أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬الطرق والگباري‮« ‬تسعي لحل مشاگلها مع شرگات الإعلانات‮.. ‬و»المترو‮« ‬يقيم مراگز تجارية


يوسف مجدي
 
بدأت وزارة النقل تغيير استراتيجية إدارة موارد الهيئات بشكل يساهم في استغلالها لجلب موارد غير تقليدية تستطيع مساعدة الهيئات في تحسين مستوي مؤشراتها المالية.

 
l
ظهرت ملامح الاستراتيجية الجديدة بعد الإعلان عن طرح المساحات التجارية في محطة مصر علاوة علي التخطيط لطرح مساحات سكنية للجمهور عن طريق شركة المشروعات المصرية المملوكة لهيئة السكة الحديد، وذلك للمساهمة في إعادة استغلال موارد كانت مهدرة إلي جانب التخطيط لطرح مساحات إعلانية داخل السكة الحديد خلال العام الحالي.
 
فيما امتدت خطط توفير موارد غير تقليدية للمترو، حيث تسعي الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الانفاق لإنشاء مول تجاري في محطة العتبة وآخر في محطة جمال عبدالناصر إلي جانب السماح بطرح إعلانات علي ظهر الكارت الذكي والتي كانت الشركة المصرية لتشغيل المترو قد أعلنت في وقت سابق عن تشغيله في يناير المقبل، كل هذا من شأنه تحقيق هدفين، الأول جلب موارد إضافية، والثاني تثبيت سعر تذكرة المترو عند حد جنيه واحد للحفاظ علي البعد الاجتماعي ولم تبتعد هيئة الطرق والكباري عن المشهد بل بدأت تمديد التعاقد مع 40 شركة إعلانات لمدة عام لتحقيق نحو 40 مليون جنيه إيردات مستهدفة من وراء تمديد العقود.
 
وقال وزير النقل الدكتور علي زين العابدين لـ» المال« إن الوزارة بدأت تفعيل خطط غير تقليدية لإعادة استغلال الموارد المتوافرة لدي الهيئات لتحقيق موارد إضافية تساعد في تمويل المشروعات المتوقفة.
 
وتناول وزير النقل المشروعات التي من شأنها زيادة الموارد أبرزها إقامة مول تجاري في محطة العتبة التي تقع ضمن المرحلة الأولي من الخط الثالث للمترو الذي من المخطط إقامته علي مساحة المحطة، ويضم 16 محلاً علي مساحة 30 متراً لكل محل.

 
وتوقع الوزير أن يحقق المشروع النجاح إذا تم الترويج له بشكل مناسب، خاصة مع وقع المول في مكان مميز يرتاده عدد كبير من الجمهور، مشيرا إلي تعاون شركة المشروعات المصرية التابعة لهيئة السكك الحديدية مع شركة المترو لإدارة المشروع، وأرجع سبب التعاون بينهما إلي تمتع شركة المشروعات بخبرة مميزة في طرح هذة النوعية مما يضمن نجاحه.

 
وأضاف أن شركة المترو تعتزم استغلال الكروت الذكية التي سيتم تشغيلها في الخطين الأول والثاني للمترو إلي جانب المرحلة الأولي من الخط الثالث في طرح إعلانات علي جانبيها مما يحقق عوائد إضافية تساهم في تغطية التكالبف الخاصة بمشروع.

 
وكانت الشركة المصرية لتشغيل المترو قد أعلنت في وقت سابق عن تشغيل مشروع الكروت الذكية في الخطين الأول والثاني إلي جانب المرحلة الأولي في الخط الثالث للمترو التي تربط العتبة بالعباسية خلال يناير المقبل.

 
واكد وزير النقل أن عوائد المشروعات المخطط تنفيذها في المترو كفيلة بعدم الحاجة إلي رفع أسعار التذاكر في الخط الثالث للمترو للحفاظ علي البعد الاجتماعي للجمهور.

 
من جانبه قال عطا الشربيني، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، إن المترو يمتلك عدداً من الموارد التي تؤهله لتحقيق عائد مالي كبير بعيدا عن زيادة التذاكر ويتمثل ذلك في مساحات تجارية داخل المحطات علاوة علي طرح إعلانات بداخل المحطة تساهم في تحقيق عائد مادي للشركة لن يقل عن 25 مليون جنيه سنويا متوقعاً أن يتضاعف المبلغ بعد ضم المرحلة الأولي من الخط الثالث التي من المخطط دخولها الخدمة في يناير المقبل.

 
ولفت إلي ضرورة استغلال المساحات الخارجية المجاورة للمحطات في اقامة أماكن انتظار للسيارات تساعد علي تشجيع أصحاب السيارات الخاصة في تركها واستقلال المترو.

 
في السياق نفسه قال هاني حجاب، رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية، إن الشركة المصرية للمشروعات بدأت تنفيذ مشروعات من شأنها تحقيق موارد إضافية عن طريق طرح المساحات التجارية في محطة مصر علاوة علي تخطيطها لطرح مساحات إعلانية علي الأراضي التابعة للهيئة، فضلا عن المحطات لتوفير موارد إضافية تساعد في وصول الهيئة لنقطة التعادل بين الايرادات والمصروفات خاصة بعد أن وصل العجز خلال العام الماضي لنحو 1.6 مليار جنيه.

 
وأضاف أن الشركة تمتلك أيضا خططاً لطرح أبراج سكنية في كفر الشيخ والمنصورة والمنيا وسوهاج، علاوة علي تأجير نحو 30 محلاً تجارياً في المنوفية تستطيع تحقيق إيرادات إضافية للهيئة من خلال طرح المساحات السكنية، متوقعا تحقيق نحو 60 مليون جنيه من العوائد الإيجارية للمحال والأبراج.

 
وأكد أن تركيز الهيئة ليس مقتصراً علي شركة المشروعات في جلب موارد إضافية بل هناك الشركة الوطنية لغرف النوم التي بدأت في فتح فروع لبيع المأكولات في محطات المترو علاوة علي نادي الطيران مما يساهم في تحقيق إيرادات إضافية لشركة تصب في النهاية علي الهيئة التي تحصد نحو %95 من الإيرادات.

 
في سياق متصل قال مصدر مسئول في الهيئة القومية لسكة الحديد إن الهيئة تمتلك إمكانيات غير مستغلة بشكل كبير مدللا علي ذلك بوجود مطابع في الهيئة تقع بالقرب منها كانت تستغل في طبع العملات المعدنية حتي توقف ذلك من قبل الحكومة مما قلل فرص العمل لها، حيث تعمل في الوقت الحالي بنصف طاقتها مما يقتضي ضرورة الالتفات لها بإلاضافة إلي ورشة في العباسية تستخدم في صناعة المفاتيح للهيئة والمترو ولكن تمتلك القدرة علي زيادة حجم تصنيعها ليتم تصدير الفائض لدول العربية مما يساهم في زيادة موارد الهيئة، مطالبا بضرورة الالتفات لتلك الفرص.

 
من جانبه قال المهندس محمود عز الدين رئيس هيئة الطرق والكباري إن الهيئة بدأت في دراسة أساليب جديدة لجلب موارد إضافية للهيئة تساعدها علي الخروج من أزمة تمويل المشروعات المتوقفة وذلك عن طريق طرح الاراضي التي صدر بشأنها قرار من رئيس الجمهورية في وقت سابق يقتضي منح الهيئة نحو73 قطعة أرض يتم استغلالها في تحقيق موراد إضافية.

 
وتابع: إن الهيئة بدأت في طرح نحو 3 محطات وقود خلال الفترة الماضية ولكن لم يتطرق لحجم العوائد المنتظرة من طرح المحطات.

 
وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق عن إنشاء محطات وقود علي المساحات التي تم منحها للهيئة ليتم طرحها لمستثمرين بنظام حق الانتفاع.

 
فيما يتعلق بموارد التقليدية للهيئة أشار عز الدين إلي تحرك الهيئة لعلاج أزمة وشركات الإعلانات التي ظهرت في الافق في عهد وزير النقل السابق علاء فهمي بعد إصداره قراراً بوقف عقود بعض شركات الإعلانات نتيجة مخالفتها شروط السلامة مما ساهم في وقف إعلاناتها علي الطرق بشكل ساهم في تعرضها لخسائر.

 
وتابع: إن الهيئة قامت برفع مذكرة لوزير النقل الدكتور علي زين العابدين لتحديد الموقف النهائي للشركات، والذي قام بدوره بتشكيل لجنة لحل الأزمة بين الهيئة والشركات تساهم في تقريب وجهات النظر لحل المشكلة مشيرا إلي عدم تلقي الهيئة قرار اللجنة حتي الآن.

 
ولفت إلي توصل الهيئة لحل وسيط حتي صدور قرار اللجنة يتضمن مد عقود نحو 40 شركة لمدة سنة بعائد متوقع يصل لنحو 40 مليون جنيه سنويا مما يمثل انفراجة لأزمة الهيئة وشركات الإعلانات علي السواء..

 
في سياق متصل قال المهندس عاطف البولك، رئيس هيئة الطرق والكباري السابق، إن الهيئة تستطيع تحقيق موارد إضافية غير تقليدية عن طريق استغلال المساحات الخالية المنتشرة علي جوانب الطرق في إقامة مشروعات استثمارية بنظام حق الانتفاع مما يحقق موارد إضافية تساعد الهيئة في معالجة انخفاض الموارد التي تعاني منها في الوقت الراهن مستشهدا بتراجع إيرادات الموازين بشكل كبير خاصة بعد أحداث ثورة يناير مشيرا إلي تحقيق الهيئة لنحو 800 مليون جنيه من الموازين في وقت سابق تم استخدامها في تمويل عمليات الصيانة لطرق ولكن تراجع الحصيلة حالياً أثر بشكل سلبي علي عمليات الصيانة.

 
وطرح بعض المقترحات في جلب موارد إضافية تتمثل في طرح طرق جاهزة للقطاع الخاص ليتولي إدارتها بنظام حق الانتفاع لمدة معينة في مقابل مادي يتم الاتفاق عليه إلي جانب إجراء عمليات صيانة للطرق المعدة سلفا وهذا يحقق هدفين الأول جلب موارد إضافية إلي جانب ترك مساحة من الطرق التابعة للهيئة للقطاع الخاص ليتولي عمليات الصيانة لتقليص أعباء الهيئة.

 
وتمتلك هيئة الطرق والكباري نحو 23 ألف كيلومتر طرق علي مستوي الجمهورية تحتاج إلي صيانة سنوية تصل لنحو 800 مليون جنيه.

 
ولفت إلي ضرورة استغلال بعض الطرق التي يغلب عليها الطابع السياحي مثل طريق أسوان أبوسمبل في عمل مشروعات علي جانبي الطريق ضاربا مثلا بعمل عدد من المطاعم السياحية، علاوة علي طرق إعلانات لها طابع سياحي مثل المنتجات في المدن السياحية، بالإضافة إلي طرح استغلال الأراضي الخالية علي جانبي طريق الصعيد البحر الأحمر في طرح إعلانات أو إقامة محطات وقود.

 
 وشدد علي ضرورة التزام شركات الإعلانات بعوامل السلامة علي الطرق لتقليل معدلات الحوادث، خاصة علي طريق القاهرة إسكندرية الصحراوي، كما اقترح تحويل الإعلانات من شكلها العادي إلي إلكتروني، كما كان مخططاً قبل اندلاع الثورة التي ساهمت في تغييرات متعددة داخل الوزارة أدت إلي اندثار المشروعات التي كانت معدة للطرح، مؤكدا أن تحويل الإعلانات إلي إلكترونية من شأنه تحقيق موارد أفضل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة