أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تحركات الحزب الوطني‮.. ‬صحوة الموت أم‮ ‬غفوة الحياة؟







محمد يوسف



 
تحركات مفاجئة للحزب الوطني في شكله الجديد بعد حالة من الانطواء والانزواء، بدت من خلال بلاغات للنائب العام، حيث قدم »الوطني« بلاغًا للمستشار عبدالمجيد محمود النائب العام ضد محمد فايق، رئيس لجنة تقصي الحقائق بمجلس حقوق الإنسان، ردًا علي الاتهامات التي أوردها تقرير اللجنة ضد الحزب الوطني، الذي أثبت تورطه في الأحداث التي صاحبت ثورة يناير وأحداث 2 فبراير، وتشكيل الحزب تنظيمًا سريا شارك في هذه الأحداث.

 
واعتبر خبراء أن الإرهاصات الأخيرة للحزب الوطني هي صحوة الموت، خاصة بعد تقرير هيئة مفوضي الدولة، الذي أدي إلي احتضار الحزب رغم محاولات قادته الجدد أن يظهروا بمظهر مختلف وأن هناك تطهيرًا للحزب من الفساد.

 
أكد المستشار وجيه حسن، المستشار القانوني للحزب الوطني، أن الحزب قدم بلاغًا للنائب العام ضد ما جاء بتقرير المجلس القومي، خاصة اتهام الحزب بإنشاء تنظيمات شبه عسكرية وشبكة من البلطجية لممارسة العنف ضد المتظاهرين، حيث إن الاتهامات جاءت مرسلة ودون دليل قاطع، كما جاء بالاتهام أن الحزب يستخدم أمواله ومقاره في هذا الشأن، وهو ما يعتبر عاريا عن الصحة.

 
وأشار إلي أن تحركات الحزب مؤخرًا تأتي بعد تزايد الاتهامات الباطلة، مدللاً علي ذلك بما نشر في جريدة الوفد بأن الرئيس مبارك لا يزال يدير الحزب الوطني، وهو إدعاء باطل، مؤكدًا أن تلك التحركات القانونية تأتي دفاعًا عن النفس.

 
ومن جانبه قال الدكتور محمد رجب، الأمين العام للحزب الوطني، إن الحزب يواجه تحديات ضخمة بسبب تعدد الاتهامات، داعيا إلي ضرورة التفريق بين الحزب الوطني قبل الثورة وبعد الثورة، لا سيما أن الحزب حاليا يقوم بحملات تطهير من خلال محاسبة جميع القيادات القدامي، وهو ما سيدفع الحزب للدفاع عن نفسه خلال الفترة المقبلة سواء حيال الاتهامات أو الدعاوي القضائية التي تدعو لحله، معلنًا عن تشكيل هيئة دفاع مكونة من 55 محاميا من أبناء الحزب للدفاع عن جميع الاتهامات الموجهة إليه، والتي من شأنها أن تطعن في نزاهته الحالية.

 
أما جورجيت قليني، النائبة السابقة عضو لجنة تقصي الحقائق بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، فتري أنه من الطبيعي أن يرفض الحزب الوطني ما جاء بالتقرير وأن تشكك قيادته بما ورد في التقرير، ولكن هناك حقيقتين الأولي أن التقرير يستند إلي أدلة وشهادات حية للمتظاهرين، وبالتالي ما جاء به ليس مجرد اتهامات مرسلة إنما حقائق مثبتة، أما الحقيقة الثانية فهي أن القيادات الحالية، التي تدافع عن الاتهامات لم تكن ضمن دوائر صنع القرار بالحزب قبل الثورة، وهو ما يعني أن الردود علي الاتهامات تأتي دون علم، لا سيما أن الأمين الحالي كان بعيدًا عن أي مركز قيادي في الحزب عند مهاجمة البلطجية للمتظاهرين في ميدان التحرير، وبالتالي فالاتهامات لها سند ولا يمكن التشكيك فيها، موضحة أن بلاغ الوطني للنائب العام لا يغير شيئًا من الحقيقة.

 
ومن جانبه قال الدكتور عمرو هاشم ربيع، خبير شئون الأحزاب بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الحزب الوطني يحاول أن يكون موجودًا علي الساحة وأن يرهب منتقديه، ولكن ذلك لم يعد ممكنًا، فالحزب الوطني يمكن أن يصدر قرار حله حاليا، غير أن قرار هيئة مفوضي الدولة يجعل الحزب في عداد الماضي رغم محاولاته التملص من قرار الحل بالتطهير تارة، وبالتغيير تارة أخري.

 
وأشار إلي أن الحزب الوطني، حاليا قيادته غير شرعية نظرًا لعدم وجود هيئة مكتب أو رئيس أو نظام داخلي أو تشكيل هيئة عليا، إلي جانب تجميد أمواله وهو ما يستدعي حله بالضرورة.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة