أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

حجم السوق ورؤية الشركات التجارية يحدان من إصدار بطاقات الائتمان المتخصصة


هبة محمد- آية عماد

قال مصرفيون إن ضعف إقبال البنوك على طرح بطاقات ائتمانية متخصصة فى سوق التجزئة المصرفية يرجع الى ضعف حجم السوق المستهدف منها، إضافة الى رؤية الشركات التجارية والعملاء الذين يفضلون فى العادة التعامل بالبطاقات الائتمانية العادية.

وأشاروا إلى أن المزايا التى تتيحها البطاقات المتخصصة ليست قوية وهو سبب آخر وراء احجام العملاء عن التعامل بها، مستبعدين أن يكون للتسويق والدعاية دور فى ضعف إقبال البنوك والعملاء عليها لأن البنوك حينما تطرح منتجاً فإنها تدرس الأدوات التى تمكنها من زيادة الطلب عليه.

وأضافوا أن غياب ثقافة التخطيط لدى المستهلك المصرى يعتبر العامل الرئيسى لضعف انتشار تلك البطاقات، بالإضافة إلى انخفاض عدد الشرائح التى قد تحتاج لبطاقة متخصصة، مشيرين إلى أن مجال استخدام البطاقة يلعب دوراً مهماً فى إقبال العملاء على استخدامها.

وقالوا إن الأمر أيضاً يعتمد على رؤية البنك لحجم عملاء الشركة المتعاقد معها حيث تفضل البنوك الشركات ذات قاعدة العملاء الواسعة، لافتين إلى أن تلك الشركات التجارية ترغب فى التعاون مع بنوك كبيرة لها انتشار متميز فى السوق المحلية وتقدم مميزات تمكنها من خدمة عملائها بشكل أفضل.

وفسر يحيى العجمى مدير عام التجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة عضو اللجنة التنفيذية ببنك مصر ضعف إقبال البنوك على إطلاق البطاقات المتخصصة فى مصر برؤيتها لعدم وجود شريحة كبيرة مستهدفة من تلك البطاقات، التى يتطلب إصدارها طلب فئة كبيرة من العملاء لها.

وأشار إلى أن تلك البطاقات تتطلب منح شروط مختلفة تناسب تلك الفئة، بالإضافة إلى سهولة استخدامها فى أماكن مختلفة ومتنوعة بتكلفة مناسبة حتى تساعد على زيادة إقبال العملاء على طلبها، مؤكداً أن إصدار هذه البطاقات مناسب للسوق المصرية ولا يوجد عائق يمنع إطلاق المزيد منها.

وقال إن البنك لا يستهدف طرح البطاقة المتخصصة وإنما الهدف الرئيسى يتمثل فى مخاطبة شريحة معينة وتلبية احتياجاتها، مستبعداً أن تكون الدعاية والترويج للبطاقة أحد العوامل التى أدت إلى توقف بعض البطاقات المتخصصة خلال الفترة الماضية نظراً لأن البنوك حينما تصدر منتجاً تقوم بدراسة فرص نجاحه وأفضل السبل التى تساهم فى زيادة الطلب عليه، وأوضح أنه لا يمكن القول بأن البنوك تعتمد فقط على شرائح العملاء ذوى الدخول المرتفعة.

ويرى حازم حجازى رئيس قطاع التجزئة المصرفية بالبنك الأهلى أن انخفاض عدد البنوك التى توفر البطاقات المتخصصة، يرجع إلى أن إطلاق تلك البطاقات يعتمد على رؤية البنك لحجم عملاء الشركة التى تقدم الخدمة أو السلعة، مشيراً إلى أن البنك يحرص على اختيار شركة كبيرة تتميز بانتشار واسع داخل السوق المحلية بما يدعم تحقيقه مستهدفاته من تلك البطاقة.

وأضاف أن اتجاه البنك للتعاون مع الشركات التجارية التى تبيع منتجات فى السوق المحلية لا يتوقف فقط على رغبة البنك فى زيادة وخدمة عملائه وإنما أيضاً على رؤية الشركة لهذا البنك، حيث لا يمكن لشركة ذات وجود واسع أن تتعاقد مع بنك صغير لا يتمتع بانتشار كبير أو يتيح مميزات متنوعة لعملائها.

وتابع: مجال استخدام البطاقة يعتبر أحد العوامل التى تساهم فى نجاحها، حيث إن البطاقة الصحية قد لا تجد إقبالاً من العملاء فى مصر عكس نظيرتها المعدة لشراء السلع المعمرة، مضيفاً أن الشريحة المستهدفة تلعب دوراً كبيراً فى إصدار هذه البطاقة حيث يتجه البنك للفئة الأكثر قدرة على الإنفاق حتى يحقق استراتيجيته من إطلاق البطاقة.

وأرجع عمرو طنطاوى، مدير الفروع والمسئول عن التجزئة ببنك مصر-إيران، عدم رواج البطاقات المتخصصة فى السوق المصرية إلى ضعف المزايا التى تقدمها تلك البطاقات، مشيرا إلى أن عدم وجود خصومات كبيرة على قيمة المشتريات كان سببا وراء عدم تفضيل العملاء التعامل من خلال تلك البطاقات، مضيفا أن التخصص يقتضى وجود مزايا تجتذب العملاء من البطاقات العادية إلى نظيرتها المتخصصة.

وأضاف طنطاوى، أن ضعف التسويق للبطاقات المتخصصة لم يكن سببا فى ضعف الإقبال على إطلاقها فى السوق المصرفية، نظرا لأن التسويق لابد أن يعتمد على مزايا البطاقة التى تمنحها للعميل مقابل الحصول عليها وبالتالى فإن انخفاض عدد المزايا أو عدم وجودها يشير إلى أسباب ضعف التسويق.

وعن بطاقات الصحة المتخصصة قال مدير الفروع والمسئول عن التجزئة، إنه توجد حاليا مؤسسات دولية علاجية تستحوذ على عدة مجموعات تتولى تقديم الخدمات الصحية وتقوم بتوفير خدمات التأمين الصحى مقابل اشتراكات سنوية من الأعضاء على أن تقدم لهم خدمة العلاج المجانى فى أى من المؤسسات المملوكة لتلك المجموعات، لافتا إلى إمكانية دخول البنوك كوسيط بين العملاء وتلك المؤسسات، موضحا أن دخول البنوك كطرف وسيط بين الطرفين يقتضى ضرورة استهداف العملاء ذوى القدرة على سداد قيمة الخدمات التى تقدمها المؤسسات العلاجية.

ولفت طنطاوى إلى أن وساطة البنوك بين المؤسسات العلاجية والعملاء تتيح إمكانية تعظيم الاستفادة لجميع الأطراف، موضحا أن البنوك ستقوم بتحصيل عمولة من طرفى المعاملة على أن تكون استفادة المؤسسات العلاجية متمثلة فى اتساع شريحة المتعاملين معها فى مقابل حصول العملاء على مزايا الخصم من قيمة الفاتورة أو تسهيلات فى السداد.

وأشار عمرو عبد العال، مدير عام الفروع والمسئول عن قطاع التجزئة بالبنك العربى الأفريقى الدولى سابقا، إلى أن السبب وراء عدم نجاح البطاقات المتخصصة يعود بالأساس إلى غياب ثقافة التخطيط عن المستهلك المصرى والذى لا يلجأ لتخطيط احتياجاته المستقبلية إلا إذا واجهته مشكلة فى الحصول عليها.

وأضاف عبد العال أن البنك العربى الأفريقى كان قد طرح منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام بطاقة للخدمات الصحية بالتعاون مع شركة MEDMark ، إلا أنها لم تلق رواجا من قبل العملاء، موضحا أن منح البطاقة كان يتم على أساس دراسات ائتمانية عادية وتقتضى وجود حد معين للراتب.

واستطرد مدير الفروع والمسئول السابق عن التجزئة: إن البطاقات المتخصصة هى نوع من

الـ Co -branding يقوم البنك بمقتضاها بالتعاون مع شركة أو مؤسسة فى مجال معين لطرح بطاقة خاصة بنشاط تلك المؤسسة فى مقابل توفير مزايا فى السداد للعملاء، مشيرا إلى وجود تجارب سابقة لمثل هذا النوع من البطاقات فى عدد من البنوك على رأسها بطاقة البنك الأهلى بالتعاون مع شركة مصر للطيران، بالإضافة إلى بطاقة موجة التى كان يقدمها بنك مصر بالتعاون مع شركة موبينيل.

وأوضح عبد العال، أن المزايا التى تتمتع بها البطاقات المتخصصة تساهم فى تنشيط البنوك والمؤسسات المتخصصة التى تتعاون معها، مشيرا إلى برنامج النقاط الذى توفره مصر للطيران مع البنك الأهلى على بطاقته الخاصة بتذاكر الطيران ويسهم فى جذب المزيد من العملاء للتعامل من خلال تلك البطاقة وبالتالى توسيع قاعدة عملاء الطرفين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة