أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬إكس لارج‮« ‬يتصدر أفلام العيد‮.. ‬ومغامرة‮ »‬علي بابا‮« ‬تحير الجمهور


كتبت ــ سالي أسامة:
 
جاء موسم عيد الأضحي السينمائي هذا العام ساخناً جداً بعد عدة مواسم باردة تلت الثورة، جراء التأثيرات السياسية التي تركت بصمتها بقوة علي السينما، لكن هذا العيد كان موسماً مليئاً بالمفاجآت.

 
l
فمن بين أفلام الموسم الأربعة التي عرضت في دور العرض السينمائية - وذلك بعد انسحاب ثلاثة أفلام هي »بنات العم« و»واحد صحيح« و»عمر وسلمي 3« - نال فيلم أحمد حلمي »إكس لارج« الإقبال الأكبر جماهيرياً، أما مكي فقد كان فيلمه »سيما علي بابا« صدمة للجمهور الذي لم يستسغ جانباً كبيراً، منه مغامرة مكي الفنية، أما فيلم »أمن دولت« لحمادة هلال - والذي لحق متأخراً بموسم العيد - فقد كان الثاني في ترتيب الأفلام الكوميدية لهذا الموسم بعد فيلم أحمد حلمي، ويبقي الفيلم الدرامي الوحيد »كف القمر« للمخرج خالد يوسف والذي لاقي هو أيضاً إقبالاً جماهيرياً جيداً.
 
حول نتائج هذا الموسم يقول المخرج خالد يوسف، صاحب فيلم »كف القمر«، إنه موسم جيد رغم قلة عدد الأفلام، فلم نعتد علي مشاركة أربعة أفلام فقط في المواسم الرئيسية للسينما المصرية مثل موسم العيد، فالظروف السياسية التي تمر بها البلاد لا تسمح بأكثر من أربعة أو خمسة أفلام في الموسم الواحد، لكن المنافسة كانت محتدمة، خاصة مع وجود ثلاثة أفلام كوميدية لنجوم الكوميديا مثل حلمي ومكي.
 
وحول وجود فيلمه وسط ثلاثة أفلام كوميدية، قال يوسف: إن كون »كف القمر« فيلماً درامياً اجتماعياً وحيداً هذا الموسم كان في مصلحة الفيلم، لأن ذلك أضفي عليه اختلافاً عن باقي الأفلام الموجودة، فالجمهور يحب التنوع ويمل من النوع الواحد، سواء كان كوميدياً أو تراجيدياً أو سياسياً.
 
ويضيف خالد يوسف أن نجاح أي فيلم أو تقبل الجمهور له يتوقف علي جودته الفنية وجدية الموضوعات التي يتناولها، وفيلم »كف القمر« هو دراما اجتماعية تدور أحداثها في صعيد مصر، وهذه النوعية من الدراما الجمهور ينجذب لها، لأنها تعبر عن الواقع الاجتماعي، فالجمهور البعيد عن مجتمع الصعيد يكون لديه فضول لمعرفة كواليس هذا المجتمع، والجمهور الذي ينتمي لهذا المجتمع يتفاعل مع الفيلم باعتباره يعكس مشكلات مجتمعه.

 
أما أيمن بهجت قمر، مؤلف فيلم »إكس لارج« فيقول: إن موسم عيد الأضحي الحالي يعد من أصعب المواسم السينمائية، لعدة أسباب، أهمها التغييرات السياسية التي تعيشها مصر والبلدان العربية الأخري، إلي جانب المنافسة القوية بين نجمي الكوميديا في مصر: أحمد حلمي وأحمد مكي .

 
وحول سبب تأخر توزيع فيلم »إكس لارج« في دور العرض حتي ثاني أيام العيد، يقول أيمن: حدث تأخير من قبل شركة التوزيع، وتم توزيع نسختين فقط أول العيد في القاهرة، وتأخر توزيع نسخ المحافظات لسبب لا أعرفه، لكن هذا لم يؤثر علي اقبال الجماهير علي الفيلم، لأن الجمهور ظل في انتظار نجمه، وكما سمعت فإن صالات العرض كانت عن آخرها.

 
ويضيف أحمد الجندي، مخرج فيلم »سيما علي بابا« أن موسم العيد هذه المرة كان موسماً كوميدياً، فيه منافسة بين حلمي ومكي، وهما من أهم نجوم الكوميديا في مصر، إلي جانب وجود حمادة هلال بفيلم كوميدي أيضاً.

 
وحول رد فعل الجمهور تجاه فيلم »سيما علي بابا« يقول الجندي: الجمهور يقارن الأعمال الجديدة بالأعمال السابقة، ولا يأخذ كل فيلم علي حدة كعمل مستقل، فـ»سيما علي بابا« فيلم من نوع جديد علي جميع الأصعدة، من حيث الفكرة والأسلوب المستخدم في الملابس والتصوير، ومن المفهوم أن يرتبك الجمهور أو لا يستوعب الأفكار الجديدة، وإذا تذكرنا أحمد مكي في أول أعماله نجد أنه لم يكن مقبولاً بشكل كبير، والآن أصبح أحد أهم نجوم الكوميديا في مصر.

 
وحول رؤيته النقدية للموسم، يقول الناقد السينمائي طارق الشناوي، إنه موسم المفاجآت، فعلي غير المتوقع قدم أحمد مكي فيلماً لم يكن علي المستوي الذي اعتدناه، فـ»سيما علي بابا« من حيث الفكرة فيلم جيد، لكن من حيث التنفيذ لم يكن كذلك، فمكي قدم فيلمين في فيلم واحد، ولا أعرف ما أساس اختيار هذين الفيلمين وما سبب الربط بينهما من حيث الفكرة، ولعل الارتباط الوحيد بينهما هو غياب الكوميديا الحقيقية، فقد أحسست أني أمام عمل مقدم للأطفال، أما فيلم »إكس لارج«، فقد قدم فيه أحمد حلمي كعادته لمحات إنسانية من خلال شخصية البطل البدين مجدي ومعاناته مع الجنس اللطيف بسبب وزنه، وهذه النوعية من الأفلام الكوميدية التي تحمل رسالة إنسانية دوماً تؤثر بشكل كبير في الجمهور، وأكبر دليل علي نجاح الفيلم هو التصفيق الذي كان يملأ صالات العرض بعد انتهاء الفيلم.

 
أما الفيلم الكوميدي الثالث »أمن دولت« فهو من نوعية الأفلام الاجتماعية التي توجه للعائلة، وقد أدي حمادة هلال دوره فيه بشكل جيد، مع وجود الأطفال في الفيلم - وهم عنصر جذب كبير - مما يجعله فيلماً ناجحاً في اطاره كفيلم كوميدي عائلي.

 
ويختتم الشناوي تقييمه لأفلام الموسم بفيلم »كف القمر« ويقول: كون فيلم »كف القمر« هو العمل الدرامي الوحيد بين أفلام العيد كان في مصلحة الفيلم، فرغم أننا اعتدنا أن الجمهور يميل للأفلام الكوميدية، خاصة في العيد لكن »كف القمر« لاقي إعجاب الجماهير، وقصة الفيلم لم تختلف كثيراً عما عودنا عليه خالد يوسف من حيث الدراما الاجتماعية الملحمية وتلك الصراعات الإنسانية بين الأشقاء، كما أن نجاح خالد يوسف دوماً في اختيار أبطال أعماله له جانب كبير من الفضل في نجاح الفيلم، وهو ما حدث مع كوكبة النجوم الذين قاموا ببطولة الفيلم وعلي رأسهم خالد صالح ووفاء عامر والتي قدمت دوراً كبيراً ومميزاً، وبصورة عامة تميز هذا الموسم بوجود عناصر فنية مميزة كالتصوير والأزياء والماكياج.

 
أما المنتج والموزع محمد فوزي فيعلق علي موسم العيد قائلا: عدد الافلام التي شاركت في سباق هذا الموسم كان معقولا للغاية، فالموسم لا يتحمل أكثر من أربعة أفلام ليأخذ كل فيلم حقه، وانسحاب بعض الأفلام من هذا السباق خوفاً من المنافسة ومن تأثير الانتخابات عليها جاء في مصلحة الكبار وفي مصلحة الموسم بوجه عام، لأن عرض أكثر من أربعة أفلام في ظل الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد سيكون عبئاً علي الموسم السينمائي.
 
وأضاف فوزي أن الظروف السياسية التي تمر بها البلاد جعلت الجمهور يضع الفيلم الكوميدي في أول قائمة اختياراته، وهذا ما أوضحته الإيرادات التي رتبت الأفلام الكوميدية في المقدمة، بينما كان فيلم »كف القمر« في آخر القائمة رغم تميزه الفني الكبير، والمستوي الرائع الذي قدمه خالد يوسف كمخرج ونجومه كممثلين مميزين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة