أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

المستثمرون الأجانب يتجهون إلي العقارات الفاخرة في المدن الأوروبية والآسيوية


إعداد ــ خالد بدر الدين
 
أدت التوترات السياسية العنيفة التي اجتاحت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ بداية هذا العام وحتي الآن إلي ابتعاد المستثمرين عن شراء العقارات في مدن هذه المنطقة واتجاههم إلي المدن التقليدية التي ما زالت أكثر أمانا للاستثمارات العقارية ومنها لندن وباريس ونيويورك وهونج كونج وسنغافورة وموناكو.

 
وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن 50 -%70 من العقارات الفاخرة الجديدة التي تباع في لندن يشتريها مستثمرون أجانب وتنخفض هذه النسبة إلي حوالي %50 في باريس وإلي %25 في نيويورك وباربادوس وسنغافورة وجنيف وبانكوك.

 
ولذلك تتوقع مؤسسة EC للاستشارات العقارية بناء حوالي 9000 وحدة سكنية فاخرة خلال السنوات التسع المقبلة في لندن وحدها، وإن كان من المتوقع الانتهاء من بناء 400 وحدة سكنية منها بحلول عام 2014 أو عام 2015 علي أكثر تقدير.

 
يقول ليام بايلي، رئيس البحوث السكنية في مؤسسة نايت فرانك لأبحاث التنمية العقارية، إن دول الأسواق الناشئة هي أكثر المتضررين من الأزمة المالية العالمية برغم أن كل التوقعات كانت تؤكد في نهاية العام الماضي أنها ستكون أكثر المناطق في العالم اجتذاباً لمستثمري العقارات، غير أن ثورات الربيع العربي التي اندلعت مع بداية هذا العام خيبت آمال هذه التوقعات وجعلت المستثمرين يتجهون إلي أسواق العقارات الأكثر أمانا.

 
وتراجع نشاط التنمية العقارية هذا العام بالمقارنة بالعدد الكبير من المساكن والعقارات الفاخرة، التي تم بيعها في العام الماضي، كما يقول ستيف روتر، خبير أسواق العقارات بشركة ستريبلنج ماركيتنج اسوشيش، الذي يري أن هناك بوادر واضحة علي انخفاض الطلب العالمي علي العقارات الفاخرة بالرغم من انخفاض أسعارها في الربع الثالث من هذا العام إلي أدني مستوي لها منذ بداية الأزمة المالية العالمية. وتزداد المخاوف أيضاً من انخفاض النشاط العقاري أكثر في المدن الأوروبية مثل باريس وأثينا بسبب انعدام الاستقرار السياسي علي الأجل الطويل والتقلبات في أسعار العملة إذا استمرت أزمة اليورو في ظل عدم نجاح زعماء الاتحاد الأوروبي في ايجاد حل مناسب لأزمة الديون السيادية لدول اليورو الهامشية.

 
وتقول مؤسسة نايت فرانك إن المساكن الفاخرة التي اكتمل بناؤها خلال الربع الثالث من العام الحالي انخفض عددها بنسبة %20، مقارنة بنفس الربع من العام الماضي بالرغم من ارتفاع الطلب عليها بنسبة تتراوح ما بين 10 و%20.

 
وتؤكد شركة التاريا كوجديم الفرنسية، الانتهاء من برج كاي هنري الرابع الذي يضم 73 وحدة سكنية تتراوح مساحتها من شقة ذات غرفة واحدة إلي شقة ذات أربع غرف نوم ويتراوح سعرها بين 500 ألف يورو و2.5 مليون يورو مع نهاية عام 2014 وإن كان نصف هذه الوحدات تم بيعها خلال الأسبوع الأول من تسويق هذا العقار مما يدل علي تزايد الطلب علي المساكن الفاخرة في فرنسا برغم الركود الاقتصادي والأزمة المالية العالمية.

 
وتعاني أيضاِ هونج كونج من ندرة شديدة في العقارات المرتفعة علماً بأن سعر القدم المربع يبلغ في المتوسط حوالي 6 آلاف و700 جنيه استرليني، مما أدي إلي ارتفاع الأسعار بنسبة %83 خلال السنوات الخمس الأخيرة حتي يونيو الماضي كما يؤكد جيمس برايس، رئيس قسم تنمية العقارات السكنية علي المستوي العالمي بمؤسسة نايت فرانك. ويري سايمون سميث، رئيس بحوث هونج كونج بشركة سافيلز لأسواق العقارات، أن ندرة الأرض هي أكبر عقبة تواجه شركات بناء المساكن وليس نقص التمويل الذي يمنع شركات التنمية العقارية من استكمال مشروعاتها السكنية في الدول الأخري، لا سيما الدول المتقدمة ودول الربيع العربي.

 
وفي موناكو يظهر برج تور أوديون الذي يبلغ طوله 170 مترا والذي ينتهي بناؤه في عام 2014 وهو أول ناطحة سحاب جديدة في موناكو منذ الثمانينيات، وهي تتكون من 259 شقة تمتد علي 49 طابقا توجد بها مراكز تجارية وتسلية وترفيه ووحدات إدارية. ويعتقد الخبراء أن مشروعات التنمية العقارية الجديدة ستحقق نجاحا خلال السنوات القليلة المقبلة بسبب ندرة المعروض من المساكن الفاخرة، ولأن العملاء يعتقدون أن العقارات هي أفضل الملاذات الآمنة نسبياً، لا سيما أن الأسواق لم تعد تعتمد علي عملاء وول ستريت التقليديين نظراً لأن هناك مشترين من مستثمري صناديق التحوط وشركات الميديا الجديدة وشركات التكنولوجيا. ومن المدن الأخري التي من المتوقع أن يرتفع فيها الطلب علي العقارات الجديدة في المستقبل القريب ميلانو وفيينا وميونيخ وساو باولو وريو دي جانيرو ومونتريال وفانكوفر.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة