أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

صراع علي قاعة يوسف إدريس بين فرقتي الشباب والمسرح الحديث


كتبت ـ سلوي عثمان:
 
تفاقمت أزمة قاعة يوسف إدريس، التابعة للبيت الفني للمسرح، بعد أن أعلن رئيسه السيد محمد علي، عن قراره إغلاق القاعة بعد انتهاء عرض مسرحية »البيت نفادي« إخراج كريم مغاوري.. تأتي بداية الأزمة عندما طالبت إدارة فرقة المسرح الحديث باسترجاع قاعة يوسف إدريس لتتبع الفرقة مرة أخري، نظراً لكونها إحدي القاعات المرفقة بمسرح السلام، بعد أن أصبح لفرقة مسرح الشباب مسرحها الجديد، وهو المسرح العائم الصغير، وكانت فرقة مسرح الشباب تعرض عروضها علي قاعة يوسف إدريس منذ عام 1998، وهو ما رفضه أعضاء فرقة المسرح الحديث، بعد أن أصبح للشباب مسرح جديد.

 
من جانبه، أوضح السيد محمد علي، رئيس البيت الفني للمسرح، أن أحقية قاعة يوسف إدريس ترجع للمسرح الحديث، نظراً لأنه المالك للقاعة، وقال إنه سيغلق القاعة مؤقتاً حتي يصلوا لحل وسط، واقترح أن تقدم فرقة مسرح الشباب عروضها علي القاعة بالتنسيق مع إدارة فرقة المسرح الحديث..
 
وصرح محمد علي بأن قاعة يوسف إدريس تواجه مشكلة أخري لا تخص الصراع عليها بين فرقتي الشباب والحديث، وإنما المشكلة الكبري تقع مع إدارة الدفاع المدني، وهو ما دفعه بشكل أكبر لإغلاق القاعة مؤقتاً، فقد جاءته طلبات بمعاينة القاعة، لأنها تقع أمام المخرج الجانبي لمسرح السلام، مما جعله يؤكد أن مصير القاعة الآن مرهون بتقرير الدفاع المدني بأن تبقي أو تهدم من الأساس.
 
وأوضح المخرج المسرحي جمال عبدالناصر، مدير فرقة المسرح الحديث، أن الجمعية العمومية للفرقة أرادت استعادة القاعة لإقامة تجارب مسرحية صغيرة وقليلة الإنتاج تخص الفرقة، مشيراً إلي أن هذا حق لهم يحاولون إعادته.
 
فيما قرر المخرج شادي سرور، مدير فرقة مسرح الشباب، الصمت علي هذه المشكلة، مكتفياً بقوله إنه سيقبل بقرار رئيس البيت الفني للمسرح، وإنه منتظر قرار إدارة الدفاع المدني.
 
وكان للمخرج المسرحي كريم مغاوري، رأي آخر، فبعد أن قام هو وفريق مسرحيته »البيت نفادي« عمل وقفة احتجاجية أمام قاعة يوسف إدريس منذ أسبوع تقريباً، وتحدث مغاوري عن هذه المشكلة، وقال إنهم سيغلقون القاعة بحجة طلبات إدارة الدفاع المدني، رغم أنه يري أن فرقة المسرح الحديث، تريد الاستحواذ علي القاعة، بعد أن عرضت فرقة مسرح الشباب علي هذه القاعة أكثر من 200 عرض مسرحي في أكثر من 12 سنة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة