أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

اتحاد مصدري الأقطان يضيف عقدًا خامسًا لضبط حركة التجارة


دعاء حسني
 
أكد عدد من شركات تصدير الأقطان أن التعديلات التي أدخلها اتحاد مصدري الأقطان علي لائحته التنفيذية والتي شملت إضافة عقد جديد خامس للعقود الأربعة التي تتعامل بها شركات تصدير الأقطان حالياً لتنظيم التعامل بينها وبين شركات الغزل والنسيج العاملة بالمناطق الحرة، تعد آلية من آليات تنظيم السوق وتنظيم حركة التجارة وإيجاد حسابات دقيقة لحجم استهلاك المغازل العاملة بالمناطق الحرة وتسجيلها لدي اتحاد المصدرين.

 
وأشاروا إلي أن هذه الخطوة لن تكون لها انعاكاسات كبيرة علي حركة السوق الداخلية وعمليات التداول التي تجري بين المغازل العاملة بالمناطق الحرة وشركات تصدير الأقطان.
 
وقال أحمد البساطي، رئيس اتحاد مصدري الأقطان، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن التعديلات التي أدخلها اتحاد مصدري الأقطان علي اللائحة التنفيذية المنظمة لعمله والتي شملت إضافة عقد جديد »خامس« للعقود الأربعة التي يتعامل بها اتحاد المصدرين لتنظيم التعامل بين شركات الغزل والنسيج العاملة بالمناطق الحرة وشركات تصدير الأقطان، تعد إجراءات تنظيمية وتصويب لوضع غير قانوني في السابق.
 
وأضاف: إن المغازل العاملة بالمناطق الحرة تعامل معاملة التصدير منذ أكثر من عام ونصف العام بناءً علي قرارات وزارية سابقة ألزمتها بالتعامل رسمياً مع الشركات المنضمة لدي مظلة اتحاد مصدري الأقطان حتي تتمكن من الحصول علي تصريحات تجيز تصدير منتجاتها من الغزل المصنع من الأقطان المصرية من المنافذ الجمركية المصرية، مشيراً إلي أنه لم يكن هناك نماذج بيانات لعقد يوثق حجم التعاقدات والأسعار بين شركات تصدير الأقطان والمغازل العاملة بتلك المناطق.
 
وأكد أن اتحاد مصدري الأقطان حصل علي تفويض من الجمعية العمومية لإدخال هذه التعديلات علي اللائحة التنفيذية وإضافة عقد جديد قانوني ينظم التعامل بين المغازل العاملة بالمناطق الحرة وشركات تصدير الأقطان، موضحاً أن شروط البيع للموسم التصديري الجديد 2012/2011 لم تصدر بعد للشركات انتظاراً لصدور القرار الوزاري الخاص باعتماد العقد الجديد.
 
وأشار إلي أنه لن يكون هناك تأخر كبير في صدور شروط البيع الجديدة، فإذا لم يصدر القرار خلال أيام سيتم إصدار شروط البيع لجميع تعاقدات الأقطان الأخري، علي أن يتم صدور قرارات مكملة عقب صدور القرارات لتعاقدات البيع للمناطق الحرة.
 
ولفت إلي أنه لن تكون هناك تغييرات كبيرة في شروط البيع للموسم التصديري الحالي.
 
وقال عز الدين الدباح، رئيس مجلس إدارة شركة التجارة والاستثمار العربي المعروفة باسم اتيكوت، إن عمليات تداول الأقطان بين المغازل العاملة بالمناطق الحرة وشركات تصدير الأقطان تسير بصورة طبيعية، حتي قبل إدخال تعديلات علي اللائحة التنفيذية وانتظاراً لصدور قرار وزاري بإضافة عقد جديد لتنظيم التعاملات بين شركات الأقطان بالمغازل المحلية.
 
وكان د.مفرح البلتاجي، السكرتير المالي والإداري لاتحاد مصدري الأقطان، قد أكد في تصريحات سابقة لـ»المال«، انتهاء اتحاد مصدري الأقطان من إدخال تعديلات علي اللائحة التنفيذية المنظمة لعمله، وذلك بإضافة العقد الخامس للعقود الأربعة المتعامل بها باللائحة، بحيث يضمن آلية لتنظيم التعامل بين المغازل بالمناطق الحرة وشركات تصدير الأقطان المصرية بشكل قانوني، والتي لم يكن يناسبها أي من صيغ العقود السابقة إذ إن التسليم يتم بالسوق المحلية وجميع العقود السابقة تسليم الموانئ أو علي ظهر المركب أو في ميناء البلد المستورد.
 
وكشف البلتاجي عن أن العقد الجديد في انتظار موافقة محمود عيسي، وزير الصناعة  والتجارة الخارجية عليه، لافتاً إلي أن العقد سيجبر المغازل العاملة بالمناطق الحرة علي تسجيل تعاقداتها من الأقطان المصرية لدي اتحاد المصدرين، وبالتالي ستكون هناك إحصائيات دقيقة عن حجم استهلاكها.
 
وقال إن أسعار البيع في العقد الجديد للمغازل المحلية ستكون بنفس أسعار البيع للتصدير، موضحاً أن حصة المغازل العاملة بالمناطق الحرة بلغت الموسم الماضي نحو %30 من الإنتاج.
 
يذكر أن العقود الأربعة التي يتعامل بها اتحاد مصدري الأقطان هي أولاً: العقود الخاصة بالـ»fob « وتعني التسليم علي ظهر المركب، والعقد الثاني تسليم الميناء وهو عقد خالص الثمن ومصاريف النقل ويتم ايصال البضائع إلي ميناء الوصول المتفق عليه، والعقد الثالث هو »سيف« وهو شامل الثمن والتأمين والنولون، والعقد الرابع ويشلم تسليم الباخرة ويتعين تسليم اسم الباخرة والميناء المتفق عليه.
 
وأشار إلي أن خلو العقود الأربعة السابقة من صيغة تنظيم التعامل بشكل قانوني بين شركات تصدير الأقطان والمغازل بالمناطق الحرة التي تغزل الأقطان وتصدرها مباشرة  إلي الأسواق الخارجية كان يستلزم معه إصدار عقد خاص جديد ينظم التعاقد معها.
 
ولفت البلتاجي إلي أن تعاقدات تصدير الأقطان تسير بوتيرة ضعيفة نسبياً، انتظاراً لشروط البيع الجديدة الخاصة بالموسم التصديري الجديد والتي لم يصدرها اتحاد مصدري الأقطان إلي الآن، انتظاراً لقرار الدكتور محمود عيسي وزير الصناعة والتجارة الخارجية وتوقيعه بالموافقة علي إدخال هذا التعديل علي اللائحة، ومن ثم الإعلان عن شروط البيع الجديدة.
 
وقال عادل عزبي، مستشار غرفة الصناعات النسيجية سابقاً، إن العقد الذي أدخله اتحاد مصدري الأقطان للعقود الأربع التي يتعامل بها مع المستوردين، سيمثل نوعاً من الانضباط لحركة السوق، وسينظم حركة البيع بين البائع والمشتري وسيكون وسيلة جيدة لتنظيم حركة التجارة، لافتاً إلي أن هذه الخطوة كان من الضروري أن تتخذ منذ فترة طويلة لمنع العشوائية في التجارة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة