أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ترحيب مشروط لـ‮ »‬الصناعات النسيجية‮« ‬بمد دعم الغزول إلي نهاية العام


المال ـ خاص
 
في الوقت الذي أبدي فيه بعض خبراء الصناعات النسيجية ترحيبا بقرار الحكومة مد فترة دعم الغزول المحلية، والذي يبلغ 2000 جنيه لطن الغزل إلي نهاية العام الحالي بعد أن كان من المقرر انتهاؤه في 30 سبتمبر الماضي.. قلل البعض الآخر من الانعاكسات الإيجابية المنتظرة للقرار علي قطاع الصناعات النسيجية في ظل التذبذب الذي تشهده أسعار الأقطان المصرية مقارنة بأسعار الأقطان المستوردة مما يضع الغزول المحلية المنتجة من أقطان مصرية في منافسة كبيرة مع الغزول المستوردة، خاصة في ظل صدور قرار حكومي في شهر أكتوبر الماضي بحظر استيراد الأقطان حتي تصريف الإنتاج المصري.

 
l
 
 حمادة القليوبى
كان مجلس الوزراء قد وافق في جلسته الأخيرة - التي عقدت الأربعاء قبل الماضي - علي الطلب الذي تقدمت به وزارة الصناعة والتجارة الخارجية بمد فترة الدعم المقرر للغزول المحلية, والذي يبلغ 2000 جنيه لطن الغزل »أي بواقع 2 جنيه للكيلو«.
 
قال محمود عيسي، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، في تصريحات سابقة له عقب إقرار مد فترة دعم الغزول المحلية، إن هذا القرار يأتي استكمالا للإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا لمساندة قطاع الغزول المصرية للصمود أمام تحدي الغزول المستوردة والتي انخفضت أسعارها عالميا وبدرجة كبيرة مما أثر علي تنافسية الغزول المصرية.
 
وأشار إلي أن صناعة الغزل والنسيج تمثل واحدة من أهم الصناعات العريقة والتي تأتي علي رأس أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية، خاصة لما تمر به من متغيرات وتحديات أثرت وبشكل كبير علي تطور هذه الصناعة الحيوية.
 
ورحب محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية، بالقرار الذي أعلنه محمود عيسي، وزير الصناعة والتجارة الخارجية بمد فترة الدعم المقرر للغزول المحلية, والذي يبلغ 2000 جنيه لطن الغزل »أي بواقع 2 جنيه للكيلو«، وذلك حتي نهاية العام الحالي.
 
وأكد جدوي هذه الخطوة في دعم القطاع النسيجي ضمن واحدة من حزمة القرارات المرتقبة من قبل الحكومة لدعم القطاع خلال المرحلة المقبلة.
 
وشدد علي أن مد فترة دعم الغزول المحلية سيكون بخلاف الدعم الذي قدرته اللجنة التي شكلتها الحكومة مؤخرا لتحديد أسعار تسليم الأقطان المصرية للمغازل المحلية بما يتناسب مع الأسعار العالمية والتي قدرت احتياج المغازل المحلية لشراء 2 مليون قنطار من الأقطان المصرية بـ220 مليون جنيه.
 
وأشار إلي حزمة أخري من القرارات المرتقبة من قبل الحكومة ستعلن خلال الاسبوع الحالي لاستكمال سلسلة إجراءات دعم القطاع النسيجي الذي يعد علي أولوية أجندة وزارة الصناعة والتجارة الخارجية خلال المرحلة الحالية، وستشمل إجراءات فنية صارمة لمكافحة التهريب وسد ثغراته، ورفع القدرة التنافسية للمصانع المحلية ومساندة الشركات لرفع الطاقة الإنتاجية وجذب استثمارات جديدة للقطاع.
 
وقال حمادة القليوبي، رئيس جمعية مستثمري المحلي الكبري، إن دعم الغزول كان من المقرر أن ينتهي في 30 سبتمبر الماضي، مضيفا أن مد فترة دعم الغزول إلي 3 أشهر اضافية أي حتي نهاية العام الحالي سيمثل دعما للمغازل المحلية لتتمكن من تصريف إنتاجها من الغزول والصمود في منافسة الغزول المستوردة وأسعارها التنافسية للغزول المصرية.
 
فيما أكد سمير السعيد، رئيس مجلس ادارة شركة النصر للصباغة والتجهيز، إحدي الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج، أن مد صرف دعم الغزول حتي نهاية العام الحالي غير كاف وحده لتسويق إنتاج شركات الغزل العاملة بالسوق المحلية، خاصة في ظل التذبذب الذي تشهده أسعار الأقطان المصرية والتي تعد أغلي من مثيلتها بالسوق العالمية خاصة بعد حظر الحكومة استيراد الأقطان وتشكيل لجنة لتقييم أسعار الأقطان بصفة دورية كل 15 يوماً.
 
وقال إن أسعار الأقطان المصرية التي حددتها اللجنة بنحو 1200 جنيه لأصناف وجه بحري و1000 جنيه للقطن وجه قبلي وذلك لشراء القطن الزهر من المزارعين »القطن قبل نزع البذرة منه«، وأسعار تسلم المغازل المحلية بنحو 950 جنيهاً لقنطار القطن الشعر، و850 جنيهاً تسليم أصناف وجه قبلي تراها شركات الغزل مرتفعة ويراها الفلاح غير مجدية حتي الآن، لافتا إلي أن الفلاح يرفض بيع القنطار بالأسعار التي حددتها اللجنة سابقاً.
 
وأبدي السعيد تخوفه من توقف دعم الغزول الشهر المقبل في ظل التذبذب المستمر في أسعار الأقطان وارتفاعها علي الأسعار العالمية مما يضع الغزول المنتجة منها في منافسة شرسة أمام الغزول المستوردة.
 
ولفت إلي أن دعم الغزول المحلية صرفته شركات عن شهر يوليو الماضي، ولا يزال هناك تأخر لشهرين في مقررات الدعم لم تصرف بعد للشركات حتي الآن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة