أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شركات السمسرة تتنافس علي العملاء الجدد بعروض الإعفاء من العمولات






محمد فضل

فاجأت شركتا جلوبال وميراج لتداول الأوراق المالية السوق بطرح عروض اعفاء العملاء من العمولات لمدة تتراوح بين أسبوعين وشهر، في الوقت الذي حاولت فيه شركات السمسرة رفع قيمة قرض صندوق حماية المستثمر إلي 600 مليون بهدف تغطية نفقاتها التشغيلية وأسهم الكريديت والشراء الهامشي، بالإضافة إلي إعفائها من بعض المصروفات المفروضة عليها من هيئة الرقابة المالية والبورصة ومصر للمقاصة.

واثارت هذه المفارقة تساؤلات متعددة حول جدوي واهداف هذا النمط الجديد من العروض الترويجية، الذي تشابه مع مبادرة بنك مصر نهاية الأسبوع الماضي باعفاء العملاء من مصاريف شراء وثائق الصناديق التي اصدرتها، ليفتح باباً جديدا للتساؤل عن مدي امكانية انتشار هذه العروض الترويجية بين شركات السمسرة وهل هذه النوعية من العروض تتلاءم أكثر مع طبيعة الصناديق التي تنخفض مصروفاتها مقارنة بالاولي.

وأجمع خبراء سوق المال علي ان مبادرة شركتي السمسرة تستهدف زيادة حصتها السوقية عبر جذب العملاء حديثي العهد بالسوق، الذين انضموا خلال الأسبوع الماضي في اطار حملة دعم البورصة أو الراغبين في الاستفادة من المستويات السوقية المتدنية للأسهم، الا انهم قللوا بشدة من احتمالات انتشار عروض الـ »Zero Commission « بسبب اهتزاز المراكز المالية لاغلب شركات السمسرة بعد توقف التدفقات النقدية لها لمدة شهرين بما لايسمح بمد فترة اضافية لهذا الوضع عبر عروض ترويجية.

 واستند بعض الخبراء في رفض هذا التوجه إلي قلة الاستثمارات التي يتم ضخها عبر اغلب العملاء الجدد مما يقلل من جدوي طرح عروض تسويقية بهذا النحو، الا انهم اشاروا في الوقت نفسه إلي ملائمة عروض الاعفاء من العمولة بدرجة اكبر مع الشركات المصدرة أو التي تتولي إدارة الصناديق بسبب عاملين في مقدمتهما ضمان مصادر دخل متنوعة بين اتعاب الإدارة أو حصتها من أرباح الصندوق بالإضافة إلي انخفاض درجة الوعي الاستثماري للعملاء الجدد بما يتناسب مع اهداف الصناديق.

وأوضح محمد حسين، العضو المنتدب بشركة بيت الاستثمار العالمي- جلوبل لتداول الاوراق المالية ان الشركة تستهدف من طرح عرض اعفاء العملاء من عمولات التنفيذ لمدة أسبوعين تشجيع العملاء الجدد الذين تم تكويدهم في اعقاب ثورة25  يناير علي تنفيذ عمليات بالإضافة إلي جذب متعاملين اخرين من هذه الشريحة نظرا لان البعض مازال يؤجل الاستثمار في البورصة، معتبرا ان هذه النوعية من العروض قد تدفعهم نحو اتخاذ هذه الخطوة سريعا.

وفي الوقت نفسه اكد ان هذه العروض تخدم قدامي العملاء الذين يقومون بتكوين متوسطات حاليا بهدف خلق توازن في المستويات السعرية للمحفظة الاستثمارية، وان كان تأثيرها يعتبر محدوداً علي صعيد المصروفات لهذه الشريحة من المتعاملين.

وقال إن خصم الصناديق الاستثمارية عمولات شراء الوثائق تكون أكثر تاثيرا لان الشريحة الاكبر من المتعاملين الجدد توجهوا لصناديق للاستثمار من خلالها بما يساهم نسبيا في رفع احجامها.

من جانبه يري أيمن حامد، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة النعيم للاستثمارات المالية ان العروض الترويجية التي تصل إلي حد الاعفاء من العمولات لاتناسب شركات السمسرة لانه يعتبر الدخل الاساسي والوحيد للشركات، حيث يمكن ان يتم تخفيض العمولة تضامنا مع العملاء، موضحا ان العمولة تختلف نسبتها من قيمة العمليات المنفذة من شركة لاخري حسب خدمات التحليل الفني والمالي وانتشار الفروع.

واعتبر ان هذا العرض يتناسب مع شركات السمسرة حديثة العهد بالسوق المصرية حيث تستهدف جذب العملاء الوافدين حديثا إلي الاستثمار بالبورصة لتوسيع الحصة السوقية لها، وان كان الاعفاء من العمولة لفترة زمنية يدعم توقعات تدني مستوي الخدمة المقدمة، مشيراً إلي ان هذه الاستراتيجية التسويقية تناسب كبار العملاء ايضا الذين لا يحتاجون لدعم فني من شركات السمسرة حيث ينفذون عمليات ذات احجام كبيرة مما يزيد اهتمامهم بنسبة العمولة المستقطعة من قيمة العملية.

واستبعد انتشار هذه العروض الترويجية بين شركات السمسرة باعتبار ان عمولات التنفيذ هي مصدر الدخل الوحيد لها، ولكنه توقع ان تستمر الشركات متوسطة وصغيرة الحجم وحديثة العهد بالسوق في العروض التسويقية إلي حد المبالغة في حالة عدم مواصلة السوق التحسن في أدائها وتحقيق احجام تداول جيدة تصل إلي حاجز المليار جنيه.

وأكد تأييده لاعفاء الصناديق للمكتتبين في الوثائق بسبب عاملين في مقدمتهما ان اغلب المتعاملين الجدد لايلمون باسس الاستثمار في سوق المال، علاوة علي ان شركات إدارة الصناديق يمكن ان تتنازل عن اتعاب الإدارة لفترة محدودة لانها تمتلك مصادر دخل اخري تتمثل في حصتها من ارباح الصندوق.

وأشار عمر رضوان الرئيس التنفيذي لإدارة الاصول ببنك الاستثمار اتش سي إلي ارتفاع قدرة الشركات المصدرة أو التي تتولي إدارة الصناديق علي تقديم عروض ترويجية مقارنة بشركات السمسرة، وذلك بسبب ان العملاء الجدد خاصة من صغار المستثمرين حاليا يتدفقون بصورة اكبر للصناديق بالإضافة إلي ان اتعاب الإدارة تدور حول %1ولكن الاهم نسبة الإدارة من صافي الارباح.

وتقوم شركة اتش سي بإدارة صندوق مصر المستقبل الذي اصدرته الشركة المملوكة لصندوق حماية المستثمر ضد المخاطر غير التجارية، وذلك بدون اتعاب إدارة حتي نهاية العام الحالي.

ويري ان العروض الترويجية لشركات السمسرة من الممكن ان ترتكز في التداول عبر الانترنت باعتباره ذا تكلفة منخفضة مقارنة بالتداول التقليدي علي ان يكون الاعفاء لفترة قصيرة لاتتجاوز أسبوعين حتي تتمكن الشركات من مواجهة نفقاتها الجارية، معتبرا ان العملاء القدامي ينخفض اهتمامهم بنسبة عمولة السمسرة مقارنة بمستويات الخدمة عادة.

من جانب اخر اكد عادل عبدالفتاح رئيس مجلس إدارة شركة المصرية العربية ثمار لتداول الأوراق المالية استحالة انتشار عروض الـ»Zero Commission « خلال الفترة الحالية بين شركات السمسرة، وذلك بسبب  3عوامل من بينها معاناة الشركات من اهتزاز مراكزها المالية بسبب توقف الايرادات علي مدار شهرين في الوقت الذي يجب ان تلتزم فيه بتسديد رواتب العاملين، بالإضافة إلي مخاوف ازمة الأسهم المشتراه عن طريق الكريديت والشراء الهامشي التي تدفع الشركات إلي المطالبة بزيادة حصة قروضها من وزارة المالية وصندوق حماية المستثمر.

وأوضح أن العامل الثالث يتمثل في طبيعة العملاء حيث ان العملاء الجدد يتسمون بانخفاض قيمة استثماراتهم بما يعني قلة جدوي تركيز شركات السمسرة علي جذبهم بهذه الصورة، موضحا ان العملاء القدامي ينصب اهتماهم حاليا علي تكبد اقل خسائر ممكنة سواء عن طريق تكوين متوسطات أو الاحتفاظ بالأسهم، فضلا عن كيفية الاستفادة من الارتفاعات التي تشهدها بعض جلسات السوق بغض النظر عن نسبة العمولات.

واكد ان هذه النوعية من العروض الترويجية تناسب صناديق الاستثمار بصورة اكبر نظرا لانخفاض مصروفاتها بصورة كبيرة عن شركات السمسرة التي تضم عدداً كبيراً من الموظفين في إدارة السمسرة والتسويق وإدارة الحسابات والمحللين.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة