كان غير مقنن« »الغباشي 2010 واحصائيات هيئة الثروة السمكية عن الذريعة المجمعة«.
 
4 - توقف صيد الأسماك الشاطئية مثل أسماك السردين.
 
5 - في دراسة سابقة علي المنطقة قامت بها كلية علوم دمياط، وتم تقديمها لمحافظة دمياط عرضت أنواع الأسماك والبرمائيغات والزواحف والطيور التي تم تسجيلها في المنطقة، التي اختفي بعضها والبعض الآخر مهدد بالانقراض »ملحق رقم 1«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة