عقـــارات

تراجع حركة بناء العقارات الاستثمارية بالكويت‮ ‬%50‮ ‬


المال- خاص
 
قال تقرير عقاري متخصص ان حركة بناء العقارات الاستثمارية في الكويت تراجعت بنسبة 50 % مقارنة بالفترة التي سبقت الازمة المالية العالمية نتيجة ارتفاع اسعار مواد البناء وتقليص ميزانيات معظم الشركات العقارية المحلية.
 

واضاف التقرير العقاري لشركة »كولدويل بانكر العالمية - فرع الكويت« أن من الاسباب التي دفعت إلي تراجع بناء العقارات الاستثمارية ارتفاع كلفة البناء بنسبة تراوحت بين %20  و%30 فضلا عن الخسارة التي حققتها الشركات الكويتية خلال السنوات الثلاث الماضية.
 
واشار التقرير إلي ان انتهاء حركة احلال البنايات الجديدة مكان البنايات المتهالكة ساهم ايضا في تراجع تشييد بنايات استثمارية جديدة، حيث اصبح من النادر وجود بنايات قديمة، ومعظم هذه البنايات متوسطة العمر لم تصل بعد إلي حد التهالك والتي شهدت في معظمها عمليات تطوير وصيانة شاملة بهدف رفع الايجارات فيها.
 
وذكر ان الطلب علي البنايات الاستثمارية الجاهزة شهد ارتفاعا خلال الفترة الماضية مقارنة مع الطلب علي شراء الاراضي الاستثمارية بسبب ارتفاع كلفة البناء التي شهدت زيادة في كلفة الايدي العاملة ومواد البناء.
 
وميز التقرير بين نوعين من البنايات الاستثمارية من ناحية غير المستغل فيها الاولي هي البنايات غير المجهزة التي توصف بالبناء التجاري حيث تتدني فيها مستويات التشطيبات والمواصفات الداخلية، والثانية هي البنايات الاستثمارية الفاخرة جدا والتي ترتفع فيها قيم الايجار ولا تتناسب إلا مع شريحة محددة من المستأجرين.
 
واوضح ان نسبة الاشغال في هذين النوعين من البنايات تتدني في بعض الاحيان إلي ما بين %50 و%60 مشيرا إلي وجود نوع ثالث من البنايات الاستثمارية يأتي بين هذين النوعين يتمثل في البنايات النموذجية ذات المواصفات المتكاملة والتي تشهد اشغالا شبه كامل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة