أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ضخ الاستثمارات في القطاع الداجني ضروري لتحقيق الاكتفاء الذاتي


محمد ريحان

 

 
أكد عدد من العاملين في مجال الإنتاج الداجني وأعضاء غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات ضرورة ضخ استثمارات جديدة، والتوسع في الإنتاج، مما يؤدي إلي توفير الاحتياجات اللازمة للسوق المحلية، وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

 
وطالبوا، خلال ندوة نظمتها غرفة الصناعات الغذائية أمس الأول الاثنين عن مستقبل صناعة الدواجن، بضرورة الحد من الاستيراد، مشيرين إلي أن إجمالي الاستثمارات المحلية في هذه الصناعة يصل إلي نحو 23 مليار جنيه، ويعمل بها 2 مليون عامل.

 
وأوضحوا أن الصناعة المحلية حققت الاكتفاء الذاتي لمدة 15 عاماً اعتباراً من 1990 وحتي عام 2005، إلا أن ظهور أزمة انفلونزا الطيور أثر سلباً علي المزارع العاملة، وبالتالي تراجع الإنتاج من 2.2 مليون دجاجة يومياً قبل الأزمة ليصل إلي 1.6 مليون دجاجة حالياً.

 
وشدد الدكتور محمد الشافعي رئيس غرفة صناعة اللحوم والدواجن بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات علي ضرورة ضخ استثمارات جديدة في القطاع والتوسع في الإنتاج، الأمر الذي سيوفر الاحتياجات اللازمة للسوق المحلية.

 
وقال إن مصر نجحت قبل أزمة إنفلونزا الطيور في تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتمكنت أيضاً من التصدير حيث بلغت الصادرات نحو 38 مليون دولار عام 2005 إلا أن أزمة الإنفلونزا قللت الإنتاج وبالتالي التصدير، داعياً إلي استغلال  وجود السلالات الجيدة في السوق المحلية من الدواجن، والعمل علي زيادة الإنتاج منها، وزيادة عدد المجازر الآلية بشكل يتناسب جغرافيا مع المزارع الموجودة في كل محافظة.

 
وأكد الشافعي أهمية التوسع في زراعة الذرة والصويا لتوفير الأعلاف، وعدم الاعتماد علي استيرادها من الخارج، لتفادي أي أزمات، خاصة أن بعض الدول المنتجة لهذه الحبوب أصبحت تقلل كمياتها المصدرة لتلبية احتياجاتها الداخلية، موضحاً أن الأعلاف تمثل نحو %55 من التكلفة الإنتاجية للدواجن.

 
كما أكد أهمية قيام الجهات الحكومية المنوطة بالقطاع بوضع سياسة تنفيذية تمويلية لدعم وتطوير صغار المربين من أصحاب المزارع عبر منحهم قروضاً ميسرة، لأن المزارع الصغيرة تمثل نسبة كبيرة من الإنتاج المحلي، لافتاً إلي أن أزمة انفلونزا الطيور تسببت في إغلاق العديد من المزارع، ونفوق كميات كبيرة من الدواجن، إلا أن الحكومة لم تصرف التعويضات بالكامل لأصحاب هذه المزارع.

 
وطالب الشافعي الحكومة بضرورة إنشاء المزيد من المزارع خارج الكتلة السكنية، وتسهيل الحصول علي تراخيص لإنشاء المزارع في المناطق الصحراوية، داعياً الدولة إلي ضرورة إنشاء البنية الأساسية بالمناطق الصحراوية لإقامة المزارع عليها.

 
وقال رئيس شعبة صناعة اللحوم والدواجن، إنه علي الرغم من أن صناعة الدواجن في مصر تعد صناعة قديمة، فإنها تفتقد قاعدة معلومات وبيانات كاملة عن القطاع، مطالباً الحكومة الجديدة بضرورة إنشاء شبكة بيانات كاملة تغطي جميع مراكز الإنتاج علي مستوي المحافظات.

 
من جانبه أكد المهندس طارق توفيق، رئيس غرفة الصناعات الغذائية السابق أهمية قطاع صناعة الدواجن خلال الوقت الحالي، مطالباً بضرورة تطويره ودعمه بصورة ملحوظة خلال المرحلة الراهنة من أجل تمكين القطاع من تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتلبية احتياجات الاستهلاك المحلي الذي يصل حالياً إلي نحو 1.6 مليون دجاجة يومياً.

 
وأشار إلي أن صناعة الدواجن المحلية لديها الكوادر الفنية والعمالة الجيدة، فضلاً عن الطقس الجيد، وبالتالي يجب تقديم التسهيلات أمام ضخ استثمارات جديدة بهذه الصناعة بما يسمح بزيادة الإنتاج، وتوفير المعروض منها لتفادي أي عجز خلال المرحلة المقبلة.

 
بدوره قال الدكتور عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن هناك عدم تنسيق واضحاً بين الجهات العاملة في قطاع الإنتاج الداجني، وبين الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، مطالباً بضرورة وجود تواصل بين الجهات العاملة والوزارات المنوطة لاتخاذ جميع الإجراءات الداعمة لهذا القطاع الحيوي الذي تصل استثماراته إلي 23 مليار جنيه ويعمل به نحو 2 مليون عامل.

 
وطالب السيد بضرورة تفعيل القوانين المنظمة لصناعة الدواجن، وتشديد الرقابة علي محال بيع الدواجن الحية التي لا تزال تعمل علي الرغم من صدور قانون يمنع التداول الحي للدواجن.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة