أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الحكومة تتراجع عن تعديل نظام دعم الخبز


كتب- أحمد عاشور:
 
تراجعت الحكومة عن إدخال تعديلات في منظومة دعم رغيف الخبز. قال الدكتورجودة عبدالخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية في تصريح لـ»المال«، إن الحكومة تراجعت في الوقت الراهن عن الدراسات الخاصة بتنفيذ البرنامج الجديد لتعديل دعم الخبز، الذي يتضمن قيام المطاحن بشراء القمح من السوق بالأسعار الحرة وطحنه، وكذلك قيام المخابز بشراء الدقيق المطحون وتحويله إلي خبز طبقاً للمواصفات التي تحددها الوزارة من حيث الوزن والشكل والجودة، علي أن تتولي الوزارة شراءه بالسعر السوقي وتوزيعه علي المواطنين عبر البطاقات التموينية، والتي يصل عدد المستفيدين منها إلي نحو 65 مليون مواطن، بحيث يقتصر الدعم علي التوزيع فقط.

 
l
 
 جودة عبدالخالق
كان وزير التضامن والعدالة الاجتماعية قد وصف النظام الحالي لدعم الخبز في تصريحات سابقة بأنه »شيطاني«، فيما أعلنت الحكومة عن نيتها بدء تجربة عمليات تعديل كامل لنظام الدعم خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، علي أن يتم تعميم التجربة بحلول ديسمبر المقبل. وبرر عبدالخالق تراجع الحكومة عن تطبيق السياسة الجديدة لنظام الدعم، بسريان هذا الدعم في مراحل بالغة التعقيد بين العديد من الجهات الحكومية، وعدم امكانية تطبيق التعديل علي أرض الواقع، لارتباط الدعم بشريحة كبيرة من المواطنين.
 
وتعتمد منظومة دعم الخبز الحالية علي قيام الوزارة بشراء القمح وتوريده للمطاحن، لطحنه بسعر 16 جنيهاً لجوال الدقيق، علي أن تتولي نقل الدقيق المطحون إلي المخابز، مما يؤدي إلي تسرب ما يقرب من %40 من هذا الدعم لغير مستحقيه.
 
وسينعكس بطء إجراءات الحكومة في التعامل مع منظومة الدعم الحالية بالموازنة العامة للدولة بالسلب في قدرتها علي جذب مساعدات دولية أو قروض من مؤسسات تمويل مثل صندوق النقد، وكذلك حزم المساعدات المالية المقررة من دول شركاء »دوفيل« لمصر وتونس والمغرب والأردن، حيث تحدثت الورقة المصرية التي عرضها نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حازم الببلاوي علي وزراء مالية »دوفيل« في سبتمبر الماضي عن الاصلاحات التي تجريها الحكومة بالمالية العامة، وهي الاصلاحات التي يركز جانب كبير منها علي اختلالات منظومة الدعم الحالي، سواء دعم الطاقة أو دعم الغذاء. وكانت الحكومة قد رفعت مخصصات الدعم في موازنة العام المالي الحالي 2012/2011 بنسبة %25، لتصل إلي 139 مليار جنيه، منها 22.4 مليار جنيه لدعم الغذاء، ونحو 99 ملياراً لدعم الطاقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة