أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خسائر شركات‮ »‬القومية للتشييد‮« ‬تجبرها علي تحمل تكاليف خطابات الضمان


أحمد عاشور
 
بدأت الشركة القومية للتشييد والتعمير خلال الفترة القليلة الماضية، تصدر خطابات الضمان لعدد كبير من شركاتها  التابعة التي تتعرض لخسائر مالية في ظل الأوضاع الحالية نتيجة تراجع حجم الأعمال الداخلية وارتفاع إجمالي المستحقات الخاصة بها لدي جهات التعاقد الحكومية.

 
قال مصدر مسئول بالشركة القومية للتشييد والتعمير، إن معظم شركات المقاولات التابعة تعاني تأخر صرف مستحقاتها لدي الحكومة والتي تتجاوز 5 مليارات جنيه، مشيراً إلي أن منها ما يقرب من 3.6 مليار جنيه مديونيات مستحقة للموردين وصغار العملاء.

 
من جانبه قال المهندس صفوان السلمي، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للتشييد، إن الشركة تراهن في الوقت الحالي علي حكومة الدكتور كمال الجنزوري للحصول علي إجمالي مستحقاتها المتأخرة خاصة بعد فشل مبادرة حكومة الدكتور عصام شرف، ممثلة في وزارة المالية في حل مشكلة مستحقات شركات المقاولات عبر البنك الأهلي المصري من خلال قرض دوار بقيمة 5 مليارات جنيه.

 
وأضاف: إن الشركات التابعة لـ»القومية للتشييد« تعمل بحوالي %50 من طاقتها الإنتاجية تأثراً بحالة الركود التي أصابت قطاع المقاولات المصري، كما تتحمل الشركة الأعباء المالية الخاصة بإحلال وتجديد شركة عمر أفندي، التي آلت لملكيتها من مواردها الذاتية بعد رفض وزارة المالية اعتماد الموارد المالية اللازمة لإعادة إحيائها مرة أخري، إلي جانب الأعباء المالية التي ستتحملها بعودة الشركة للتجارة الخارجية مرة أخري بعد حكم محكمة القضاء الإداري ببطلان عقد بيع %90 من أسهمها للقطاع الخاص.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة