اقتصاد وأسواق

مصانع الجلود تطالب الحكومة بتحجيم الاستيراد العشوائي


محمد ريحان
 
طالب صنّاع المنتجات الجلدية والأحذية الحكومة، ممثلة في وزارتي التجارة والصناعة الخارجية والمالية، باتخاذ إجراءات عاجلة لتحجيم استيراد الأحذي والمنتجات الجلدية، من العديد من الدول بشكل عشوائي، لانقاذ الصناعة المحلية من الانهيار، لا سيما في ظل قيام بعض المستوردين ببعض الممارسات غير المشروعة، واستيراد كميات كبيرة بفواتير مضروبة بأسعار أقل من الأسعار الحقيقية بنحو %90 بما يمثل إغراقاً للسوق المحلية.

 
قال يحيي زلط، رئيس غرفة الصناعات الجلدية باتحاد الصناعات خلال اجتماع الغرفة أمس: إن استمرار الاستيراد العشوائي، في الوقت الحالي يؤثر سلباً علي صناعة الجلود المحلية، ويهدد بتوقف نحو 17 ألف منشأة بالقطاع عن العمل، ولفت إلي استيراد كميات كبيرة من الأحذية، والمنتجات الجلدية الصينية، بأسعار غير حقيقية نتيجة ضرب الفواتير، بالإضافة إلي ضعف وقلة معامل الفحص التابعة لهيئة الرقابة علي الواردات .
 
وأكد زلط أهمية قيام مصلحة الجمارك، بتطبيق قوائم الأسعار الاسترشادية، لمواجهة أي عمليات لادخال منتجات بأقل من الأسعار الحقيقية، لضمان الحفاظ علي تنافسية المنتجات المحلية أمام المنتجات المستوردة، مطالباً الحكومة بضرورة اتخاذ كل الإجراءات والآليات، التي من شأنها حماية صناعة الجلود المحلية، من الغزو الأجنبي، خاصة أن المصانع المحلية تعاني نقصاً كبيراً في السيولة، نتيجة تراجع الطلب، بسب حالة الركود المسيطرة علي السوق المحلية، بشكل كبير منذ بداية العام الحالي، خاصة بعد ثورة يناير.
 
واقترح زلط إمكانية التعاقد مع بعض الشركات للتفتيش، والتأكد من جودة المنتجات المستوردة، وذلك في بلد المنشأ بما يساهم في تحجيم الواردات غير الجيدة قبل دخولها السوق المحلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة